النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    سلام علیكم ورحمة الله وبركاتھ
    صرخھ..فى مطعم الجامعھ!!
    للدكتور_ محمد بن عبدالرحمن العریفي
    كتیّب راااائع جدا
    لكنھ جمع مالم تجمعھ الكتب ذوات المجلدات
    كتیّب صغیر الحجم .. معدود الصفحات على شكل قصّھ
    تدور بین ٣ فتیات..
    یدور الكتّیب حول وجوب تغطیة الوجھ وأدلتھ واضحھ ومقنعھ
    = = = = = = =
    البدایھ
    مدخل
    في جزیرة الكنز لم تكن سارة تختلف كثیرا عن بنات جنسھا ..
    وجھ جمیل .. وقوام رائع .. وطلعة بھیة .. منذ صغرھا كانت متمیزة ..
    وكانت أمھا حریصة على أن تتمیز في كل شيء .. كانت غالیة على قلبھا ..
    تخاف علیھا من نسمات الھواء .. ولم تكن الأوضاع في جزیرة الكنز تختلف كثیرا
    عن الأوضاع في كثیر من بلاد المسلمین .. فإذا سرت في الشارع..
    رأیت المساجد شاھقة المآذن .. ووجوه المسلمین المشرقة تملأ الشوارع
    بھجة وجمالا..
    كانت قلوب الرجال ملیئة غیرة ومروءه .. فلم یكن أحد یجرؤ
    أن یلطّخ سمعتھ بالتعرض لامرأة في طریق أو حافلة ..
    وكانت النساء كذلك یلفھن غطاء الحیاء .. وینشأن علیھ







    كانت أكثر النساء یلتزمن بالحجاب الشرعي .. یحمین أنفسھن من النظرات الزائغة..
    والكلمات الجارحة .. كان في الجزیرة عالم مشھور یحبھ الناس .. یحبھ الملوك والأمراء ..والكبراء
    والوزراء .. كان قد أوتي من القبول ما یجعل الجمیع یصدرون عن رأیھ ..كان عالما جلیلا
    في جزیرة الكنز .. لو قُدِّر أن تفتح التلفاز .. لما رأیت مغنیة تشدو : یا لیل یا عین!!
    ولا رأیت فیدیو كلیب یتمایل فیھ مطرب راقص قد أسدل شعرات على عینیھ
    ونمص حاجبیھ وحَقَنَ " السلیكون " في شفتیھ!!
    لا .. لا ترى ذلك في تلفاز جزیرة الكنز .. بل حتى الدعایات التلفازیة لا تكاد ترى
    فیھا امرأة!!
    كانت الحیاة في جزیرة الكنز جمیلة وادعة .. لم یكن الناس یختلفون في مسائل الدین..
    كان العالم إذا أفتى قبل الناس فتواه وانساقوا إلیھا راضین .. وخطیب الجمعة إذا وجّھ..
    تلقّى المصلون توجیھھ بالقبول .. لم یكن یصل إلى ھذه الصفة من الناس أي تأثیر
    خارجي .. إلا دعوات خافتة تنبعث من أفواه من تشربوا بأسلوب حیاة آخر .. وفكر عدو!!
    نعم كانت بعض الوسائل الإعلامیة تعمل على استحیاء لزرع الفساد .. من خلال مجلات
    فاسدة .. أو قنوات ماجنة .. لكن تأثیرھا كان قلیلا .. أو قل : كان سطحیا..
    مرّت السنوات .. وتطورت وسائل الاتصال .. وصار یصل إلى الناس في جزیرة الكنز
    بث فضائي مباشر .. ینقل إلى أھلھا العفیفین .. ثقافات أقوام لا یحكمھم دین ولا مروءه ..
    بدأ أصحاب الجزیرة یشاھدون قوما یعیشون كالبھائم بل ھم أضل !! أكل وشرب ونوم ..
    لا صلاة ولا صیام ولا غض بصر ولا حفظ فرج..
    -----------------------------------------------------
    بدأت النساء العفیفات في جزیرة الكنز یرین نساءً لم یكتفین بالسفور عن وجوھھن بل سفرن عن
    سوقھن وأفخاذھن .. بل وربما في بعض الأحیان سفرن عن غیر ذلك..



    كان ذاك العالم الجلیل یصرخ بقومھ : اتقوا الله .. غضوا أبصاركم عن ھؤلاء .. احذروا من تقلیدھم
    .. تمسكوا بدینكم..
    كان یركز على النساء أكثر .. لا تھتكي حجابك .. ھو والله عزك .. أنت جوھرة لا ینبغي لكل أحد أن
    ینظر إلیك .. أنت ملكة .. أنت أمنا وأختنا وابنتنا .. أنت..
    كان – رحمھ الله – یمسك بحجزھم عن السقوط في الھاویة ..
    وكان غیره من العلماء یفعلون ذلك .. من خلال أحادیث إذاعیة .. ولقاءات تلفازیة .. وخطب جمعة ..
    وكتب وأشرطة ..
    یخافون أن تنخرق السفینة .. فتغرق..
    كان الناس یتقبلون منھم .. ویحبونھم ..
    مرت السنوات .. ولحق ذاك العالم بربھ .. ومات آخر .. وثالث .. ورابع..
    وبقي العلماء الأحیاء یكملون المسیرة المباركة .. ویحرسون السفینة من الغرق..
    ظل الأعداء یصرخون .. أیھا الناس التفتوا إلینا .. نحن في متعة وسرور .. الشاب بجانب الفتاة ..
    وھي تتمتع بتكشفھا !! في كل مكان .. انظروا إلیھا ب " البكیني " على شاطئ البحر !! تتمتع بالجو
    الجمیل .. وأشعة الشمس تداعب جلد فخذیھا !! انظروا إلیھا في الطائرة تتمتع بحریتھا فتخدم
    المسافرین .. انظروا إلیھا في مطاعمنا .. تبرز مفاتنھا .. وتخدم الزبائن .. انظروا إلیھا في..
    كانت ھذه الدعوات الماجنة تصل إلى النساء في جزیرة الكنز .. لكنھا لا تلقى قبولاً ..
    لأن
    لأن الذین أطلقوھا أغبیاء .. لا یعلمون من أین تؤكل الكتف ..
    فنساء عفیفات طاھرات محصنات .. تربت الواحدة منھن منذ أن كانت في مھدھا على أن لا تبدي
    زینتھا للرجال .. ولو خرج طرف أصبعھا لرجل أجنبي عنھا .. لضاق صدرھا .. واضطرب مزاجھا ..
    فكیف بالله تریدونھا أن تخرج وجھھا أو ترمي عنھا عباءتھا .. أووووه یا للھول!!
    ----------------------------------------------



    تكسیر الموجة
    رأى الأعداء أن أسالیبھم للإفساد ونزع الحجاب لم تنجح .. فأدركوا أن مواجھة التیار لا تفید .. فعمدوا
    إلى سیاسة تكسیر الموجة !! تدري ما تكسیر الموجة !! أي تفكیك حزمة العیدان وكسر كل عود على
    حدة..
    نظروا فإذا عباءات النساء واسعة ساترة .. إذا مشت فیھا المرأة لم یكتشف أحد زینتھا ..
    فقالوا لھا : نحن لا نقول لك : انزعي عباءتك !!.. لا .. لا .. حرااام..
    ولكن جددي في مودیل عباءتك ..
    فبدأ مصممو الأزیاء یخترعون أشكالاً للعباءة أضیق من العباءة الساترة .. فأعجبت بھا مجموعة من
    النساء ولبسنھا .. فھي على كل حال عباءة !! لبستھا بعض النساء .. فصارت العباءة كأنھا فستان تزداد
    بھ زینة وجاذبیة .. فبدل أن كانت العباءة تلبس لستر الزینة صارت ھي في نفسھا زینة..
    استبشر الأعداء وشعروا أن الموجة بدأت تتكسر..
    فاخترعوا عباءات تلبس على الكتفین .. فانطلق وراءھا جماعات من النساء..
    فاستبشروا..
    ثم عباءات تربط من الجنب ..
    ثم عباءات ضیقة جداً تبرز مفاتن المرأة ..
    ثم..
    حتى صارت المرأة بھذه العباءات تلفت النظر أكثر مما لو نزعت العباءة!!
    بدأ المجتمع یضطرب .. والسفینة تتھاوى للغرق .. فلم یسكت المصلحون .. أصدر العلماء الفتاوى ..
    واھتزت المنابر بالخطب الرنانة .. وانطلق الدعاة یعظون وینصحون..
    وخوفوا لابسة ھذه العباءات من عاقبة فعلھا .. وأنھا بذلك تبرز زینتھا التي أمر الله بسترھا ..
    وكان التحریم في ھذه العباءات الضیقة والشفافة المبرزة لمفاتن المرأة واضحاً لكل عاقل .. فبدأ یقل
    وینحسر .. وبدأت النساء تعود إلى العباءات الساترة .. وإن كان لا یزال یوجد أعداد من النساء یتساھلن
    بلبس ھذه الأشكال من العباءات..
    إلا أن ھذه الأعداد من النساء تبقى قلیلة في المجتمع .. ویشعرن بخطئھن دائماً..
    أدرك الأعداء ذلك .. ورأوا أنھم یتعبون لإفساد الحجاب .. وزرع الاختلاط .. ویمضون في ذلك السنة
    والسنتین .. فإذا تأثرت بذلك ألف امرأة .. وفرحوا بھذا الإنجاز .. أقبل داعیة ناصح مفوّه فتلا علیھن
    الآیات وسرد الأحادیث .. فتبن كلھن في لحظة واحدة..
    فإذا رأى المفسدون النساء التائبات .. عضوا أصابعھم وتھامسوا : یاااا خساااارة!!..
    نعم عرفوا أن الدین متمكن من القلوب .. وأن المسلمة وإن تساھلت یوماً فتكشفت إلا أنھا سرعان ما تعود
    .. فمعدنھا ذھب خالص .. بأدنى مسحة بید رقیقة .. یذھب عنھ الغبار .. ویعود إلى بریقھ ولمعانھ..
    وبعد تفكیر طