صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 56

الموضوع: طريق الى الجنة d.m.d و اخرون restored

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة الاولى طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    d.m.d



    داهيه العرب
    عمرو بن العاص

    قال عنه رسول الله _صلى الله عليه وسلم _:
    اسلم عمرو بن العاص بعد تفكير كبير وتدبر طويل
    وقال عنه ايضا :
    اسلم الناس وامن عمرو بن العاص

    ولد عمرو بن العاص قبل الهجره
    بنصف قرن وتوفى فى سنه 43 هجريا

    أبوه هو العاص بن وائل أحد حكام العرب فى الجاهليه وسيد من ساداتهم المرموقين ولم تكن أمه كذلك فقد كانت سبيه

    لذا كان حساده يلاحقونه بذكرها وهو جالس على كرسى الاماره

    وذات مره أغدق حاقد وحاسد على عمرو بن العاص فرد بالمال الكثير
    ليسأله عن أمه وهو جالس على المنبر

    فقال :من أم الامير
    فرد:
    هى النابغه بنت عبدالله اصابتها رماح العرب فى الجاهليه فبيعت فى سوق عكاظ واشتراها عبدالله بن جدعان ثم وهبها للعاص بن وائل والدى
    وولدتنى منه فان كان أحد ممن مزق قلبه الحسد والحقد قلبه قد اعطاك بعض من المال فخذه




    وحين أُذن للمعذبين من المسلمين بالهجره الى الحبشه الى النجاشى
    أوفدت قريش عمرو بن العاص الذى يرتبط بعلاقه ود مع النجاشى ليطلب منه اعاده المسلمين اليهم وكان محملا بالهدايا فرفض النجاشى ورد قائلا :
    كيف يبعد عنك امر محمد يا عمرو ؟؟؟
    بالرغم ما اعرفه عنك من رجاحه عقل وبعد نظر فوالله انه لرسول الله اليكم خاصه وللعامه كافه

    فقال عمرو أأنت تقول هذا ايها الملك ؟؟
    فقال :
    نعم فأطعنى يا عمرو امن بمحمد وما جاءكم به من حق ...

    وودع عمرو النجاشى ولازال قلبه معلقا بأثر الكلام الذى دار بينه وبين النجاشى


    ولكنه لم يكتب له الاسلام الا فى السنه الثامنه من الهجره
    فمضى نحو المدينه المنوره للقاء النبى لاعلان اسلامه فوجد فى طريقه خالد بن الوليد وعثمان بن طلحه
    فذهب معهم فلما قدموا على النبى بايعه خالد وطلحه ثم بسط النبى يده لعمرو بن العاص فأمسك عمرو يده
    وقال :
    أبايعك على ان يغفر لى ما تأخر من ذنبى

    فقال النبى :
    ان الاسلام والهجره يمحوان ما قبلهما

    ولكن هذه الحادثه تركت أثرا فى نفس عمرو
    فكان يقول والله ما ملآت عينى من الرسول _صلى الله عليه وسلم _ولا تمليت من النظر الى وجهه حتى لحق بربه




    ولما لحق النبى بالرفيق الاعلى وتولى الصديق الخلافه
    أبلى عمرو بلاءا حسنا فى حروب الرده



    وقد نزل عمرو بن العاص ب (بنى عامر )فاذا بزعيمهم
    (قُره بن هُبيره )

    فقال قره : يا عمرو ان العرب لا تطيب لهم نفسا مما يخرجون من الزكاه التى فرضتموها علينا
    فان عفيتمونا سمعنا وأطعنا وان أبيتم فلا جماع بيننا وبينكم بعد اليوم

    فصاح عمرو :
    ويحك أكفرت يا قره
    فوالله لأوطئن عليك الخيل فى خباء أمك


    بعد أن لبى الصديق نداء ربه وانتقلت الخلافه لى الفروق عمر بن الخطاب
    استعان الفروق بعمرو للاستفاده من خبراته فى الحروب ووضعه تحت خدمه الاسلام والمسلمين


    فتمكن عمرو من فتح سواحل فلسطين بلد بعد بلد وهزم جيوش الروم جيش بعد جيش ووصل الى بيت المقدس
    وقد حاصره حصارا شديدا زرع اليأس فى قلب (أرطبون ) قائد جيش الروم وحمله على التخلى عن بيت المقدس فاستسلمت القدس للمسلمين
    وعند ذلك رغب بطريق القدس _اى رجل الدين وهو كبير النصارى _ أن يتم تسليمها بحضور الخليفه نفسه فأستدعى عمرو الفاروق لاستلام بيت المقدس

    وخضعت بلاد المسلمين والقدس فى يد المسلمين فى السنه الخامسه عشر للهجره
    وكان الفروق اذا ذكر أمامه فتح بيت المقدس يقول :

    _لقد رمينا أرطبون الروم بارطبون العرب _
    وقد أتم الله نعمته على عمرو بن العاص
    ونصره بفتح مصر
    وبذلك فتحت مصر طريقا للاسلام للانتشار فى أبواب افريقيا
    وبلاد المغرب ثم أسبانيا (بلاد الاندلس )فيما بعد

    وليست هذه كل مزايا عمرو بن العاص وانما كان
    واحد من دهاه العر وأحد العباقره الافذاذ ولعل أكثر صور ذكا
    ءه
    ظهرت فى فتح مصر حينما كان يشتاق ويتودد الة الفاروق لفتح مصر على يديه حتى أذن له وخرج
    على جيش تعداده 4 الاف مقاتل
    ولما خرج عمرو بن العاص بالجيش
    جاء عثمان بن عفان الى الفاروق وقال له :
    يا أمير المؤمنين ان عمرا لمقدام وجرئ وان فيه لحب الاماره وانى أخشى ان يكون خرج الى مصر
    فى غير عده ولا عدد فيعرض المسلمين للهلاك


    فأرسل الفاوق رسولا الى عمرو فلما وصله كان عند رفح بفلسطين وظل يسير الجيش ولم يفتح الرساله
    حتى وصل الى العريش فى مصر وفتح الرساله وكان فيها

    _يا عمرو ان أدركت رسالتى قبل أن تدخل مصر فعد وان دخلتها فامض لوجهك
    وقرأ عمرو الرساله على الجنود
    وقال :
    ألستم تدرون أننا فى مضر ؟؟؟
    فقالوا : بلى
    فقال : فلنمض على بركه الله

    ومن أهم المواقف التى تاأكد ذكاءه عندما حاصر أحد حصون مصر المنيعه
    وأرسل بطريق الروم رسولا يطلب من قائد المسلمين ارسال رسول ليفاوضه ويناظره
    فذهب عمرو بنفسه اليه وهو لا يعرفه بطريرك الروم
    ودار بينهما حوار دل على عبقريه وذكاء عمرو بن العاص
    وأراد بطريق الروم الغدر بعمرو وعرض عليه هبه له وطلب من حراسه قتله
    قبل خروجه من الخندق ورأى عمرو الغدر فى عيون الحراس وذهب الى بطريرك الروم
    ويقول له :
    ان هذه الهبه لا تكفى أبناء عمى فهل اذنت لى أن أرسل عشره منهم لينالوا من كرمك ما نلت

    فسر البطريق ذلك على أنه من الأفضل قتل عشره بدلا من واحد
    وأذن للحراس باطلاق سراحه وكتبت النجاه لعمرو




    ولما فتحت مصر والتقى بطريق الروم بعمرو بن العاص
    فقال : أأنت ؟؟؟
    فقال عمرو : نعم على ما كان من غدرك بى


    وكان عمرو بن العاص فصيح اللسان

    وعند وفاته
    قال :
    اللهم أمرتنا فعصينا
    ونهيتنا فما انتهينا
    ولا يسعنا الا عفوك
    يا أرحم الراحمين

    وانتقل عمرو بن العاص الى الرفيق الاعلى عام 43 من الهجره
    رحم الله داهيه العرب عمرو بن العاص



    السيره منقوله من

    اسم الكتاب, صور من حياة الصحابة.
    المؤلف, عبد الرحمن رأفت الباشا.
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة الاولى طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    medicine




    + . * . * .
    * . رمضان + +
    . * كريم. * .
    + . * + . *



    كل عام و انتم بخير



    يلا عايزين نشغل مخنا شوية .....و نتعلم معلومات بسيطة .....


    الفوازير دي هتبقي منوعة ان شاء الله .....يعني مش دينية بس ....


    للمشاركة في حل فوازير رمضان:

    http://www.kasralainy.com/forum/showthread.php?t=9206


    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة الاولى طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    d.m.d


    اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي.. أو مددت إليه
    يدي.. أو تأملته ببصري.. أو أصغيت إليه بأذني..أو نطق به لساني..
    أو أتلفت فيه ما رزقتني .....
    ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي ...
    وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائداً علي بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين


    اللهم إني أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد
    الليل في ملأ وخلاء وسر وعلانية وأنت ناظر إلي..


    اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل
    والنهار تركتها خطأ أو عمدا أو نسيانا أو جهلا وأستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى أله وسلم تركتها غفلة أو سهوا
    أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو قلة مبالاة بها أستغفر الله .....

    وأتوب إلى الله مما يكره الله قولا وفعلاً .. وباطنا وظاهر
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    d.m.d



    الحمد لله رب العالمين..
    الذي سبحت له الشمس والنجوم الشهاب..
    وناجاه الشجر والوحش والدواب..
    والطير فى أوكارها كلُ ُ له أواب..
    فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب.

    ان شاء الله دى هتبقى الحلقه السادسه
    لموضوع طريق الى الجنه
    اللى بداناه فى رمضان
    وهتبقى حلقاته كل يوم خميس ان شاء الله
    واى تعقيب على فقراتها يبقى بعد نهايه الفقرات
    فى الموضوع هنا

    نسال الله الاخلاص
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    d.m.d


    نوايا صلة الأرحام

    سواء كانت بالزيارات أو بالإنفاق أو الدعوة

    1-طاعة لله عز وجل
    {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْأِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ
    يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ}
    (النحل:90)
    {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ
    ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا
    يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً}
    (النساء:36)
    {يَسْأَلونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ ..}الآية
    (البقرة:215)
    2-لأكون من المفلحين
    {فَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ذَلِكَ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ
    وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
    (الروم:38)
    3-لزيادة المال والولد
    عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِي اللَّه عَنْه قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ
    (صحيح البخارى:2067)
    يُـنسأ له في أثرة : يؤخر له في أجله والتأخير هنا ليس تطويل العمر بالسنين ولكن
    كناية عن البركة في العمر
    4-أصل رحمى ليصلني الله
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ الرَّحِمَ شَجْنَةٌ مِنَ الرَّحْمَنِ فَقَالَ اللَّهُ
    مَنْ وَصَلَكِ وَصَلْتُهُ وَمَنْ قَطَعَكِ قَطَعْتُهُ
    (صحيح البخارى:5988)
    5-لتقديم أحب الأعمال إلي الله
    قَالَ الْوَلِيدُ بْنُ الْعَيْزَارِ سَمِعْتُ أَبَا عَمْرٍو الشَّيْبَانِيَّ يَقُولُ حَدَّثَنَا صَاحِبُ هَذِهِ الدَّارِ وَأَشَارَ إِلَى دَارِ عَبْدِاللَّهِ قَالَ سَأَلْتُ النَّبِيَّ صَلَّىاللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الْعَمَلِ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ قَالَ الصَّلَاةُ عَلَى وَقْتِهَا قَالَ ثُمَّ أَيٌّ قَالَ ثُمَّ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ قَالَ ثُمَّ أَيٌّ قَالَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ حَدَّثَنِي بِهِنَّ وَلَوِ اسْتَزَدْتُهُ لَزَادَنِي
    (صحيح البخارى:527)

    6-أصل رحمى لأن عقوق الوالدين من الكبائر
    سُئِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنِ الْكَبَائِرِ قَالَ الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ وَقَتْلُ النَّفْسِ وَشَهَادَةُ الزُّورِ
    (صحيح البخاري: 2653)
    7-صلة الرحم جهاد في سبيل الله
    جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَأْذَنَهُ فِي الْجِهَادِ فَقَالَ أَحَيٌّ
    وَالِدَاكَ قَالَ نَعَمْ قَالَ فَفِيهِمَا فَجَاهِدْ
    (صحيح البخاري: 3004)
    8-لأن صلة الرحم إيمان بالله
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ
    (صحيح البخاري: 6138)
    9-لتقديم أفضل الأعمال إلي الله
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَفْضَلُ الْأَعْمَالِ أَوِ الْعَمَلِ الصَّلَاةُ لِوَقْتِهَا وَبِرُّ الْوَالِدَيْنِ
    (صحيح مسلم: 266)
    10-صلة الرحم من أقرب الأعمال إلي الجنة
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ قُلْتُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ أَيُّ الْأَعْمَالِ أَقْرَبُ إِلَى الْجَنَّةِ قَالَ الصَّلَاةُ عَلَى مَوَاقِيتِهَا قُلْتُ وَمَاذَا يَا نَبِيَّ اللَّهِ قَالَ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ قُلْتُ وَمَاذَا يَا نَبِيَّ اللَّهِ قَالَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
    (صحيح مسلم: 263)
    11-أصل رحمى لأدخل الجنة
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَاطِعٌ قَالَ ابْنُ أَبِي عُمَرَ قَالَ سُفْيَانُ يَعْنِي قَاطِعَ رَحِمٍ
    (صحيح مسلم:6684)
    12-أصل رحمى لأنـال الـبـر
    قَالَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبَرُّ الْبِرِّ أَنْ يَصِلَ الرَّجُلُ وُدَّ أَبِيهِ (صحيح مسلم:6678)
    13-ولأن صـله الرحم مثـراة(زيـادة) للمـال
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ تَعَلَّمُوا مِنْ أَنْسَابِكُمْ مَا تَصِلُونَبِهِ أَرْحَامَكُمْ فَإِنَّ صِلَةَ الرَّحِمِ مَحَبَّةٌ فِي الْأَهْلِ مَثْرَاةٌ فِي الْمَالِ مَنْسَأَةٌ فِي الْأَثَرِ
    (سنن الترمذي: 2107)
    14-لأكون أخير الناس
    عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لِأَهْلِهِ
    وَأَنَا خَيْرُكُمْ لِأَهْلِي وَإِذَا مَاتَ صَاحِبُكُمْ فَدَعُوهُ
    (سنن الترمذي: 4269)
    15-صلة الرحم مكفرة للذنوب
    عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَجُلاً أَتَى النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّى أَصَبْتُ ذَنْبًا عَظِيمًا
    فَهَلْ لِى مِنْ تَوْبَةٍ قَالَ هَلْ لَكَ مِنْ أُمٍّ قَالَ لاَ قَالَ هَلْ لَكَ مِنْ خَالَةٍ قَالَ نَعَمْ قَالَ فَبِرَّهَا
    (سنن الترمذي: 2027)
    16-أصل رحمي ليستر الله علىّ
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ سَتَرَ اللَّهُ عَلَيْهِ كَنَفَهُ وَأَدْخَلَهُ جَنَّتَهُ
    رِفْقٌ بِالضَّعِيفِ وَشَفَقَةٌ عَلَى الْوَالِدَيْن ِوَإِحْسَانٌ إِلَى الْمَمْلُوكِ
    (سنن الترمذى:2682)
    17-حتي ينظر الله لى يوم القيامة
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَلَاثَةٌ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ وَالْمَرْأَةُ الْمُتَرَجِّلَةُ وَالدَّيُّوثُ وَثَلَاثَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ وَالْمُدْمِنُ عَلَى الْخَمْرِ وَالْمَنَّانُ بِمَا أَعْطَى
    (سنن النسائي: 2574)
    18-صلة الرحم أسرع الخير ثواباً
    عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَسْرَعُ الْخَيْرِ ثَوَابًا
    الْبِرُّ وَصِلَةُ الرَّحِمِ وَأَسْرَعُ الشَّرِّ عُقُوبَةً الْبَغْيُ وَقَطِيعَةُ الرَّحِمِ
    (سنن ابن ماجة:4352)
    عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَيْسَ الْوَاصِلُ بِالْمُكَافِئِ وَلَكِنِ الْوَاصِلُ الَّذِي
    إِذَا قُطِعَتْ رَحِمُهُ وَصَلَهَا
    (البخارى:5532)
    أى أن أفضل صلة للرحم هى أن تزور وتود من لا يسأل عليك
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    blue oceanz



    ... القرأن الكريم ...











    ...صدق الله العظيم...

    الايات من سورة المائدة (97-105)

    التفسير:


    جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ذَلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ


    "جعل الله الكعبة البيت الحرام" المحرم "قياما للناس" يقوم به أمر دينهم بالحج إليه ودنياهم بأمن داخله وعدم التعرض له وجبي ثمرات كل شيء إليه وفي قراءة قيما بلا ألف مصدر قام غير معل "والشهر الحرام" بمعنى الأشهر الحرم ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب قياما لهم بأمنهم من القتال فيها . "والهدي والقلائد" قياما لهم بأمن صاحبهما من التعرض له "ذلك" الجعل المذكور "لتعلموا أن الله يعلم ما في السماوات وما في الأرض وأن الله بكل شيء عليم" فإن جعله ذلك لجلب المصالح لكم ودفع المضار عنكم قبل وقوعها دليل على علمه بما هو في الوجود وما هو كائن
    اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ وَأَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ


    "اعلموا أن الله شديد العقاب" لأعدائه "وأن الله غفور" لأوليائه "رحيم" بهم


    مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ


    "ما على الرسول إلا البلاغ" لكم "والله يعلم ما تبدون" تظهرون من العمل "وما تكتمون" تخفون منه فيجازيكم به



    قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الْخَبِيثِ فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ


    "قل لا يستوي الخبيث" الحرام "والطيب" الحلال "ولو أعجبك" أي سرك "كثرة الخبيث فاتقوا الله" في تركه "يا أولي الألباب لعلكم تفلحون" تفوزون



    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِنْ تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ


    ونزل لما أكثروا سؤاله صلى الله عليه وسلم "يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد" تظهر "لكم تسؤكم" لما فيها من المشقة "وإن تسألوا عنها حين ينزل القرآن" في زمن النبي صلى الله عليه وسلم "تبد لكم" المعنى إذا سألتم عن أشياء في زمنه ينزل القرآن بإبدائها ومتى أبداها ساءتكم فلا تسألوا عنها قد "عفا الله عنها" عن مسألتكم فلا تعودوا



    قَدْ سَأَلَهَا قَوْمٌ مِنْ قَبْلِكُمْ ثُمَّ أَصْبَحُوا بِهَا كَافِرِينَ


    "قد سألها" أي الأشياء "قوم من قبلكم" أنبياءهم فأجيبوا ببيان أحكامها "ثم أصبحوا" صاروا "بها كافرين" بتركهم العمل بها


    مَا جَعَلَ اللَّهُ مِنْ بَحِيرَةٍ وَلَا سَائِبَةٍ وَلَا وَصِيلَةٍ وَلَا حَامٍ وَلَكِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَأَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ


    "ما جعل" شرع "الله من بحيرة ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام" كما كان أهل الجاهلية يفعلونه روى البخاري عن سعيد بن المسيب قال : البحيرة التي يمنح درها للطواغيت فلا يحلبها أحد من الناس والسائبة التي كانوا يسيبونها لآلهتهم فلا يحمل عليها شيء والوصيلة الناقة البكر تبكر في أول نتاج الإبل بأنثى ثم تثني بعد بأنثى وكانوا يسيبونها لطواغيتهم إن وصلت إحداهما بأخرى ليس بينهما ذكر والحام فحل الإبل يضرب الضراب المعدودة فإذا قضى ضرابه ودعوه للطواغيت وأعفوه من أن يحمل عليه شيء وسموه الحامي "ولكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب" في ذلك وفي نسبته إليه "وأكثرهم لا يعقلون" أن ذلك افتراء لأنهم قلدوا فيه آباءهم




    وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ قَالُوا حَسْبُنَا مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ


    "وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول" أي إلى حكمه من تحليل ما حرمتم "قالوا حسبنا" كافينا "ما وجدنا عليه آباءنا" من الدين والشريعة "أولو" حسبهم ذلك "كان آباؤهم لا يعلمون شيئا ولا يهتدون" إلى الحق والاستفهام للإنكار


    يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ


    "يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم" أي احفظوها وقوموا بصلاحها "لا يضركم من ضل إذا اهتديتم" قيل المراد لا يضركم من ضل من أهل الكتاب وقيل المراد غيرهم لحديث أبي ثعلبة الخشني : سألت عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : "ائتمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر حتى إذا رأيت شحا مطاعا وهوى متبعا ودنيا مؤثرة وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك نفسك" رواه الحاكم وغيره "إلى الله مرجعكم جميعا فينبئكم بما كنتم تعملون" فيجازيكم به

    تفسير الجلالين...

    المصدر
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    فارس الوهم



    حَديثُ الشَّفَاعَةِ
    عَنْ مَعْبَدُ بْنُ هِلَالٍ الْعَنَزِيُّ قَالَ: اجْتَمَعْنَا -نَاسٌ مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ- فَذَهَبْنَا إِلَى أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، وَذَهَبْنَا مَعَنَا بِثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ إِلَيْهِ يَسْأَلُهُ لَنَا عَنْ حَدِيثِ الشَّفَاعَةِ، فَإِذَا هُوَ فِي قَصْرِهِ فَوَافَقْنَاهُ يُصَلِّي الضُّحَى فَاسْتَأْذَنَّا فَأَذِنَ لَنَا وَهُوَ قَاعِدٌ عَلَى فِرَاشِهِ، فَقُلْنَا لِثَابِتٍ: لَا تَسْأَلْهُ عَنْ شَيْءٍ أَوَّلَ مِنْ حَدِيثِ الشَّفَاعَةِ فَقَالَ:
    يَا أَبَا حَمْزَةَ هَؤُلَاءِ إِخْوَانُكَ مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ جَاءُوكَ يَسْأَلُونَكَ عَنْ حَدِيثِ الشَّفَاعَةِ فَقَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ صلى الله عليه وسلم قَالَ:


    (( إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ مَاجَ النَّاسُ بَعْضُهُمْ فِي بَعْضٍ فَيَأْتُونَ آدَمَ فَيَقُولُونَ: اشْفَعْ لَنَا إِلَى رَبِّكَ فَيَقُولُ: لَسْتُ لَهَا، وَلَكِنْ عَلَيْكُمْ بِإِبْرَاهِيمَ فَإِنَّهُ خَلِيلُ الرَّحْمَنِ، فَيَأْتُونَ إِبْرَاهِيمَ فَيَقُولُ: لَسْتُ لَهَا، وَلَكِنْ عَلَيْكُمْ بِمُوسَى فَإِنَّهُ كَلِيمُ اللَّهِ، فَيَأْتُونَ مُوسَى فَيَقُولُ: لَسْتُ لَهَا، وَلَكِنْ عَلَيْكُمْ بِعِيسَى فَإِنَّهُ رُوحُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ، فَيَأْتُونَ عِيسَى فَيَقُولُ: لَسْتُ لَهَا، وَلَكِنْ عَلَيْكُمْ بِمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم ، فَيَأْتُونِي فَأَقُولُ: أَنَا لَهَا فَأَسْتَأْذِنُ عَلَى رَبِّي فَيُؤْذَنُ لِي وَيُلْهِمُنِي مَحَامِدَ أَحْمَدُهُ بِهَا لَا تَحْضُرُنِي الْآنَ، فَأَحْمَدُهُ بِتِلْكَ الْمَحَامِدِ وَأَخِرُّ لَهُ سَاجِدًا فَيَقُولُ: يَا مُحَمَّدُ ارْفَعْ رَأْسَكَ، وَقُلْ يُسْمَعْ لَكَ، وَسَلْ تُعْطَ، وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ، فَأَقُولُ: يَا رَبِّ أُمَّتِي أُمَّتِي فَيَقُولُ: انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مِنْهَا مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ شَعِيرَةٍ مِنْ إِيمَانٍ، فَأَنْطَلِقُ فَأَفْعَلُ، ثُمَّ أَعُودُ فَأَحْمَدُهُ بِتِلْكَ الْمَحَامِدِ ثُمَّ أَخِرُّ لَهُ سَاجِدًا فَيُقَالُ: يَا مُحَمَّدُ ارْفَعْ رَأْسَكَ، وَقُلْ يُسْمَعْ لَكَ، وَسَلْ تُعْطَ، وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ، فَأَقُولُ: يَا رَبِّ أُمَّتِي أُمَّتِي فَيَقُولُ:
    انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مِنْهَا مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ أَوْ خَرْدَلَةٍ مِنْ إِيمَانٍ، فَأَخْرِجْهُ فَأَنْطَلِقُ فَأَفْعَلُ ثُمَّ أَعُودُ فَأَحْمَدُهُ بِتِلْكَ الْمَحَامِدِ ثُمَّ أَخِرُّ لَهُ سَاجِدًا, فَيَقُولُ: يَا مُحَمَّدُ ارْفَعْ رَأْسَكَ، وَقُلْ يُسْمَعْ لَكَ، وَسَلْ تُعْطَ، وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ، فَأَقُولُ يَا رَبِّ أُمَّتِي أُمَّتِي فَيَقُولُ:
    انْطَلِقْ فَأَخْرِجْ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ أَدْنَى أَدْنَى أَدْنَى مِثْقَالِ حَبَّةِ خَرْدَلٍ مِنْ إِيمَانٍ، فَأَخْرِجْهُ مِنْ النَّارِ فَأَنْطَلِقُ فَأَفْعَلُ )) .

    فَلَمَّا خَرَجْنَا مِنْ عِنْدِ أَنَسٍ قُلْتُ لِبَعْضِ أَصْحَابِنَا:
    لَوْ مَرَرْنَا بِالْحَسَنِ وَهُوَ مُتَوَارٍ فِي مَنْزِلِ أَبِي خَلِيفَةَ فَحَدَّثْنَاهُ بِمَا حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ فَأَتَيْنَاهُ فَسَلَّمْنَا عَلَيْهِ فَأَذِنَ لَنَا فَقُلْنَا لَهُ: يَا أَبَا سَعِيدٍ جِئْنَاكَ مِنْ عِنْدِ أَخِيكَ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ فَلَمْ نَرَ مِثْلَ مَا حَدَّثَنَا فِي الشَّفَاعَةِ, فَقَالَ: هِيهْ, فَحَدَّثْنَاهُ بِالْحَدِيثِ فَانْتَهَى إِلَى هَذَا الْمَوْضِع,ِ
    فَقَالَ: هِيهْ, فَقُلْنَا: لَمْ يَزِدْ لَنَا عَلَى هَذَا فَقَالَ: لَقَدْ حَدَّثَنِي وَهُوَ جَمِيعٌ مُنْذُ عِشْرِينَ سَنَةً فَلَا أَدْرِي أَنَسِيَ أَمْ كَرِهَ أَنْ تَتَّكِلُوا,
    قُلْنَا: يَا أَبَا سَعِيدٍ فَحَدِّثْنَا, فَضَحِكَ، وَقَالَ: خُلِقَ الْإِنْسَانُ عَجُولاً، مَا ذَكَرْتُهُ إِلَّا وَأَنَا أُرِيدُ أَنْ أُحَدِّثَكُمْ، حَدَّثَنِي كَمَا حَدَّثَكُمْ بِهِ قَالَ: (( ثُمَّ أَعُودُ الرَّابِعَةَ فَأَحْمَدُهُ بِتِلْكَ الْمَحَامِدِ ثُمَّ أَخِرُّ لَهُ سَاجِدًا فَيُقَالُ: يَا مُحَمَّدُ ارْفَعْ رَأْسَكَ، وَقُلْ يُسْمَعْ، وَسَلْ تُعْطَهْ، وَاشْفَعْ تُشَفَّعْ، فَأَقُولُ: يَا رَبِّ ائْذَنْ لِي فِيمَنْ قَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، فَيَقُولُ: وَعِزَّتِي وَجَلَالِي وَكِبْرِيَائِي وَعَظَمَتِي لَأُخْرِجَنَّ مِنْهَا مَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ )) .
    ( خ, م ) صحيح
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    z.m.z



    ‏عَنْ ‏ ‏أَبِي مُوسَى ‏

    ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ


    ‏ ‏" مَثَلُ مَا بَعَثَنِي اللَّهُ بِهِ مِنْ الْهُدَى وَالْعِلْمِ كَمَثَلِ ‏ ‏الْغَيْثِ ‏ ‏الْكَثِيرِ أَصَابَ أَرْضًا فَكَانَ مِنْهَا نَقِيَّةٌ قَبِلَتْ الْمَاءَ فَأَنْبَتَتْ ‏ ‏الْكَلَأَ ‏ ‏وَالْعُشْبَ الْكَثِيرَ وَكَانَتْ مِنْهَا ‏ ‏أَجَادِبُ ‏ ‏أَمْسَكَتْ الْمَاءَ فَنَفَعَ اللَّهُ بِهَا النَّاسَ فَشَرِبُوا وَسَقَوْا وَزَرَعُوا وَأَصَابَتْ مِنْهَا طَائِفَةً أُخْرَى إِنَّمَا هِيَ ‏ ‏قِيعَانٌ ‏ ‏لَا تُمْسِكُ مَاءً وَلَا تُنْبِتُ ‏ ‏كَلَأً ‏ ‏فَذَلِكَ مَثَلُ مَنْ فَقُهَ فِي دِينِ اللَّهِ وَنَفَعَهُ مَا بَعَثَنِي اللَّهُ بِهِ فَعَلِمَ وَعَلَّمَ وَمَثَلُ مَنْ لَمْ يَرْفَعْ بِذَلِكَ رَأْسًا وَلَمْ يَقْبَلْ هُدَى اللَّهِ الَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ"


    صَدَقَ رَسولُ اللَّهُ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم

    [ متفق عليه ]

    تفسير الحديث : ( فتح الباري بشرح صحيح البخاري )
    • قَوْله (مثل ) : المراد به الصفة العجيبة لا القول السائر،و ( الهدى ) : أي الضلالة الموصلة إلى المطلوب، وَ( الْعِلْم) :المراد به معرفة الأدلة الشرعية ، و ( نقية ) : طيبة ، و ( الكلأ ) : النبت،و ( العشب ) : النبت الرطب ، و ( أجادب ) : هي الأرض الصلبة التي لا ينضب منها الماء ، و ( قيعان ) : جمع قاع و هو الأرض المستوية الملساء التي لا تنبت .


    • قال القرطبي و غيره : ضرب النبي صلى الله عليه وسلم لما جاء به من الدين مثلا بالغيث العام الذي يأتي في حال حاجتهم إليه , وكذا كان الناس قبل مبعثه , فكما أن الغيث يحيي البلد الميت فكذا علوم الدين تحيي القلب الميت . ثم شبه السامعين له بالأرض المختلفة التي ينزل بها الغيث .


    • فمنهم العالم العامل المعلم . فهو بمنزلة الأرض الطيبة شربت فانتفعت في نفسها وأنبتت فنفعت غيرها .


    • ومنهم الجامع للعلم المستغرق لزمانه فيه غير أنه لم يعمل بنوافله أو لم يتفقه فيما جمع لكنه أداه لغيره , فهو بمنزلة الأرض التي يستقر فيها الماء فينتفع الناس به , وهو المشار إليه بقوله : " نضر الله امرأ سمع مقالتي فأداها كما سمعها " .


    • ومنهم من يسمع العلم فلا يحفظه ولا يعمل به ولا ينقله لغيره , فهو بمنزلة الأرض السبخة أو الملساء التي لا تقبل الماء أو تفسده على غيرها .


    • وإنما جمع المثل بين الطائفتين الأوليين المحمودتين لاشتراكهما في الانتفاع بهما , وأفرد الطائفة الثالثة المذمومة لعدم النفع بها . والله أعلم . ثم ظهر لي أن في كل مثل طائفتين , فالأول قد أوضحناه , والثاني الأولى منه من دخل في الدين ولم يسمع العلم أو سمعه فلم يعمل به ولم يعلمه , ومثالها من الأرض السباخ وأشير إليها بقوله صلى الله عليه وسلم : " من لم يرفع بذلك رأسا " أي : أعرض عنه فلم ينتفع له ولا نفع . والثانية منه من لم يدخل في الدين أصلا , بل بلغه فكفر به , ومثالها من الأرض الصماء الملساء المستوية التي يمر عليها الماء فلا ينتفع به , وأشير إليها بقوله صلى الله عليه وسلم : " ولم يقبل هدى الله الذي جئت به " . وقال الطيبي : بقي من أقسام الناس قسمان : أحدهما الذي انتفع بالعلم في نفسه ولم يعلمه غيره , والثاني من لم ينتفع به في نفسه وعلمه غيره . قلت : والأول داخل في الأول لأن النفع حصل في الجملة وإن تفاوتت مراتبه , وكذلك ما تنبته الأرض , فمنه ما ينتفع الناس به ومنه ما يصير هشيما . وأما الثاني فإن كان عمل الفرائض وأهمل النوافل فقد دخل في الثاني كما قررناه , وإن ترك الفرائض أيضا فهو فاسق لا يجوز الأخذ عنه , ولعله يدخل في عموم : " من لم يرفع بذلك رأسا " والله أعلم .

    المصدر

    - اللهم إني أسألك علما نافعا ، و رزقا طيبا ، و عملا متقبلا-
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    d.m.d



    اقتباس:


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dr.Medicine

    موضوع اليوم هو موضوع محاسبة النفس وهو من الأشياء التي يكثر فيها الكلام ويقل فيها العاملون؛ وذلك لأن محاسبة النفس تحتاج لشخص صدق في توجهه إلى الله، بحيث لا تأخذه الأيام وأحداث الحياة وضغوطها ومتطلباتها عن الوقوف أمام النفس من أجل مواجهتها بما أسرفت في حق الملك الرحمن سبحانه وتعالى.
    ولماذا لا نحاسب أنفسنا وباب التوبة مفتوح ليل نهار، والله يقبل التوبة من عباده ويعفو عن كثير، فقط يريد منا أن نعترف بأخطائنا ونطلب منه أن يطهرنا من أدرانها. ثم يقوم هو بكل شيء ينقي نفوسنا مما علق بها من آثار الذنب، ويزكينا ويعفو ويصفح الصفح الجميل، وينصرنا على الشيطان في معركة الحياة.
    ففرق كبير من يأتي السوء بجهالة وضعف بشري ثم يسرع بالتوبة والإنابة، ومن يترك لنفسه العنان حتى تتراكم عليها ظلمات الذنب والغفلة والإصرار، ظلمات بعضها فوق بعض، فكيف تكون العاقبة وكيف يكون المصير!



    ولنعلم بداية يا أحبائي أن القلب محل نظر الرب وكما قال رسول الله في صحيح مسلم: "إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أجسامكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم"،
    وأن كل كلمة أو نظرة أو فعل أو خاطر لها ظلال على هذا القلب فالصالح منها يصلحه ويطهره والطالح منها يفسده ويعكره بل ويمرضه، فماذا يفعل العبد العاصي الغافل عن حساب نفسه يوم القيامة بعد أن أفسد في دنياه شهادة الفلاح وخرج بها ممزقة مظلمة، وماذا عساه يقول بعد أن فقد الوجه الصالح الذي سيلقى به الله وهو القلب: {يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم}.
    وإياك أخي المسلم أن تقول: إنني إنسان طيب ولا أؤذي أحدا وأفعل الخير وأقدّم العون لكل محتاج وكلها أعمال صالحة وكفى بذلك نعمة، فكم من إنسان فرّط في حق الله وحول الدخول من هذه الأبواب الخلفية فلم يتقبل الله منه؛ لأنه كما قال تعالى: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِين}

    وأول علامات تقوى الله محاسبة النفس والوقوف على ما فعلت أهو لله أم لغير الله فكم يفعل البعض الخير من أجل الشهرة والرياء وهم لا يشعرون..

    أحبائي {يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ}، ومن اليُسر ألا نؤخر حسابنا ليوم لا تنفع فيه توبة ولا إنابة، من اليُسر أن نعود سريعا إلى الله إذا غفلنا وقصرنا؛ ليمحو الله من كتابنا بعفوه ما أسرفنا فيه على أنفسنا وليثبت عفوه فنكون من الناجين يوم الهول العظيم، ونكون من الآمنين يوم الفزع الأكبر.

    فإن كان الله قد كتب على ابن آدم أن يكون من المخيرين: {فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ}.. وإن كان الشيطان غرّنا بأنفسنا وانساقت النفس وراء شهواتها مما يستوجب عليها العذاب فإن الله شرع لنا التوبة وشرع لنا الاستغفار وهو الممحاة التي يمحو الله بها الذنوب، وسبحانه القائل: {وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}.
    فكيف نستغفر دون أن نحاسب أنفسنا لنرى ما فعلت وماذا يفيد الاستغفار بغير ندم؟
    إن الله خلق الإنسان ويعلم ضعفه وعجزه عن مواجهة النفس والشيطان والهوى بمفرده: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ}، ولهذا فإن الله بشرنا بأنه أقرب إلينا من أنفسنا فقط نناديه ونناجيه ونطلب عونه، ولهذا قال سبحانه استكمالا للآية: {وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ}..

    فلنلزم الاستغفار في السراء والضراء؛ فإنه أثبت للنعمة وأقوم للنفس عند الزلل، وأطهر للقلب من عواقب الإثم، وها هو الرسول كان يستغفر الله في المجلس الواحد أكثر من سبعين مرة، فلا تغرنا النعمة ولا تطغينا، ولنحذر قوله تعالى: {كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَلا تَطْغَوْا فِيهِ فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَن يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى}.

    ولا يضيِّق علينا البلاء مسالك الشعور بالنعمة فننسى أن نكون من الشاكرين، فإن الإنسان مبتلى في هذه الدنيا وخيرنا من صبر وشكر فالنصر مع الصبر والصبر مع الذلة لله مصداقا لقوله تعالى: {وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ}.. ولا يتحقق بالذلة والانكسار لله إلا من حاسب نفسه وشعر بعظم تقصيره في حق الله فأتى إليه عبدا خاضعا فأعزه الله وغفر ذنبه وستر عيبه وعفا عنه.
    ولن أطيل عليكم فيما كان يفعله الصحابة والتابعون والصالحون من الأمة في شأن محاسبة النفس، ولكن فقط أقول إن علينا فرائض لا بد أن نؤديها ونواهيَ لا بد أن نتجنبها، فلنحاسب أنفسنا عليها وهذا هو أضعف الإيمان وتلك هي المحاسبة السهلة، أما محاسبة المحبين لأنفسهم فإنها تعلو فوق ذلك وتزيد حتى يقول الرجل منهم أن الخاطر في غير الله لو خطر بباله لاستغفر له، وأن اللمحة واللفتة لغير الله حجاب له عن الحق تستوجب الاستغفار والندم.
    وأختتم حديثي معكم بكلمة:
    إن الله لا يريد أعمالا بغير قلوب فإنه لا تنفعه طاعة الطائعين ولا تضره معصية العصاة والمذنبين، إنه يريد قلوبا عامرة بالحب والتقوى والإيمان، قلوبا تفعل الخير لوجهه لا تريد جزاء من أحد ولا شكرا من أحد، قلوبا تخشى الله فتسارع بمحاسبة النفس والتوبة وحسن الإنابة، ولا يريد أجساما تتحرك للمسجد دون أن تتقي الله في معاملاتها مع الخلق، أو ألسنة تذكره وهي تذكر العباد بسوء، ولا عيونا تنظر للسماء فإذا كشف الحق عن حقيقتها يوم القيامة تبين أن نظرتها لزينة الحياة الدنيا وما في أيدي غيرها كانت أكبر وأعظم .

    إن محاسبة النفس تعني مصارحتها وبذلك يتعرف الإنسان على حقيقتها. وإن إخضاعها للحق إثبات للعبودية وتحقيق لها، فمن عرف نفسه عرف ربه؛ لأنه سيدرك فيها كل نقص فيعلم أن لله كل كمال. فلنختم جلسانتا وأيامنا بالتوبة والاستغفار ولنحاسب أنفسنا لعلّ الله يتفضل علينا برحمته وعفوه وغفرانه. ولنضع نصب أعيننا قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}

    والله نسأل لنا جميعا التوبة الكاملة والمغفرةالشاملة والمحبة الجامعة والدرجة العالية فيالدين والدنيا والآخرة.


    بقلم الداعية / مصطفي حسني
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    d.m.d



    حذيفة بن اليمان
    عدو النفاق
    رضي الله عنه وأرضاه


    خرج أهل المدائن أفواجا يستقبلون واليهم الجديد الذي اختاره لهم أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه..

    خرجوا تسبقهم أشواقهم الى هذا الصحابي الجليل الذي سمعوا الكثير عن ورعه وتقاه.. وسمعوا أكثر عن بلائه العظيم في فتوحات العراق..

    واذ هم ينتظرون الموكب الوافد، أبصروا أمامهم رجلا مضيئا، يركب حمارا على ظهره اكاف قديم، وقد أسدل الرجل ساقيه، وأمسك بكلتا يديه رغيفا وملحا، وهو يأكل ويمضغ طعامه..!

    وحين توسط جمعهم، وعرفوا أنه حذيفة بن اليمان الوالي الذي ينتظرون، كاد صوابهم يطير..!!

    ولكن فيم العجب..؟!

    وماذا كانوا يتوقعون أن يجيء في اختيار عمر..؟!

    الحق أنهم معذورون، فما عهدت بلادهم أيام فارس، ولا قبل فارس ولاة من هذا الطراز الجليل.!!
    وسار حذيفة، والناس محتشدون حوله، وحافون به..

    وحين رآهم يحدّقون فيه كأنهم ينتظرون منه حديثا، ألقى على وجوههم نظرة فاحصة ثم قال:

    " اياكم ومواقف الفتن"..!!

    قالوا:

    وما مواقف الفتن يا أبا عبدالله..!!

    قال:

    " أبواب الأمراء"..

    يدخل أحدكم على الوالي أو الأمير، فيصدّقه بالكذب، ويمتدحه بما ليس فيه"..!

    وكان استهلالا بارعا، بقدر ما هو عجيب..!!

    واستعاد الانس موفورهم ما سمعوه عن واليهم الجديد، من أنه لا يمقت في الدنيا كلها ولا يحتقر من نقائصها شيئا أكثر مما يمقت النفاق ويحتقره.

    وكان هذا الاستهلال أصدق تعبير عن شخصية الحاكم الجديد، وعن منهجه في الحكم والولاية..




    **




    فـ حذيفة بن اليمان رجل جاء الحياة مزودا بطبيعة فريدة تتسم ببغض النفاق، وبالقدرة الخارقة على رؤيته في مكامنه البعيدة.

    ومنذ جاء هو أخوه صفوان في صحبة أبيهما الى رسول الله صلى الله عليه وسلم واعنق ثلاثتهم الاسلام، والاسلام يزيد موهبته هذه مضاء وصقلا..

    فلقد عانق دينا قويا، نظيفا، شجاعا قويما.. يحتقر الجبن والنفاق، والكذب...

    وتأدّب على يدي رسول الله واضح كفق الصبح، لا تخفى عليهم من حياته، ولا من أعماق نفسه خافية.. صادق وأمين..يحب الأقوياء في الحق، ويمقت الملتوين والمرائين والمخادعين..!!



    فلم يكن ثمة مجال ترعرع فيه موهبة حذيفة وتزدهر مثل هذا المجال، في رحاب هذا الدين، وبين يدي هذا الرسول، ووسط هذا ارّعيل العظيم من الأصحاب..!!

    ولقد نمت موهبته فعلا أعظم نماء.. وتخصص في قراءة الوجوه والسرائر.. يقرأ الوجوه في نظرة.. ويبلوكنه الأعماق المستترة، والدخائل المخبوءة. في غير عناء..

    ولقد بلغ من ذلك ما يريد، حتى كان أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه، وهو الملهم الفطن الأريب، يستدل برأي حذيفة، وببصيرته في اختيار الرجال ومعرفتهم.

    ولقد أوتي حذيفة من الحصافة ما جعله يدرك أن الخير في هذه الحياة واضح لمن يريده.. وانما الشر هو الذي يتنكر ويتخفى، ومن ثم يجب على الأريب أن يعنى بدراسة الشر في مآتيه، ومظانه..

    وهكذا عكف حذيفة رضي الله عنه على دراسة الشر والأشرار، والنفاق والمؤمنين..

    يقول:

    " كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني..

    قلت: يا رسول الله فهل بعد هذا الخير من شر؟

    قال: نعم..

    قلت: فهل بعد هذا الشر من خير؟

    قال: نعم، وفيه دخن..

    قلت: وما طخنه..؟

    قال: قوم يستنون بغير سنتي.. ويهتدون يغير هديي، وتعرف منهم وتنكر..

    قلت: وهل بعد ذلك الخير من شر..؟

    قال: نعم! دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم اليها قذفوه فيها..

    قلت: يا رسول الله، فما تأمرني ان أدركني ذلك..؟

    قال: تلزم جماعة المسلمين وامامهم..

    قلت: فان لم يكن لهم جماعة ولا امام..؟؟

    قال: تعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك"..!!

    أرأيتم قوله:" كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني"..؟؟



    لقد عاش حذيفة بن اليمان مفتوح البصر والبصيرة على مآتي الفتن،و مسالك الشرور ليتقيها، وليحذر الناس منها. ولقد أفاء عليه هذا بصرا بالدنيا، وخبرة بالانس، ومعرفة بالزمن.. وكلن يدير المسائل في فكره وعقله بأسلوب فيلسوف، وحصانة حكيم...



    ويقول رضي الله عنه:

    " ان الله تعالى بعث محمدا صلى الله عليه وسلم، فدعا الانس من الضلالة الى الهدى، ومن الكفر الى الايمان، فاستجاب له من استجاب، فحيي بالحق من كان ميتا...

    ومات بالباطل من كان حيا..

    ثم ذهبت النبوة وجاءت الخلافة على مناهجها..

    ثم يكون ملكا عضوضا..!!

    فمن الانس من ينكر بقلبه، ويده ولسانه.. أولئك استجابوا لحق..

    ومنهم من ينكر بقلبه ولسانه، كافا يده، فهذا ترك شعبة من الحق..

    ومنهم من ينكر بقلبه، كافا يده ولسانه، فهذا ترك شعبتين من الحق..

    ومنهم من لا ينكر بقلبه ولا بيده ولا بلسانه، فذلك ميّت الأحياء"...!



    ويتحدّث عن القلوب وعن حياة الهدى والضلال فيها فيقول:

    " القلوب أربعة:

    قلب أغلف، فذلك قلب الكافر..

    وقلب مصفح، فذلك قلب المنافق..

    وقلب أجرد، فيه سراج يزهر، فذلك قلب المؤمن..

    وقلب فيه نفاق وايمان، فمثل الايمان كمثل شجرة يمدها ماء طيب.. ومثل النفاق كقرحة يمدّها قيح ودم: فأيهما غلب، غلب"...!!



    وخبرة حذيفة بالشر، واصراره على مقاومته وتحدّيه، أكسبا لسانه وكلماته شيئا من الحدّة، وينبأ هو بهذا في شجاعة نبيلة:

    فيقول:

    " جئت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله، ان لي لسانا ذربا على أهلي، وأخشى أن يدخلني النار..

    فقال لي النبي عليه الصلاة والسلام: فأين أنت من الاستغفار..؟؟ اني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة"...




    **




    هذا هو حذيفة عدو النفاق، صديق الوضوح..

    ورجل من هذا الطراز، لا يكون ايمانه الا وثيقا.. ولا يكون ولاؤه الا عميقا.. وكذلكم كان حذيفة في ايمانه وولائه..

    لقد رأى أباه المسلم يصرع يوم أحد..وبأيد مسلمة، قتلته خطأ وهي تحسبه واحدا من المشركين..!!

    وكان حذيفة يتلفت مصادفة، فرأى السيوف تنوشه، فصاح في ضاربيه: أبي... أبي.. انه أبي..!!

    لكن القضاء كان قد حم..

    وحين عرف المسلمون، تولاهم الحزن والوجوم.. لكنه نظر اليهم نظرة اشفاق ومغفرة، وقال:

    " يغفر الله لكم، وهو أرحم الراحمين"..

    ثم انطلق بسيفه صوب المعركة المشبوبة يبلي فيها بلاءه، ويؤدي واجبه..

    وتنتهي المعركة، ويبلغ الخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأمر بالدية عن والد حذيفة "حسيل بن جابر" رضي الله عنه، ويتصدّق بها على المسلمين، فيزداد الرسول حبا له وتقديرا...




    **




    وايمان حذيفة وولاؤه، لا يعترفان

    بالعجز، ولا بالضعف..بل ولا بالمستحيل....

    في غزوة الخندق..وبعد أن دبّ الفشل في صفوف كفار قريش وحلفائهم من اليهود، أراد رسول الله عليه الصلاة والسلام أن يقف على آخر تطوّرات الموقف هناك في معسكر أعدائه.



    كان اليل مظلما ورهيبا.. وكانت العواصف تزأر وتصطخب، كأنما تريد أن تقتلع جبال الصحراء الراسيات من مكانها.. وكان الموقف كله بما فيه من حصار وعناد واصرار يبعث على الخوف والجزع، وكان الجوع المضني قد بلغ مبلغا وعرا بين اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم..

    فمن يملك آنئذ القوة،وأي قوة ليذهب وسط مخاطر حالكة الى معسكر الأعداء ويقتحمه، أو يتسلل داخله ثم يبلوا أمرهم ويعرف أخبارهم..؟؟

    ان الرسول هو الذي سيختار من أصحابه من يقوم بهذه المهمة البالغة العسر..

    ترى من يكون البطل..؟

    انه هو..حذيفة بن اليمان..!

    دعاه الرسول صلى الله عليه وسلم فلبى، ومن صدقه العظيم يخبرنا وهو يروي النبأ أنه لم يكن يملك الا أن يلبي.. مشيرا بهذا الى أنه كان يرهب المهمة الموكولة اليه، ويخشى عواقبها، والقيام بها تحت وطأة الجوع، والصقيع، والاعياء الجديد الذي خلفهم فيه حصار المشركين شهرا أو يزيد..!

    وكان أمر حذيفة تلك الليلة عجيبا...

    فاقد قطع المسافة بين المعسكرين، واخترق الحصار.. وتسلل الى معسكر قريش، وكانت الريح العاتية قد أطفأت نيران المعسكر، فخيّم عليه الظلام،واتخذ حذيفة رضي الله عنه مكانه وسط صفوف المحاربين...

    وخشي أبوسفيان قائد قريش، أن يفجعهم الظلام بمتسللين من المسلمين، فقام يحذر جيشه، وسمعه حذيفة يقول بصوته المرتفع:

    " يا معشر قريش، لينظر كل منكم جليسه، وليأخذ بيده، وليعرف اسمه".

    يقول حذيفة:

    " فسارعت الى يد الرجل الذي بجواري، وقلت له من أنت..؟ قال: فلان بن فلان؟"...

    وهكذا أمّن وجوده بين الجيش في سلام..!

    واستأنف أبو سفيان نداءه الى الجيش قائلا:" يا معشر قريش.. انكم والله ما أصبحتم بدار مقام.. لقد هلكت الكراع _ أي الخيل_ والخف_ أي الابل_، وأخلفتنابنو قريظة، وبلغنا عنهم الذي نكره، ولقينا من شدّة الريح، ما تطمئن لنا قدر، ولا تقوم لنا نار، ولا يستمسك لنا بناء، فارتحلوا فاني مرتحل"..

    ثم نهض فوق جمله، وبدأ المسير فتبعه المحاربون..

    يقول حذيفة:

    " لولا عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم اليّ ألا تحدث شيئا حتى تأتيني، لقتلته بسهم"..

    وعاد حذيفة الى الرسول عليه الصلاة والسلام فأخبره الخبر، وزف البشرى اليه...




    **




    ومع هذا فان حذيفة يخلف في هذا المجال كل الظنون..

    ورجل الصومعة العابد، المتأمل لا يكاد يحمل شيفه ويقابل جيوش الوثنية والضلال حتى يكشف لنا عن عبقرية تبهر الأبصار..

    وحسبنا أن نعلم، أنه كان ثالث ثلاثة، أو خامس خمسة كانوا أصحاب السبق العظيم في فتوح العراق جميعها..!



    وفي همدان والري والدينور تم الفتح على يديه..

    وفي معركة نهاوند العظمى، حيث احتشد الفرس في مائة ألف مقاتل وخمسين الفا.. اختار عمر لقيادة الجيوش المسلمة النعمان بن مقرّن ثم كتب الى حذيفة أن يسير اليه على رأس جيش من الكوفة..

    وأرسل عمر الى المقاتلين كتابه يقول:

    " اذا اجتمع المسلمون فليكن على كل أمير جيشه.. وليكن أمير الجيوش جميعها النعمان بن مقرّن..

    فاذا استشهد النعمان، فليأخذ الراية حذيفة، فاذا استشهد فجرير بن عبدالله..

    وهكذا مضى أمير المؤمنين يختار قوّاد المعركة حتى سمّى منهم سبع...

    والتقى الجيشان..

    الفرس في مائة ألف وخمسين ألفا..

    والمسلمون في ثلاثين ألفا لاغير...

    وينشب قتال يفوق كل تصور ونظير ودارت معركة من أشد معارك التاريخ فدائية وعنفا..

    وسقط قائد المسلمين قتيلا، سقط النعمان بن مقرّن، وقبل أن تهوي الراية المسلمة الى الأرض كان القائد الجديد قد تسلمها بيمينه، وساق بها رياح النصر في عنفوان لجب واستبسال عظيم... ولم يكن هذا القائد سوى حذيفة بن اليمان...

    حمل الراية من فوره، وأوصى بألا ندع نبأ موت النعمان حتى تنجلي المعركة.. ودعا نعيم بن مقرن فجعله مكان أخيه النعمان تكريما له..

    أنجزت المهمة في لحظات والقتال يدور، بديهيته المشرقة.. ثم انثنى كالاعصار المدمدم على صفوف الفرس صائحا:

    " الله أكبر صدق وعده!!

    الله أكبر نصر جنده!!"

    ثم لوى زمام فرسه صوب المقاتلين في جيوشه ونادى: يا أتباع محمد.. هاهي ذي جنان الله تتهيأ لاستقبالكم فلا تطيلوا عليها الانتظار..

    هيا يا رجال بدر..

    تقدموا يا ابطال الخندق وأحد وتبوك..

    لقد احتفظ حذيفة بكل حماسة المعركة وأشواقها، ان لم يكن قد زاد منها وفيها..

    وانتهى القتال بهزيمة ساحقة للفرس.. هزيمة لا نكاد نجد لها نظيرا..!!




    **




    هذا العبقري في همته، حين تضمّه صومعته..

    والعبقري في فدائيته، حين يقف فوق أرض القتال..

    هو كذلك العبقري في كل مهمةتوكل اليه، ومشورة تطلب منه.. فحين انتقل سعد بن أبي وقاص والمسلمون معه من المدائن الى الكوفة واستوطنوها..

    وذلك بعد أن أنزل مناخ المدائن بالعرب المسلمين أذى بليغا.

    مما جعل عمر يكتب الى سعد كي يغادرها فورا بعد أن يبحث عن أكثر البقاع ملاءمة، فينتقل بالمسلمين اليها..

    يومئذ من الذي وكل اليه أمر اختيار البقعة والمكان..؟

    انه حذيفة بن اليمان.. ذهب ومعه سلمان بن زياد، يرتادان لمسلمين المكان الملائم..

    فلما بلغا أرض الكوفة، وكانت حصباء جرداء مرملة. شمّ حذيفة عليها أنسام العافية، فقال لصاحبه: هنا المنزل ان شاء الله..

    وهكذا خططت الكوفة وأحالتها يد التعمير الى مدينة عامرة...

    وما كاد المسلمون ينتقلون اليها، حتى شفي سقيمهم. وقوي ضعيفهم. ونبضت بالعافية عروقهم..!!

    لقد كان حذيفة واسع الذكاء، متنوع الخبرة، وكان يقول للمسلمين دائما:

    " ليس خياركم الذين يتركون الدنيا للآخرة.. ولا الذين يتركون الآخرة للدنيا.. ولكن الذين يأخذون من هذه ومن هذه"...




    **




    وذات يوم من أيام العام الهجري السادس والثلاثين..دعي للقاء الله.. واذ هو يتهيأ للرحلة الأخيرة دخل عليه بعض أصحابه، فسألهم:

    أجئتم معكم بأكفان..؟؟

    قالوا: نعم..

    قال: أرونيها..

    فلما رآها، وجدها جديدة فارهة..

    فارتسمت على شفتيه آخر بسماته الساخرة، وقال لهم:

    " ما هذا لي بكفن.. انما يكفيني لفافتان بيضاوان ليس معهما قميص..

    فاني لن أترك في القبر الا قليلا، حتى أبدّل خيرا منهما... أو شرّ منهما"..!!

    وتمتم بكلمات، ألقى الجالسون أسماعهم فسمعوها:

    " مرحبا بالموت..

    حبيب جاء على شوق..

    لا أفلح من ندم"..

    وصعدت الى الله روح من أعظم أرواح البشر، ومن أكثرها تقى، وتألقا، واخباتا...



    المصدر
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    blue oceanz


    الــعودة الى الفطرة
    اسلام الشاب البريطانى لامان بول

    حضارة لاهية وحريات مزعومة، وأيام ماضية وسنوات معدومة، فكيف تحسب من عمر الإنسان؟ له ام عليه؟!! وما الذي يقضي على قيمه وفطرته السوية .. هل هو الانسان ذاته؟ ام طبيعة الحياة التي تغتال منه العمر وهو لا يدري؟!!


    رحلة «لامان» رحلة غير عادية في سبيل طريق الهداية التي مر بها، بحيث إنها غريبة ومثيرة في بعض الأوقات لتعدد المنحنيات التي مر بها في حياته، ومن حيث تخبطه في الاحتكاك ما بين تربيته في المسيحية والتقائه بأمه، إلى أن وصل إلى ما هو عليه الآن من هدى وإيمان.


    نشأته:

    - توفي والده وهو في سن الخامسة من عمره وتركه مع أمه لتتذوق وبال العيش من بعده، وتتكبل محطات الوصول الى بر الأمان وهي بين حضارة لا تعترف بالوسيلة، ولكنها تعترف بالغاية فقط فالغاية في الغرب تبرر الوسيلة، والنجاح المرجو بأية طريقة قادرة على تحقيقه.

    - تركت الأم المسلمة ابنها «لامان» وهي في ذلك الوقت لم تكن تعي مفهوم الإسلام حتى تستطيع أن تقف أمام أعاصير الرياح التي ستواجهها، ولذلك سلمت ابنها وفلذة كبدها وهو في سن البراءة وهو عجينة طرية لينة قابلة للتغير حسب ما ترشده طبيعة من حوله إلى جديه، وهي تعلم أنهما مسيحيين، ولكن هذا مصيرها، وبحكم اندماج المرأة في العمل الغربي وخروج المرأة للعمل نداً بند الى جانب الرجل وتلبية لمتطلبات الحياة كانت الدوافع الأساسية الرامية لترك «لامان» عند جديه لتربيته.

    - جديه كانا متمسكين بتعاليم الكنيسة والتقاليد الغربية وحرية التصرف في كل شيء دون أخذ مشورة من يهمه أمر لامان «والدته» ترعرع ونشأ في أحضان جديه، ومارس حياته كطفل مسيحي والأمر ليس بيده، وتشكلت طبيعته على حسب ما يسير جديه وعلى نمط حياتهما، بين عبادة الكنيسة وترانيمها والذهاب إليها وبين خروجهما وسيرهما على التقاليد والعادات الغربية التي هي بعيدة عن الإسلام كل البعد، فبعده عن حضن أمه ليس الإنساني فحسب، بل الحضن الفكري أيضا هو الأهم، والأفضل للإنسان أنه إذا ولد لأبوين غير مسلمين وتربى في حضن المسلمين ويصبح مسلما، لكان خير له من أن يولد لأبوين مسلمين ويربى في حضن غير مسلم.

    - بين تهافت الغربيين على زيف التقدم والحضارة المزعومة أصبح «لامان» فريسة اليتم» ونشأ نشأته غير مسلم خلافا لمولده، وإن لم ينصِّرْه أبواه أو يهودانه، لكن هذا قدر مكتوب وإرادة الله سيرته هكذا.

    «لامان» مسيحي:

    أصبح «لامان» بعيدا عن أبويه وتوارت آثار فطرته الإسلامية وراء تربيته لولوجه في الطقوس المسيحية، ولكنه لم يكن مهتما بشخصه تجاه الدين المسيحي في صغره، فطبيعة الأحداث هي التي جعلته مسيحيا دون تمسك منه أو قيد حيال هذه الديانة، ولذلك لم يبحث في يوم من الأيام عن طبيعة خالقه أو ما هو هذا الدين، إذ كان يذهب للكنيسة قبل إدراك الوعي وقبل سن النضوج، فكان غير مبالٍ بما يراه أمامه من تصرفات عبادية أو عقائدية، وكان يرى ان ذهابه مع جديه، هو مجرد خروج لنزهة ترفيهية أو لحفلة كما يقول، وليس هناك فائدة ترجى من وراء ذلك سوى إشباع النفس لهوا ولعبا فقط.

    سن النضوج:

    - بلغ «لامان» سن السادسة عشرة من عمره وهو بين هذه الأهواء، ولم يدرِ أي طريق يسلك، واندمج بحكم سن المراهقة في حياته الشبابية هذه مع طبيعة الجو الذي يحيط به، من خلال الذهاب إلى الحانات والبارات وممارسة كافة أنواع اللعب والبذخ وشرب المسكرات وغيرها، حياة كحياة غالبية الشباب الغربي مع عدم الإهمال في الوسائل التي تؤدي إلى تحقيق الرغبات في التقدم نحو النجاح في الدراسة أو غيره، بيد أنه في هذه الفترة مرحلة الانتقال من الثانوية إلى الجامعة، وصلت معنوياته إلى أدنى درجة منخفضة.

    - وإلى هذه السن لم يعرف عن الدين شيئا، ولم يعرف من هو إلهه أو أي عقيدة يتبع، بدأ التفكير فيما يجري من حوله من أمور، فأبويه مسلمين وجديه اللذان تربى في أحضانهما مسيحيين وهو لا يعرف أي انتماء له، ولا يعرف حتى نفسه، في ذاك الوقت كانت أمه قد تزوجت من رجل مسلم مصري الجنسية، وبزواجها من هذا الرجل اكتسبت جرعة علمية عن الإسلام وفوائده، كانت بمثابة الدافع القوي لها في تنمية دينها الإسلامي، فبعد ذلك الزواج أسست هي وزميلة لها مركز إسلامي مصغر، وجمعت فيه كافة تعاليم الإسلام من تعريف بالقرآن الكريم والسنة النبوية والفقه الإسلامي أيضا ومبادئ وأخلاقيات التربية الإسلامية، بحيث يقوم هذا المركز بتعليمها لمن يرغب في تعلمها، وأصبحت رؤية الإسلام متضحة أمام والدته بعد إهمال طال لفترة ما بين وفاة زوجها الأول وتزوجها بالثاني، وذلك بعد إنشاء هذا المركز ولهذا الحين لم يكن يعرف عن الإسلام شيئا، أو حتى عن وجود الله تعالى.

    البحث عن الذات:

    - بعد أن افتتحت أمه المركز الإسلامي وأيقنت ما فيه ابنها من ضلال وأرادت أن تنتشل ابنها من مستنقع الغرق ودأبت في التحرك لضمه إليها، رغم أنه في المرحلة الجامعية، ولكنه يحتاج في هذا الوقت بالذات لكنف أمه، وخاصة أنها أمست قادرة على تغير حياته جذريا لما وصلت اليه من معرفة بالدين الإسلامي وممارسة العمل الديني.
    - إلتقته أمه وكأنه طفل في المهد وضمته إليها بعد طول هذه السنوات مع إنها كانت تراه، ولكن هذه المرة تختلف عن غيرها من اللقاءات بعدما عرفت ما عليها من واجبات أمام ابنها الضائع، وأيقنت أنها شاركت في ما وصل إليه من ضلال بعيد عن حضنها، كانت تبكي بحرقة مريرة، وفؤاد أم غاب عنها ابنها سنوات عدة غيابا وجدانيا وليس فراقا، لأول مرة يشعر «لامان» بحنان الأم ودفء حضنها، وكأنه رضيع ومن هذه اللحظة بدأ البحث عن الذات، حيث إنه استفاق ولم يعد صغيرا ومل من الحياة بلا معنى.
    - كان «لامان» في هذه المرحلة يعرف جيدا أنه لابد من تحقيق النجاح واجتياز كل الصعاب للوصول إليه، رحل مع والدته إلى «لندن» بعدما تقرب منها واطمأن على نفسه معها، ويبدو أن أمه ضمته بنصائح زوجها ووقوفه إلى جانبها وعلى أساس ان تكون ناجحة في العمل الإسلامي الذي سلكته مع زميلتها المسلمة.

    - وللآن لم يعرف «لامان» حقيقة وجود الله تعالى في الكون أو طبيعة الدين إلا كلاما فقط من والدته دون إقناع.

    - بعد أن أحضرت له أمه كتباً خاصة كانت تحتفظ بها منذ أن كانت متزوجة بأبيه، وهي كتب عن الفلسفة والطبيعة، وما يتعلق بالحقائق الكونية من اعجازات علمية وغيرها دينية على مر الدهر، بدأ عقله يستفيق وتنقشع من على قلبه الغشاوة والتيه والضلال، فكان يسأل نفسه كثيرا حتى يعرف الصواب من الخطأ، من بين هذه الاسئلة: أين أنا من نفسي؟ ما الذي أراه أمامي الآن وهل هذه حقائق بالفعل؟ ومن هو رب هذا الكون؟ وكيف خلق الله الكون؟ وآيات عديدة بدأ يسأل نفسه عنها بعدما تفتحت عينيه على كتب أبيه.

    اتجاهه نحو القرآن الكريم:

    - هذه التساؤلات وغيرها الكثير كانت جديرة بأن تفرض عليه قراءة القرآن الكريم وتفسيره والذي كان من بين كتب أبيه، حيث أنه الآن في كنف أمه المسلمة وحتى يعرف كل الحقائق دينية كانت أو علمية وكما يقول:
    - بدأت أقارن الحقائق الدينية الموجودة في القرآن الكريم بالحقائق العلمية التي توصل إليها العلم في القديم والحديث، وكلما زاد بحثي وتطلعاتي اكتشف أحداثاً وحقائق مذهلة ومفاجئة مطابقة لما ينص عليه القرآن الكريم ويدل على صدقه، ولم يحدث أن واجهت خطأ أو مخالفة في القرآن لطبيعة الكون وما فيه.
    - سبحان الله العظيم - نعم انه القرآن كتاب الله المنزل على رسوله الأمين محمد صلى الله عليه وسلم، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، من حكم به عدل ومن اهتدى به هدي الى صراط مستقيم

    "قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ {15} يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ {16}" (سورة المائدة الآيات (15 - 16)

    - بدأت الأفكار الإيمانية تدب الى عقل «لامان» باتجاه نحو الدين الإسلامي ورغبته أخذت طريق الاستقامة.

    - من خلال تطلعاته وبحثه في القرآن الكريم عرف «لامان» من هو خالقه سبحانه وتعالى الذي لا إله إلا هو خالق كل شيء وهو على كل شيء قدير، خلق البحار فأجراها والسماء وما بناها والأرض وما طحاها والجبال كيف أرساها، وأنه هو الذي خلقه فسواه فعدله في أي صورة ما شاء ركبه أن جعل له عينين ولسانا وشفتين.

    الإسلام دين ارتضاء:

    - كلما أشرقت شمس الإسلام على أرض الكفر أنارتها وبدلت ظلماتها نورا وكفرها إيماناً، وبالتأكيد أن هذه الشمس أشرقت على قلب «لامان» لتذيب من عليه جليد الكفر وتنير له دروب الإيمان وتثنيه عن دروب الشك والضلال الذي أحاطته من جراء جديه وتربيتهم له، نعم وقد نشبت فيه روح التوحيد وأنارت فكره وجعلت أمامه الجو ربيعا صافيا لرؤية الحقيقة.

    - ولأنه كان لا يتمسك بعقيدة معينة أو محددة وكانت العلمانية طاغية على عقله، ومن خلال المقارنة والوصول الى الحقائق التي تؤكد وجودية الله تعالى في الكون وكثرة الآيات الدالة على قدرته. فهذه الآيات والحقائق تجعل الإنسان في رضا تام مع نفسه من حيث يقين العقل وتصديق القلب ورؤية العين لما هو موجود أمامها.

    لحظات الإيمان

    - بينما هو جالس ذات ليلة من الليالي مع نفسه لا يوجد معه غير القرآن العظيم أنيساً، والله يشهد عليه أنه لصادق، وفي لحظة حولت مجرى حياته من الشك والأوهام ومحت صور الكنيسة والخزعبلات العالقة في ذهنه إلى إيمان صادق ويقين عقلي، لقد شهد على نفسه والله يشهد عليه من قبله «انه قد آمن بوجود الله وتوحيده بأن الله واحد لا شريك له في الكون سبحانه وتعالى».

    - يقول لامان: كانت الحجرة التي أجلس بها مغلقة والليل أرسى سكونه وأنا وحيد لم يكن معي إلا الله، اتجه إحساسي في هذه اللحظة نحو الاعتراف بوجود الله سبحانه وتعالى مع نفسي وأخذ قلمي يتجه ناحية أوراقي وبه كلمات من نور وأخذ يكتب:

    - «اشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمداً رسول الله»

    - بعدها أخذت تنهيدة طويلة النفس، ثم استراحت جوارحي وهمدت أنفاسي، وقمت بالتوقيع أسفل الشهادتين على الورقة التي أضاءت لي طريق الهداية وكان الله شهيداً على ذلك.

    "اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ " (سورة البقرة الآية 257)


    أثر ذلك على أصدقائه:

    - من بين أصدقائه كان له صديق مسلم عربي من تونس، ولكن صداقته به جاءت متأخرة، وجاءت أثناء البحث عن الصراط المستقيم، فعندما علم هذا الصديق التونسي بما حدث من «لامان» مع نفسه ومع ربه أخذ يكبر ويهلل ويحمد الله أن مَنَّ على صديقه بالهداية واحتضنه، وبدأ يصطحبه الى المساجد بداية من أول صلاة جمعة وكانت أول صلاة له يصليها داخل المسجد هو وصديقه هذا، بعدها سرى الإيمان في قلبه، ولم يعد يترك صلاة داخل المسجد وربما كانت أغلب الأوقات يصليها مع هذا الصديق في البداية.

    إشهار إسلامه علانية

    - بعد أن مَنَّ الله عليه بالإسلام بينه وبين ربه، وبعد معرفة أصدقائه بما حدث منه، أراد ان يكون إشهار إسلامه علانية، وبمساعدة صديقه التونسي والذي جاء به الى مجموعة من أصدقائه واصطحبوه جميعا الى أحد المراكز الإسلامية وتم إشهار إسلامه رسمياً، ودون اسمه ضمن المهتدين الجدد للإسلام بهذا المركز بلندن. ومن ثم نال شهادة إشهار الإسلام.


    أثر الصلاة في نفس لامان

    - الصلاة هي الصلة بين العبد وربه، بحيث انها تنمي الإسلام لدى المهتدين فأول ما يفعله المسلم الجديد بعد هدايته إقامة الصلاة وعليها تنمو زيادة الإيمان لدى المهتدي، من خلال الحفاظ عليها وتأديتها في أوقاتها، وقد كان لها الأثر العظيم في نفس «لامان» من حيث أنها أسبغت عليه أخلاقيات الإسلام وبها أصبح مراقباً لربه سبحانه وتعالى، ووجد نفسه التي كانت ضائعة، لما رأى تحقيق الهدف الذي خلق من أجله في هذه الفريضة، وابتغاء مرضاة الله تعالى في كل شيء

    "تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ " (سورة الفتح الآية 29)

    فمن خلال الصلاة استطاع «لامان» التغلب على هفوات نفسه ونزواتها، وطرأ على حياته تغيراً جذريّاً بفضل التمسك بالصلاة وبات من الذين يؤمنون بربهم حق الإيمان مُنقادا لأمر الله «وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واركعوا مع الراكعين».


    الجديد الذي طرأ على حياة لامان بعد الهداية:

    - هناك عوامل عدة طرأت على حياة «لامان» بعد الهداية» اجتماعياً ودينياً وعملياً:
    - اجتماعياً: تحولت حياته جذرياً من حيث الانعزال عن حياة الترف واللعب والإباحيات التي يقرها المجتمع الغربي في صورة الحرية.

    - دينياً: أصبحت حياة ثمينة ورسم لها أهدافا يجب تحقيقها، وأول هذه الأهداف «هي عبادة الله» حيث انه الهدف الأسمى الذي خلق الإنسان من أجله ...

    "وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ " (سورة الذاريات الآية 56)
    والتعمق في تفسير حقائق القرآن الكريم ودراستها ومعرفة قراءته بالعربية حتى يتسنى له الحفظ الجيد.

    - عملياً: بعدما مرت به قبل إسلامه ظروف اليأس وضعف المعنويات كاد أن يهوي إلى السقوط في الفشل غير أن اتجاه أمه نحوه ساعده كثيرا في الخروج من تلك الوهلة، ولهذا رأى في نفسه بعد إسلامه واستقرار فكره أنه لابد من اجتياز كل الصعاب التي تواجهه، والوصول الى النجاح، وتحقيق الأهداف التي يطمح في الوصول إليها.

    - بعد هذه المستجدات التي طرأت على حياة (لامان) وجد لنفسه قيمة في هذه الحياة ويجب العمل من أجل تحقيق الذات. وعلى اثر ذلك كانت المرحلة الجامعية قد انتهت ونال شهادة في خدمة الإسلام.

    تأسيس صفحة بالإنترنت

    - بعدما أنهى دراسته الجامعية بدأ بتأسيس صفحة بالإنترنت عن الإسلام خاصة به، تشرح وتوضح بعض الأمور والتساؤلات المثيرة عن الإسلام، واكتشاف الشبهات، ووضعها بصفحته. وكان من بينها حقوق المرأة في الإسلام، وكذلك الإسلام، ومفهوم الإرهاب، وهذه النقاط كانت تطرح العديد من الاستفسارات، وقد تفاعل الكثيرون معه واكتسب العديد من الذين يريدون الدخول في الإسلام، وبما انه كان في بداية حياته الإسلامية لم يكن عنده القدرة على الردود والإجابات، فكان يحولها الى الجمعيات الإسلامية في أمريكا (اكنا) وفي بريطانيا وكل هذه الأسئلة أغلبها كيف يمكن لنا الدخول في الإسلام.


    الالتحاق بشبكة إسلام اون لاين


    - عن طريق علاقته بالمركز الإسلامي ببريطانيا «نيو مسلم اوجيكت» والخبرة التي اكتسبها في هذا المجال وإتقان مهارات الإدخال ووضع البيانات وكثرة العمل في الدعوة الإسلامية. فكان هذا المركز هو همزة الوصل بينه وبين إسلام اون لاين واجتاز الاختبارات وأصبح من خلال ذلك المشروع «داعية إسلامي» وها هو الآن تستضيفه الجمعيات الإسلامية لخدمة مشاريعها في مجال الدعوة بالإنترنت احدث تقدم في أسلوب الدعوة يخدم الإسلام في شتى أنحاء العالم.

    نظرة الإعلام الغربي للإسلام كما يراها «لامان»


    - الإعلام الغربي بشكل عام يعتمد اعتماداً كلياً على المادة وعلى ما تحتاجه الناس غالباً ما يكون ذلك، أي أنه إذا كانت المعلومات مؤثرة أو قوية ستجذب الناس حولها أكثر، ومن هذا المنطق تعتمد الوسائل الإعلامية الغربية على إثارة السلبيات ناحية الإسلام وتعمد تشويه صورته، فكلما ذكرت الأمور السلبية مضخمة حدث إنجاز أكثر. وهذه هي الفكرة التي يعتمد عليها الإعلام الغربي بالنسبة للإسلام، بمعنى إظهار الإسلام بصورة سلبية.



    الصعوبات التي تواجه المسلمين في الغرب


    - بالنسبة لي، لم يكن لدي صعوبات أو أي مشاكل بالمعنى والحمد لله، ويذك
    ر «لامان» انه في أثناء اجتماعه مع إحدى المؤسسات في بريطانيا، وأذن المؤذن، ومن ثم قام بالاستئذان وذهب للصلاة، فوجد ترحيباً واحتراماً، ولكن بعض المسلمين يواجهون صعاباً في بعض الدول التي تعارض حجاب المرأة المسلمة. ويفصلون الدين عن مجال العمل، سواء كان في العبادة او في الفكر أو أي مجال آخر لذلك فإن المسلمات اللاتي يرتدين الحجاب يفصلن عن العمل دون تعارض، وبعضهن تم فصلهن من العمل والقانون ردهن مرة أخرى من خلال ذلك المبدأ.

    الاسم بعد الإسلام: كما هو

    العمر: : 35 عاماً
    الجنسية: بريطاني
    الديانة السابقة: المسيحية
    الوظيفة: داعية إسلامي بالإنترنت
    مكان العمل: مركز إسلام أون لاين

    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    blue oceanz



    <<< بئر زمزم >>>




    بئر زمزم هو البئر الذي انفجر تحت قدمي النبي إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام,عندما كان رضيعاً وكان هو وأمه السيدة هاجر في مكة المكرمة حيث كانت خالية من البشر والزرع حتى فجر الله بئر زمزم تحت حركة أقدام سيدنا إسماعيل عليه السلام وأصبحت السيدة هاجر تزم الماء بيديها حتى تجمعه في مكان واحد. وقد قال رسول الله أنه لولا أن فعلت لكان نهرا من أنهار مكة أو كما قال المصطفى.
    وهو بئر لايعرف مصدره وقد اندثر البئر ذات مره في العصر الجاهلى ولم يعرف له مكان وقبل دخول الاسلام حلم جد الرسول -صلي الله عليه وسلم- آنذاك بمن يدله على مكان البئر ويطلب منه فتح البئر وقد استيقظ وركض مهرولا إلى جانب الكعبه وحفر في المكان الذى رآه في منامه حتى تحققت الرؤيا.

    بئر زمزم تقع على بعد 21م من الكعبة المشرفة وافادت الدراسات أن العيون المغذية للبئر تضخ ما بين 11 إلى 18.5لترا من الماء في الثانية.ويبلغ عمق البئر 30 مترا على جزئين، الجزء الأول مبني عمقه 12.80 مترا عن فتحة البـئر، والثاني جزء منقور في صخر الجبل وطوله 17.20 متر. ويبلغ عمق مستوى الماء عن فتحة البئر حوالي أربعة أمتار، وعمق العيون التي تغذي البئر عن فتحة البئر 13 مترا ومن العيون إلى قعر البئر 17 مترا".



    == '''بئر زمزم في بداية القرن الواحد والعشرين''' ==

    في منبعه الأساسي سر غامض يعتبره علماء الجيولوجيا كنزا كبيرا ربما يستحيل كشف رموزه إلى أن تقوم الساعة.. ما من ماء يصل إلى هذا النبع حتى يكتسب خواص ماء زمزم، نقاءه وطهارته. هذه النتيجة ليست نظرية أو غيبية أو منقولة من بطون الكتب القديمة، لكنها خلاصة أبحاث علمية شملت البئر وماءه ودرجة نقائه، وشملت مياه آبار أخرى قريبة جدا منه، وجد أنها لا تتمتع بنفس الخواص.
    يفيض الماء منه منذ آلاف السنين دون أن يجف البئر أو ينقص حجم المياه فيه، وكانت مفاجأة مدهشة للعلماء أثناء توسعة الحرم المكي وتشغيل مضخات ضحمة لشفط المياه من بئر زمزم حتي يمكن وضع الأساسات، أن غزارة المياه المسحوبة قابلها فيضان مستمر في الماء، يفور ويمور كأنه امواج البحر.



    صورة البئر قديما..


    == '''المصدر الرئيسي تحت [[الحجر الأسود]]''' ==

    يقول المهندس [[يحي كوشك]] وهو يحمل شهادة الدكتوراه في هندسة البيئة من جامعة واشنطن الأمريكية العام 1971م مصادر مياه بئر زمزم وفق التحديد الذي قام به مع الفريق العلمي الذي رأسه عام 1400 هـ ونشر نتائجه في كتابه (زمزم) بقوله: "المصدر الرئيسي فتحة تحت الحجر الأسود مباشرة وطولها 45 سم، وارتفاعها 30 سم، ويتدفق منها القدر الأكبر من المياه.

    والمصدر الثاني فتحة كبيرة باتجاه المكبرية (مبنى مخصص لرفع الأذان والإقامة مطل على الطواف)، وبطول 70 سم، ومقسومة من الداخل إلى فتحتين، وارتفاعها 30 سم. وهناك فتحات صغيرة بين أحجار البناء في البئر تخرج منها المياه، خمس منها في المسافة التي بين الفتحتين الأساسيتين وقدرها متر واحد. كما توجد 21 فتحة أخرى تبدأ من جوار الفتحة الأساسية الأولى، وباتجاه جبل أبي قبيس من الصفا و الأخرى من إتجاه المروة.






    == '''قصه حدثت ايام حكم الملك فيصل رحمه الله''' ==


    على الرغم من الإيمان القاطع بهذه المعجزة إلا انه قد حدث في عام 1971ما يبرهن على خصوصية ماء زمزم، حيث قام أحد الأطباء بإرسال خطاب إلى دار نشر أوروبية مضمونه أن ماء زمزم لا يصلح لغرض الشرب، وهو قد بنى افتراضه هذا على أساس أن الكعبة مكان ضحل بمعنى أنه تحت مستوى سطح البحر.
    كما أنها تقع في مركز مكة فكل هذه الظروف تعني أن مياه الصرف المتجمعة من المدينة كلها تصرف من خلال البالوعات في بئر واحدة تجمعها كلها.



    == '''زمزم في المعامل الأوروبية''' ==

    ولحسن الحظ قد وصلت هذه الأنباء إلى الملك فيصل، الذي استشاط غضبه لسماع هذه الأنباء وقرر أن يبطل هذه الدعاوي المستفزة، ففي الحال أصدر أوامره إلى وزارة الزراعة ومصادر المياه للتحري وإرسال عينات من ماء زمزم إلى المعامل الأوروبية لفحصها لمعرفة مدى صلاحيتها للشرب.
    وذهب الخبراء إلى مكة لهذا الغرض، وكلفوا أحد العمال من الرجال لمساعدتهم على تنفيذ ما يريدون أثناء الفحص العملي لبئر زمزم، وعندما وصلوا إلى البئر بإذن من المسؤولين كان من الصعب عليهم التصديق بأن حوضاً من الماء يشبه البركة الصغيرة، ولا يزيد عمقه عن 14 إلى 18 قدماً هو نفسه البئر الذي يمدنا بملايين من الجالونات من الماء كل عام للحجاج والمعتمرين، وهو أيضا قد جاء للوجود منذ قرون طويلة.
    وهنا بدأ الخبراء عملهم وبدؤوا في أخذ أبعاد البئر، وطلب الخبراء من العامل المكلف لمساعدتهم بأن يريهم مدى عمق البئر، ففي أول الأمر نزل الرجل في الماء فرأى الخبراء أن الماء قد تعدى كتفيه بمسافة بسيطة، وكان طول ذلك الرجل حوالي 5 أقدام و8 بوصات ولنا أن نتصور في مخيلتنا أن الماء في البئر لم يكن عميقا.
    ثم بعد ذلك بدأ الرجل يتحرك في البئر من مكان إلى آخر بحيث لا يصل إلى مرحلة غمر رأسه في الماء وذلك لكي يبحث عن مصدر نفاذ الماء إلى البئر، ومع هذا فقد أكد الرجل أنه لا يستطيع أن يحدد وجود أي منفذ تأتي منه المياه إلى البئر.



    == '''ينابيع الحكمة''' ==

    وحير الأمر الباحثين، فجاءتهم فكرة أخرى وهي استخدام مضخة كبيرة ناقلة لضخ المياه خارج البئر إلى خزانات ماء زمزم وبهذا ينخفض منسوب المياه في البئر فجأة وهنا يمكن تحديد النقطة التي ينفذ منها الماء إلى البئر، وهذا الأمر لم يكن غاية في الصعوبة لأن منسوب المياه لم يكن عاليا للدرجة التي تعوق الضخ، بل بالعكس كان تحديد نقطة نفاذ المياه إلى البئر من المتوقع أن يكون سهلا لأن هذه كانت هي الطريقة الوحيدة التي تعرف بها نقطة نفاذ الماء إلى البئر.
    وفى نفس الوقت أشار الباحثون إلى العامل المرافق لهم أن يقف مكانه داخل البئر ولا يتحرك، وأن يلاحظ بعناية أية ظاهرة غير عادية من الممكن أن تحدث داخل البئر، وبعد لحظة رفع العامل يديه وهو يصرخ قائلا: الحمدلله... لقد وجدتها، فقد لاحظ أن الرمال ترقص تحت قدميه، وأن المياه ترشح في قاع البئر أي أن المياه تنبع فعلا من تحت الرمال.




    == '''رشح من تحت الرمال''' ==


    تحرك العامل خلال البئر ولاحظ أن تلك الظاهرة موجودة بالفعل في جميع أنحاء البئر، وفي واقع الأمر كان تدفق الماء إلى داخل البئر خلال القاع متساوياً في كل نقطة من نقاط البئر، وبهذا يحافظ على منسوب الماء في البئر ثابتا.
    وبعد ذلك أخذ الخبراء يسجلون نتائجهم، ثم أخذوا عينات من ماء زمزم لفحصها في معامل أوروبا، وقبل أن يرحل الخبراء سألوا عن الآبار المحيطة بمكة فتم إخبارهم بأنها كلها جافة تقريبا، وحاول أحد الخبراء أن يجد تبريرا لظاهرة رشح المياه من تحت الرمال فوضع أحدهم افتراضا بأن بئر زمزم قد يكون مرتبطا داخليا بماء [[البحر الأحمر]]، ولكن هذا الافتراض لم يكن منطقيا، فكيف يكون ذلك منطقيا وكل الآبار المحيطة بمكة جافة وكذلك أن مكة تبعد عن البحر الأحمر بحوالي 75 كم، وقد ثبت تطابق نتائج فحص الخبراء للمياه مع نتائج معامل [[أوروبا]].






    == '''مياه منعشة''' ==

    وكان الفرق بين ماء زمزم وماء الشرب الذي يضخ في المنازل هو نسبة أملاح [[الكالسيوم]] والمغنيسيوم، فلقد كانت نسبتها أعلى في ماء زمزم وهذا هو السبب في أنها تنعش الحجاج المتعبين، والأكثر أهمية من ذلك هوأن ماء زمزم يحتوي على فلوريدات مضادة للجراثيم بشكل عالي الفعالية، والأهم من كل هذا هو أن المعامل في أوروبا أثبتت أن الماء فعلا صالح للشرب.
    وبهذا ثبت بطلان الافتراض الذي أدلى به ذلك الطبيب، وعندما وصلت الأنباء إلى الملك فيصل كان في غابة السرور، وأرسل إلى دار النشر الأوروبية بوجوب نشر تكذيب للخبر السابق، ولقد أفادنا هذا البحث في معرفة المكونات الكيميائية لماء زمزم فكلما كان هناك بحث واستكشاف اتضحت أكثر العجائب مما يجعلنا نؤمن بصدق بمعجزات ماء زمزم وأنها منحة من الله أنعم بها على الحجيج القادمين من أقاصي الدنيا للأرض الصحراوية التي يكون بها الحج.



    == '''خصائص المعجزه''' ==


    وإذا أردنا أن نعدد خصائص ماء زمزم فهي كما يلي، أن هذا البئر العظيم لم ينضب أبدا منذ أن ظهر للوجود بل على العكس فهو يمدنا بالمزيد من الماء.. وهولا يزال يحتفظ بنفس نسب مكوناته من الأملاح والمعادن منذ أن ظهر للوجود حتى يومنا هذا.. وكذلك صلاحيته للشرب عالمية لجميع الحجاج من جميع أنحاء العالم فلم يحدث أن اشتكى مخلوق من أثر مياهه على صحته أوما شابه ذلك، بل على العكس فهم دائما ما يستمتعون بالمياه التي تنعشهم على الدوام، ولكن يلاحظ أن مذاق المياه يتغير عندما تنتقل إلى مكان آخر.. وكذلك الرغبة لماءزمزم عالمية، فهذه المياه الطاهرة لم يتم معالجتها كيميائيا أو بمواد التبييض كما هو الحال مع المياه التي تضخ للمدن.
    ويلاحظ أنه في حالة الآبار العادية يزداد النمو البيولوجي والنباتي في داخل البئر مما يجعل المياه غير صالحة للشرب نظرا لنمو الطحالب مما يسبب مشكلات في الطعم والرائحة.
    ولكن في حالة بئر زمزم، لم يكن هناك أي دليل على النمو البيولوجي، وإذا عدنا للمعجزة التي بسببها تكون ماء زمزم نتذكر أن [[هاجر]] بحثت يائسة عن الماء في جبال [[الصفا والمروة]] لكي تسقي وليدها [[إسماعيل]] عليه السلام، وبهرولتها من مكان لآخر بحثا عن الماء ضرب وليدها برجليه الرقيقتين على الرمال، فتفجرت بركة من المياه تحت قدميه، وبرحمة الله وقدرته شكلت هذه المياه نفسها كبئر قد أطلق عليه بئر زمزم.
    ومن هنا كان الدليل على مصدر وجود المياه تفسيره يعلمه الله ولم يستطع العلماء إيجاد تفسير علمي لمصدر وجوده حيث سدت جميع المنافذ من المياه من حوله وقد تأكدوا من ذلك.




    المصدر..
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السادسة طريق الى الجنة d.m.d واخرون

    d.m.d



    اَلّلهُمَّ يا مَلاذَ اللاّئِذينَ،
    وَيا مَعاذَ الْعائِذينَ،
    وَيا مُنْجِيَ الْهالِكينَ،
    وَيا عاصِمَ الْبائِسينَ،
    وَيا راحِمَ الْمَساكينِ،
    وَيا مُجيبَ الْمُضْطَرّينَ،
    وَياكَنْزَ الْمُفْتَقِرينَ،
    وَيا جابِرَ الْمُنْكَسِرينَ،
    وَيا مَأوَى الْمُنْقَطِعينَ،
    وَيا ناصِرَ الْمُسْتَضْعَفينَ،
    وَيا مُجيرَ الْخائِفينَ،
    وَيا مُغيثَ الْمَكْرُوبينَ،
    وَيا حِصْنَ اللاّجئينَ
    اِنْ لَمْ اَعُذْ بِعِزَّتِكَ فَبِمَنْ اَعُوذُ،
    وَاِنْ لَمْ اَلُذْ بِقُدْرَتِكَ فَبِمَنْ اَلُوذُ،
    وَقَدْ اَلْجَاَتْنِي الذُّنُوبُ اِلى التَّشَبُّثِ بِاَذْيالِ عَفْوِكَ،
    وَاَحْوَجَتْنِى الْخَطايا اِلَى اسْتِفْتاحِ اَبْوابِ صَفْحِكَ
    وَدَعَتْنِى الاِْساءَةُ اِلَى الاِْناخَةِ بِفِناءِ عِزِّكَ،
    وَحَمَلَتْنِى الَْمخافَةُ مِنْ نِقْمَتِكَ عَلَى الَّتمَسُّكِ بِعُرْوَةِ عَطْفِكَ،
    وَما حَقُّ مَنِ اعْتَصَمَ بِحَبْلِكَ اَنْ يُخْذَلَ،
    وَلا يَليقُ بِمَنِ اسْتَجارَ بِعِزِّكَ اَنْ يُسْلَمَ اَوْ يُهْمَلَ،
    اِلـهي فَلا تُخْلِنا مِنْ حِمايَتِكَ
    وَلا تُعْرِنا مِنْ رِعايَتِكَ،
    وَذُدْنا عَنْ مَوارِدِ الْهَلَكَةِ،
    فَاِنّا بِعَيْنِكَ وَفي كَنَفِكَ وَلَكَ،
    اَسْاَلُكَ بِاَهْلِ خاصَّتِكَ مِنْ مَلائِكَتِكَ
    وَالصّالِحينَ مِنْ بَرِيَّتِكَ
    اَنْ تَجْعَلَ عَلَيْنا واقِيَةً تُنْجينا مِنَ الْهَلَكاتِ،
    وَتُجَنِّبُنا مِنَ الاْفاتِ،
    وَتُكِنُّنا مِنْ دَواهِي الْمُصيباتِ،
    وَاَنْ تُنْزِلَ عَلَيْنا مِنْ سَكينَتِكَ،
    وَاَنْ تُغَشِّيَ وُجُوهَنا بِاَنْوارِ مَحَبَّتِكَ،
    وَاَنْ تُؤْوِيَنا اِلى شَديدِ رُكْنِكَ،
    وَاَنْ تَحْوِيَنا في اَكْنافِ عِصْمَتِكَ،
    بِرَأفَتِكَ وَرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    d.m.d


    بسم الله الرحمن الرحيم
    . .
    الحمدلله العفو الغفور..
    لا تنقضي نعمه , ولا تحصى على مر الدهور..
    وسع الخلائق حلمه مهما ارتكبوا من شرور..
    سبقت رحمته غضبه من قبل خلق الأيام والشهور..
    نحمده - تبارك وتعالى - حمد القانع الشكور..
    نعوذ بنور وجهه الكريم من الكفر والفجور..
    ونرجوه العصمة فيما بقى من أعمارنا , وأن ينور قلوبنا والقبور..
    . .
    وصلى الله على سيدنا محمدا عبده ورسوله ,كامل النور..
    المزمل بالفضيلة ,والمدثر بالطهر والعفاف , والمبرأ من الشرور..
    هو الرحمة المهداة..والنعمة المسداة..
    فصلي اللهم وسلم وبارك على بدر البدور..
    وعلى صحبه واله , ومن تبع , وقنا بحبهم كل الشرور..



    أما بعد..

    دي بمشيئة الرحمن..
    هتكون الحلقة السابعه من طريق الى الجنة..

    نسأل الله الاخلاص
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    d.m.d


    نوايا إطعام الطعام

    1-أطعم حتى لا أكون من المجرمين
    {إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ/ فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ/عَنْ الْمُجْرِمِينَ/مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ/قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ/وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ}
    (المدثر:39/40/41/42/43/44)

    2-أطعم لأكون من الأبرار
    {إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا/عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا
    تَفْجِيرًا/يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا/وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ
    مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا/إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا}
    (الإنسان:5/6/7/8/9)

    3-أطعم ليوسع الله علىّ رزقى
    {وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِي/كَلَّا بَل لَا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ/وَلَا
    تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ}
    (الفجر:16/17/18)
    {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ
    فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}
    (سبأ:39)

    4-أطعم لينجينى الله من العقبة (جبل فى جهنم)
    ولأكون من المؤمنين
    {فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ/وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ/فَكُّ رَقَبَةٍ/أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ/يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ/أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ/ثُمَّ كَانَ مِنْ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ/أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ}
    (البلد:11/12/13/14/15/16/17/18)
    (فلا اقتحم:أى تجاوز)

    5-أطعم طاعه للرسول صلى الله عليه وسلم
    عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ أَطْعِمُوا الْجَائِعَ ، وَعُودُوا الْمَرِيضَ ، وَفُكُّوا الْعَانِىَ
    (صحيح البخاري:5373)

    6-الإطعام من الإيمان
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلاَ يُؤْذِ جَارَهُ ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ
    (صحيح البخاري:6018)

    7-لأدخل الجنة
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَيُّهَا النَّاسُ أَفْشُوا السَّلاَمَ وَأَطْعِمُوا
    الطَّعَامَ وَصَلُّوا وَالنَّاسُ نِيَامٌ تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ بِسَلاَمٍ
    (سنن الترمذي:2673)

    8-ليطعمنى الله من ثمار الجنة ويسقينى من الرحيق المختوم
    رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَيُّمَا مُؤْمِنٍ أَطْعَمَ مُؤْمِنًا عَلَى جُوعٍ أَطْعَمَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    مِنْ ثِمَارِ الْجَنَّةِ وَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ سَقَى مُؤْمِنًا عَلَى ظَمَإٍ سَقَاهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنَ الرَّحِيقِ
    الْمَخْتُومِ وَأَيُّمَا مُؤْمِنٍ كَسَا مُؤْمِنًا عَلَى عُرْىٍ كَسَاهُ اللَّهُ مِنْ خُضْرِ الْجَنَّةِ
    (سنن الترمذي:2637)

    9-إطعام الطعام من خير الإسلام
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضى الله عنهما أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم أَىُّ
    الإِسْلاَمِ خَيْرٌ قَالَ تُطْعِمُ الطَّعَامَ ، وَتَقْرَأُ السَّلاَمَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ
    (صحيح البخاري:12)
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    blue oceanz



    ...القرأن الكريم...















    ....صدق الله العظيم....

    الايات من سورة الجاثية (12-22)

    التفسير:


    اللَّهُ الَّذِي سَخَّرَ لَكُمُ الْبَحْرَ لِتَجْرِيَ الْفُلْكُ فِيهِ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون
    يذكر تعالى نعمه على عبيده فيما سخر لهم من البحر لتجري الفلك وهي السفن فيه بأمره تعالى فإنه هو الذي أمر البحر بحملها ولتبتغوا من فضله أي في المتاجر والمكاسب ولعلكم تشكرون أي على حصول المنافع المجلوبة إليكم من الأقاليم النائية والآفاق القاصية .

    وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ


    وسخر لكم ما في السموات وما في الأرض أي من الكواكب والجبال والبحار والأنهار وجميع ما تنتفعون به أي الجميع من فضله وإحسانه وامتنانه ولهذا قال جميعا منه أي من عنده وحده لا شريك له في ذلك كما قال تبارك وتعالى وما بكم من نعمة فمن الله ثم إذا مسكم الضر فإليه تجأرون وروى ابن جرير من طريق العوفي عن ابن عباس ما في قوله تبارك وتعالى وسخر لكم ما في السموات وما في الأرض جميعا منه كل شيء هو من الله . وذلك الاسم فيه اسم من أسمائه فذلك جميعا منه ولا ينازعه فيه المنازعون واستيقن أنه كذلك وقال ابن أبي حاتم حدثنا أبي حدثنا محمد بن خلف العسقلاني حدثنا الفريابي عن سفيان عن الأعمش عن المنهال بن عمرو عن أبي أراكة قال سأل رجل عبد الله بن عمر قال مم خلق الخلق ؟ قال من النور والنار والظلمة والثرى قال وائت ابن عباس فاسأله فأتاه فقال له مثل ذلك فقال ارجع إليه فسله مم خلق ذلك كله ؟ فرجع إليه فسأله فتلا وسخر لكم ما في السموات وما في الأرض جميعا منه هذا أثر غريب وفيه نكارة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون

    قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لَا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْمًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ


    وقوله تعالى قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله أي ليصفحوا عنهم ويتحملوا الأذى منهم وكان هذا في ابتداء الإسلام أمروا أن يصبروا على أذى المشركين وأهل الكتاب ليكون ذلك كالتأليف لهم ثم لما أصروا على العناد شرع الله للمؤمنين الجلاد والجهاد . هكذا روي عن ابن عباس وقتادة وقال مجاهد لا يرجون أيام الله لا ينالون نعم الله تعالى وقوله تبارك وتعالى ليجزي قوما بما كانوا يكسبون أي إذا صفحوا عنهم في الدنيا فإن الله عز وجل مجازيهم بأعمالهم السيئة في الآخرة.

    مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ


    ولهذا قال تعالى من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها ثم إلى ربكم ترجعون أي تعودون إليه يوم القيامة فتعرضون بأعمالكم عليه فيجزيكم بأعمالكم خيرها وشرها والله سبحانه وتعالى أعلم .
    وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبّكُمْ تُرْجَعُونَ أَيْ تَعُودُونَ إِلَيْهِ يَوْم الْقِيَامَة فَتُعْرَضُونَ بِأَعْمَالِكُمْ عَلَيْهِ فَيَجْزِيكُمْ بِأَعْمَالِكُمْ خَيْرهَا وَشَرّهَا وَاَللَّه سُبْحَانه وَتَعَالَى أَعْلَم




    وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ


    يذكر تعالى ما أنعم به على بني إسرائيل من إنزال الكتب عليهم وإرسال الرسل إليهم وجعله الملك فيه ولهذا قال تبارك وتعالى ولقد آتينا بني إسرائيل الكتاب والحكم والنبوة ورزقناهم من الطيبات أي من المآكل والمشارب وفضلناهم على العالمين أي في زمانهم

    وَآتَيْنَاهُمْ بَيِّنَاتٍ مِنَ الْأَمْرِ فَمَا اخْتَلَفُوا إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ إِنَّ رَبَّكَ يَقْضِي بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ


    وآتيناهم بينات من الأمر أي حججا وبراهين وأدلة قاطعات فقامت عليهم الحجج ثم اختلفوا بعد ذلك من بعد قيام الحجة وإنما كان ذلك بغيا منهم على بعضهم بعضا إن ربك يا محمد يقضي بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون أي سيفصل بينهم بحكمه العدل وهذا فيه تحذير لهذه الأمة أن تسلك مسلكهم وأن تقصد منهجهم



    ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ


    ولهذا قال جل وعلا ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون أي اتبع ما أوحي إليك من ربك لا إله إلا هو وأعرض عن المشركين


    إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ


    وقال جل جلاله ههنا إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض أي وماذا تغني عنهم ولايتهم لبعضهم بعضا فإنهم لا يزيدونهم إلا خسارا ودمارا وهلاكا والله ولي المتقين وهو تعالى يخرجهم من الظلمات إلى النور والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور إلى الظلمات .
    وَقَالَ جَلَّ جَلَاله هَهُنَا إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْك مِنْ اللَّه شَيْئًا وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضهمْ أَوْلِيَاء بَعْض أَيْ وَمَاذَا تُغْنِي عَنْهُمْ وِلَايَتهمْ لِبَعْضِهِمْ بَعْضًا فَإِنَّهُمْ لَا يَزِيدُونَهُمْ إِلَّا خَسَارًا وَدَمَارًا وَهَلَاكًا وَاَللَّه وَلِيّ الْمُتَّقِينَ وَهُوَ تَعَالَى يُخْرِجهُمْ مِنْ الظُّلُمَات إِلَى النُّور وَاَلَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمْ الطَّاغُوت يُخْرِجُونَهُمْ مِنْ النُّور إِلَى الظُّلُمَات .

    هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ


    ثم قال عز وجل هذا بصائر للناس يعني القرآن وهدى ورحمة لقوم يوقنون

    أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَوَاءً مَحْيَاهُمْ وَمَمَاتُهُمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ


    يقول تعالى لا يستوي المؤمنون والكافرون كما قال عز وجل لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزون وقال تبارك وتعالى أم حسب الذين اجترحوا السيئات أي عملوها وكسبوها أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم أي نساويهم بهم في الدنيا والآخرة ساء ما يحكمون أي ساء ما ظنوا بنا وبعدلنا أن نساوي بين الأبرار والفجار في الدار الآخرة وفي هذه الدار قال الحافظ أبو يعلى حدثنا مؤمل بن إهاب حدثنا بكير بن عثمان التنوخي حدثنا الوضين بن عطاء عن يزيد بن مرثد الباجي عن أبي ذر قال : إن الله تعالى بنى دينه على أربعة أركان فمن صبر عليهن ولم يعمل بهن لقي الله من الفاسقين قيل وما هن يا أبا ذر ؟ قال يسلم حلال الله لله وحرام الله لله وأمر الله لله ونهي الله لله لا يؤتمن عليهن إلا الله قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم " كما أنه لا يجتنى من الشوك العنب كذلك لا ينال الفجار منازل الأبرار " هذا حديث غريب من هذا الوجه وقد ذكر محمد بن إسحاق في كتاب السرة أنهم وجدوا حجرا بمكة في أس الكعبة مكتوب عليه : تعملون السيئات وترجون الحسنات أجل كما يجنى من الشوك العنب . وقد روى الطبراني من حديث شعبة عن عمرو بن مرة عن أبي الضحى عن مسروق أن تميما الداري قام ليلة حتى أصبح يردد هذه الآية أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات ولهذا قال تعالى ساء ما يحكمون


    وَخَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَلِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ


    وقال عز وجل وخلق الله السموات والأرض بالحق أي بالعدل ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    فارس الوهم




    النَّارُ لَمِنْ فَسَدتْ نِيَّتُه

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: (( إِنَّ أَوَّلَ النَّاسِ يُقْضَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَيْهِ رَجُلٌ اسْتُشْهِدَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ: فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا؟ قَالَ: قَاتَلْتُ فِيكَ حَتَّى اسْتُشْهِدْتُ قَالَ: كَذَبْتَ، وَلَكِنَّكَ قَاتَلْتَ لِأَنْ يُقَالَ: جَرِيءٌ، فَقَدْ قِيلَ، ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّارِ، وَرَجُلٌ تَعَلَّمَ الْعِلْمَ وَعَلَّمَهُ وَقَرَأَ الْقُرْآنَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ: فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا؟ قَالَ تَعَلَّمْتُ الْعِلْمَ وَعَلَّمْتُهُ، وَقَرَأْتُ فِيكَ الْقُرْآنَ، قَالَ: كَذَبْتَ، وَلَكِنَّكَ تَعَلَّمْتَ الْعِلْمَ لِيُقَالَ: عَالِمٌ وَقَرَأْتَ الْقُرْآنَ لِيُقَالَ: هُوَ قَارِئٌ، فَقَدْ قِيلَ، ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّار، وَرَجُلٌ وَسَّعَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَعْطَاهُ مِنْ أَصْنَافِ الْمَالِ كُلِّهِ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا؟ قَالَ: مَا تَرَكْتُ مِنْ سَبِيلٍ تُحِبُّ أَنْ يُنْفَقَ فِيهَا إِلَّا أَنْفَقْتُ فِيهَا لَكَ قَالَ: كَذَبْتَ، وَلَكِنَّكَ فَعَلْتَ لِيُقَالَ: هُوَ جَوَادٌ: فَقَدْ قِيلَ، ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ ثُمَّ أُلْقِيَ فِي النَّارِ)) .
    ( م, ن ) صحيح
    __________________
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    z.m.z



    عَنْ ‏ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏ ‏قَالَ ‏
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    ‏ ‏ " الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ ، احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُكَ ، وَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَلَا تَعْجَزْ ، وَإِنْ أَصَابَكَ شَيْءٌ فَلَا تَقُلْ لَوْ أَنِّي فَعَلْتُ كَانَ كَذَا وَكَذَا ، وَلَكِنْ قُلْ قَدَرُ اللَّهِ وَمَا شَاءَ فَعَلَ ، فَإِنَّ لَوْ تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ ‏"
    صَدَقَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    [رواه مسلم]

    تفسير الحديث : ( صحيح مسلم بشرح النووي )



    ‏قوله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف , وفي كل خير ) ‏


    ‏والمراد بالقوة هنا عزيمة النفس والقريحة في أمور الآخرة , فيكون صاحب هذا الوصف أكثر إقداما على العدو في الجهاد , وأسرع خروجا إليه , وذهابا في طلبه , وأشد عزيمة في الأمر بالمعروف , والنهي عن المنكر , والصبر على الأذى في كل ذلك , واحتمال المشاق في ذات الله تعالى , وأرغب في الصلاة والصوم والأذكار وسائر العبادات , وأنشط طلبا لها , ومحافظة عليها , ونحو ذلك .




    ‏وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( وفي كل خير ) ‏


    ‏فمعناه في كل من القوي والضعيف خير لاشتراكهما في الإيمان , مع ما يأتي به الضعيف من العبادات .



    ‏قوله صلى الله عليه وسلم : ( احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز ) ‏
    ومعناه احرص على طاعة الله تعالى , والرغبة فيما عنده , واطلب الإعانة من الله تعالى على ذلك , ولا تعجز , ولا تكسل عن طلب الطاعة , ولا عن طلب الإعانة .

    ‏قوله صلى الله عليه وسلم : ( وإن أصابك شيء فلا تقل : لو أني فعلت كان كذا وكذا , ولكن قل : قدر الله , وما شاء فعل ; فإن لو تفتح عمل الشيطان ) ‏
    ‏قال القاضي عياض : قال بعض العلماء : هذا النهي إنما هو لمن قاله معتقدا ذلك حتما , وأنه لو فعل ذلك لم تصبه قطعا , فأما من رد ذلك إلى مشيئة الله تعالى بأنه لن يصيبه إلا ما شاء الله , فليس من هذا , واستدل بقول أبي بكر الصديق رضي الله عنه في الغار : ( لو أن أحدهم رفع رأسه لرآنا ) . قال القاضي : وهذا لا حجة فيه ; لأنه إنما أخبر عن مستقبل , وليس فيه دعوى لرد قدر بعد وقوعه . قال : وكذا جميع ما ذكره البخاري في باب ( ما يجوز من اللو ) كحديث ( لولا حدثان عهد قومك بالكفر لأتممت البيت على قواعد إبراهيم ولو كنت راجما بغير بينة لرجمت هذه ولولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك ) وشبه ذلك , فكله مستقبل لا اعتراض فيه على قدر , فلا كراهة فيه ; لأنه إنما أخبر عن اعتقاده فيما كان يفعل لولا المانع , وعما هو في قدرته , فأما ما ذهب فليس في قدرته . قال القاضي : فالذي عندي في معنى الحديث أن النهي على ظاهره وعمومه ; لكنه نهي تنزيه , ويدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : ( فإن لو تفتح عمل الشيطان ) أي يلقي في القلب معارضة القدر , ويوسوس به الشيطان . هذا كلام القاضي : قلت : وقد جاء من استعمال ( لو ) في الماضي قوله صلى الله عليه وسلم : ( لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي ) . وغير ذلك . فالظاهر أن النهي إنما هو عن إطلاق ذلك فيما لا فائدة فيه , فيكون نهي تنزيه لا تحريم . فأما من قاله تأسفا على ما فات من طاعة الله تعالى , أو ما هو متعذر عليه من ذلك , ونحو هذا , فلا بأس به , وعليه يحمل أكثر الاستعمال الموجود في الأحاديث . والله أعلم .
    المصدر

    - اللهم أعنا على ذكرك، و شكرك ، و حسن عبادتك-

    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    d.m.d





    سم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    لو سألتكم ما هو أغلى ما تملك فماذا سيكون رَدُّك ؟ المال ؟ الأولاد ؟ الجمال ؟ العلم ؟ الصحة ؟ كل هذه أشياء غالية ولكنَّها ليست الأغلى .. أغلى ما نملك بعد إسلامنا .... الوقت !!!

    طبعاً الكلمة لا تترك أي أثر في نفوسنا ... لأنَّنا لم نعتد أن نهتم بالوقت .... مع أنَّ الله سبحانه وتعالى يُقْسِم بالوقت والزمن ... والله لا يقسم إلا بما هو غالى وله قيمة : والعصر .... والضحى والليل إذا سجى ,,,, والفجر وليال عشر ..... والليل إذا يغشى .

    إن الأمة التي لا تَشْعُر بأهمية الوقت أمة لا تستطيع أن تنهض على قدميها ... انظروا إلى شعائر الإسلام ..كلها مرتبطة بوقت ... الصلوات الخمس تتحدد مواقيتها بالوقت ... رمضان فترة من الزمن يحددها وقت ميلاد الهلال في أوله وآخره .... الحج عرفة والوقوف بعرفات له وقت معلوم ..... وكل الشعائر الأخرى حتى زكاة المال يجب أن يحول عليها الحول ..أي العام
    كان بيني وبين أجنبي موعد فتأخرت عليه قليلاً في الوصول فحين لقاني ابتدرني سائلاً : هل أنت مسلم ؟ قلت نعم قال هل تصلى ؟ قلت نعم .. هل حججت .؟ فأدركت ما يعنى وشعرت بحرج شديد ... وكأنَّه يتهمني في ديني لأني لم أقدر قيمة الوقت وألتزم بموعدي . إنَّ إقامة الحُجَّة على ابن آدم يوم القيامة مرتبطة بالوقت

    بسم الله الرحمن الرحيم :{أولم نعمركم ما يتذكر فيه من تذكر وجاءكم النذير فذوقوا فما للظالمين من نصير}...سورة فاطر...آية 37

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لاتزولا قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع . عن عمره فيما أفناه ... عن شبابه فيما أبلاه – نعم الشباب جزء من العمر لكن وقت الشباب بالذات له حساب آخر – في اليوم الفلاني فيما أضعت وقتك ؟ في مجلة خارجة أو تافهة تقلب صفحاتها ... في اللف والدوران تقود سيارتك في الطرقات بغير هدى لقرب آذان الفجر .. هل هذه هي أمة محمد خير أمة أخرجت للنَّاس ... سنحاسب على كل دقيقة ... بل على كل نفس .. كل شهيق يتبعه زفير وكأنَّه يوضع في صندوق أو خزنة صغيرة ثم تأتى يوم القيامة بكل خزائنك ... تفتح أمام عينيك واحدة تلو الأخرى .... وتعالوا نتخيل : الأولى فارغة ... الثانية أيضا والثالثة والرابعة وما تلاها حتى المائة هذه فيها حضور لدرس ثم صلاة جماعة .. ثم فراغ وتوافه ... ثم ... إنَّ هذا ما سيحدث يا شباب .

    إنّّني أحاول أن أبذل مجهود لأجعلكم تؤمنوا وتصدقوا أنَّ للوقت قيمة عظيمة مع أن هذا المعنى مستقر تماما في عقول أهل الغرب ولذلك يسبقوننا .... ونقول في المثل الوقت من ذهب ...لا والله الوقت أغلى من الذهب ... فالذهب يُبَاع ويُشْترى أما الوقت فإذا ذهب لا يعود .....إذا ضاع وقتك ضاع عمرك ..

    يقول الحسن البصري إنَّ كُلَّ شمس تُشْرق تقول يا ابن آدم أنا يوم جديد وعلى عملك شهيد فاغتنمني فإنَّك لن تراني إلى يوم القيامة

    حذار أن تنزل إلى قبرك فلا تجد معك رصيداً من عمل ... يقول ابن القيم إنَّ كُلَّ نَفَس تَنَفَّسْته وكُلَّ عرق أخرجته في غير طاعة الله سيخرج يوم القيامة في حسرة وندامة .... هذه قضية إيمانية

    من علامات غضب الله ومقته للعبد تَضْيِع الوقت ومِنْ علامات مَحَبّة الله للعبد أن يجعل شواغله أكثر من وقته ..وطبعا نتحدث عن الشواغل المفيدة فيها نية خدمة دين الله والأمة . كلمة : أصلى لا أجد ما أفعل ... كلمة قاتلة .. فبداية المعصية فراغ ... امرأة العزيز راودت يوسف لإحساسها الشديد بالفراغ ... والنسوة في المدينة .. أكثر ما نخافه على البنات الفراغ ...

    شباب ينام فترات طويلة ..ولا يجرؤ على إيقاظه أحد ... بنات تظل بالساعات تضبط ماكياج ... نساء كل يوم لها 3 أو 4 ساعات تسوق ولف في المحلات .... أو جلسات نميمة في الأندية .. أو مكالمات بعد منتصف الليل ..ونتصور أنَّنا سننتصر .... هيهات
    إنّّك لا تضيع نفسك فقط إنك تضيع أمة ..... تُسِئ إلى والديك حتى إذا أفقت كانا قد فارقا الدنيا فتندم أنَّك لم تَبِرَّهُما أحياء .... رأيت عجوزاً يدخل المسجد ويدخل حوله مجموعة من الشباب فإذا به يبكى .... فسألته ما الذي يبكيك يا سيدي ؟ قال إنَّني لم أعرف طريق المسجد والصلاة إلا منذ فترة قليلة وأرى الشباب حولي فأبكي أن أضعت عمري ولم أتعرَّف إلى الصلاة من قبل ... إنَّ ما يحدث لنا نتيجة طبيعية لأمة ضاعت وأضاعت وقتها .. نريد أن نوقظ أكبر عدد ممكن من الغافلين لأنَّ الوقت لم يعد ملكنا ... لو ظللنا على هذه الغفلة ستزداد المصائب ...وسَنُسْأَلُ عن كل شخص كان من الممكن إيقاظه لو لم نتكاسل .....إنَّ إضاعة الوقت جريمة واسمع معي كيف يصفونها .... بقتل الوقت !!! نعم هي جريمة وكأنَّنا أمة تتنفس بربع رئة ... ولذلك جاءنا الأجنبي النشيط واستفاد من خَيْراتنا وأحسن استغلالها .

    اسمعوا معي كيف بلغت هذه الأمة في يوم من الأيام قمة العالم ..: يقول المحاسبي : والله لو الوقت يُشْتَرى بالمال لأنفقت كل أموالى أشتري بها أوقات غير خاسر لخدمة المسلمين .قالوا فَمِمَّن تشتريها ؟ قال من الفارغين .......

    إن الجادين المجدين توقفوا لأنَّه لم يعد أحد يفهم .... الكُتَّاب توقفوا عن الكتابة لأنَّه لم يعد هناك مَنْ يقرأ ... جاء رجل لابن الجوزي يقول له : قف أدردش معك قليلا فقال: أوقف الشمس إذن !!!!!!
    هناك شباب يجلس ليأكل 3 و4 ساعات ...
    سامحوا انفعالي ولكن الوقت فعلا بيننا قيمة مهدرة ...
    أسامة بن زيد قاد جيشاً وعمره 16 سنة ... محمد الفاتح دخل أعصى المدن , القسطنطينية , وله من العمر 23 سنة .... سيدنا سعد ين معاذ أسلم وعنده 30 سنة واستشهد وعمره 37 سنة و قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم مات سعد فاهتز لموته عرش الرحمن ونزل 70الف ملك لتشيعه .. سبع سنوات فقط من الإسلام جعلت لسعد كل هذه المكانة بالتأكيد استغلها كلها ولم يضيع منها لحظة في غير خدمة دين الله
    إنَّ قيمة العمر ليست أعواماً ... هناك أشخاص تُعمَّر طويلا فإذا ماتت مُسِحَت مِنْ سجلات الحياة كأن لم تكن ...وهناك أناس أعمارهم قصيرة ولكن أعمالهم كبيرة ويذكرهم التاريخ مئات ومئات السنين .....

    يقول عمر بن الخطاب : متى أنام ..إذا نمت بالليل أضعت حق ربي وإذا نمت بالنهار أضعت حق الرعية ..
    انظر لحديث النبي صلى الله عليه وسلم : بادروا بالأعمال , هل تنتظرون إلا مرضا مفسدا أو موتا مُجْهِزاَ أو هِرماَ مفندا أو الدجال شر غائب أو الساعة فالساعة أدهى وأمر

    إن وقتك هو عمرك فلا تبع عمرك رخيصا وتشترى متعة بلا قيمة بأفدح ثمن ..... وتظل تسدد بالعذاب قيمة ما أنفقت من وقتك في سوق التيه والفراغ.

    المصدر

    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    الدولة
    لما تحب تزورنا ابقى قولى
    المشاركات
    13,714
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون

    blue oceanz




    قصة إسلام الأخت شريفة كارلو


    إن قصة دخولي الإسلام تأخذ معناها من معنى قول الله تعالى: (ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين). فقد وضعت خطتي، والمجموعة التي كنت أنتمي إليها حاكت خططها، ولكن الله تعالى مَكَرَ لي فكان كلُّ الخير في مكره جلَّ شأنه.

    فعندما كنت في فترة المراهقة وقعت في دائرة اهتمام مجموعة من الأفراد ممن لهم جدول أعمال غاية في الشرِّ والفساد. كانوا -وربما ما زالوا- يشكّلون جمعية متمتعة بحرية الحركة، مكوَّنة من أفراد يعملون في مناصب حكومية، وكان لهم مهمة خاصة وهي "تدمير الإسلام". لم تكن هذه جمعية حكومية رسمية ق€“حسب علمي على الأقل- ولكنهم ببساطة كانوا يستغلّون مناصبهم في الحكومة الأمريكية للمُضيِّ قُدُماً باتجاه هدفهم.
    عرض عليَّ أحد أعضاء هذه الجمعية الانضمام إليهم، لأنه لاحظ أني قوية البيان والحجة، ومتحمسة في دفاعي عن حقوق المرأة. أخبرني بأني إذا درست العلاقات الدولية مع التخصص في منطقة الشرق الأوسط، فإنه يضمن لي وظيفة في السفارة الأمريكية في جمهورية مصر العربية. وكان الهدف -في نهاية المطاف- أن أستغلَّ منصبي هناك في الحديث إلى النساء المسلمات، وأن أعمل على دعم "حركة حقوق المرأة" التي ما تزال في طور النمو. فظننت بأنها فكرة عظيمة، لأني رأيت النساء المسلمات على شاشة التلفاز، وظننت بأنهن فقيرات ومضطهدات، فأردت أن أقودهنّ إلى نور الحرية في القرن العشرين.
    وبهذه النية بدأت دراستي الجامعية. فدرست القرآن الكريم والحديث الشريف والتاريخ الإسلامي. ودرست بشكلٍ موازٍ أيضاً كل الطرق التي أستطيع بها استخدام هذه المعلومات من أجل تحقيق هدفي وهو تشويه الإسلام. فتعلّمت كيف ألوي أعناق الكلمات لتعني ما أردتها أنا أن تعنيه. وهذه وسيلة فعَّالة.
    لكن رسالة الإسلام بدأت تأسرني أثناء دراستي؛ فقد كانت ذات معنى، وكان هذا مما أخافني جدّاً. لذلك ق€“ ولكي أقوم بردِّ فعل مضاد- بدأت بتلقّي دروس في المسيحية، واخترت أن آخذ هذه الدروس عند أحد أساتذة الجامعة، كان يتمتع بسمعة مرموقة حيث كان حائزاً على درجة الدكتوراه في علم اللاهوت من جامعة هارفارد. فشعرت بأني سأكون عنده في أيد أمينة. نعم ... كنت في أيد أمينة ولكن ليس لنفس الأسباب التي ذهبت لأجلها. فقد قُدِّرَ أن كان هذا الأستاذ مسيحيّاً موحِّداً؛ فلم يكن يؤمن بالثالوث، أو ألوهية السيد المسيح -عليه الصلاة والسلام-، بل كان يؤمن بأن السيد المسيح -عليه الصلاة والسلام- كان فقط رسولاً من رسل الله تعالى.
    وقد أثبت لنا ذلك بأخذه النصوص الإنجيلية من مصادرها اليونانية والعبرية والآرامية، وبرهن على قوله بأن أشار إلى كل الأماكن التي تم فيها التحريف. وأشار خلال الشرح إلى الأحداث التاريخية التي تناسبت مع هذه التحريفات أو أعقبتها. وما أن أنهيت هذه المادة حتى كانت مسيحيتي قد تحطّمت، ولكني لم أكن مستعدة بعد لقبول الإسلام.
    وواصلت دراستي لنفسي ومن أجل وظيفتي المستقبلية، فاستغرقني ذلك قرابة ثلاث سنين. وفي أثناء ذلك الوقت كنت أسأل المسلمين عن دينهم. أحد هؤلاء الذين سألتهم كان أخاً مسلماً من المؤسسة الإسلامية، وعندما لاحظ اهتمامي ق€“والحمد لله- بالدين الإسلامي جعل من تعليمي شغله الشاغل، فكان يحدثني في كل فرصة سانحة. لقد علّمني الكثير عن الإسلام، ولذلك أدعو له الله تعالى دائماً أن يجزيه عني خير الجزاء.
    وفي أحد الأيام اتصل بي وأخبرني بأنّ مجموعة مسلمة تزور المدينة وأرادني أن أقابلهم. وافقت على ذلك وذهبت للقائهم بعد صلاة العشاء. كان هناك الكثير من الناس، فأفسحوا لي مكاناً وقعدت بمواجهة سيّد باكستاني كبير في السن. ما شاء الله، لقد كان هذا الأخ واسع الاطلاع في المسائل المسيحية. ودار بيننا النقاش حول كثير من مسائل القرآن الكريم والإنجيل، واستمر لساعات طويلة.
    وبعد استماعي لهذا الرجل الحكيم وهو يحدثني ما كنت أعرفه من قبل - من تلك الدروس في المسيحية عند أستاذي الجامعيّ- عرض عليّ هذا الأخ ما لم يعرضه أحدٌ من قبل، فقد دعاني لدخول الإسلام. إنه - وخلال ثلاث سنوات من البحث الطويل- لم يقم أحدٌ بدعوتي لدخول الإسلام. نعم، لقد جادلوني وعلّموني ووعظوني ولكن لم يدعُني أحدٌ لدخول الإسلام. أدعو الله تعالى أن يهدينا جميعاً صراطه المستقيم. وما أن دعاني ذلك الشيخ لدخول الإسلام حتى عرفت بأن الوقت قد حان، لأني عرفت بأنّ هذا هو دين الحق، وكان لزاماً عليَّ أن أتخذ القرار.
    والحمد لله الذي شرح صدري للإسلام، فقلت وعلى الفور: "نعم، أريد أن أصبح مسلمة". فرددت بعده الشهادتين بالعربية ومعناهما بالإنجليزية. وأقسم بالله أنِّي شعرت حين نطقت بهما وكأنَّ حملاً ثقيلاً قد رُفِعَ عن صدري، فتنفّست عميقاً وكأني كنت أتنفّس لأول مرة في حياتي.
    فأحمد الله تعالى أن أنعم عليَّ بحياة جديدة، وصحيفة أعمال نظيفة، وفرصة لدخول الجنة، وأدعوه تعالى أن أعيش ما تَبَقَّى من عمري وأن أموت على الإسلام. آمين.
    أختكم في الله
    شريفة كارلو
    ترجمة : الأستاذ / زكي شلطف الطريفي
    المصدر..
    ازاى الاولاد ؟

    وانا كمان ;)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الحلقة السابعة طريق الى الجنة d.m.d و اخرون
    بواسطة kalamntena في المنتدى إسلاميات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 02-07-2009, 10:43 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2009, 04:47 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2009, 04:41 PM
  4. الحلقة الرابعة طريق الى الجنه d.m.d و اخرون
    بواسطة kalamntena في المنتدى إسلاميات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 24-06-2009, 04:02 PM
  5. طريق الى الجنة الحلقة الخامسة blue oceanz واخرون
    بواسطة kalamntena في المنتدى إسلاميات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 23-06-2009, 11:42 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •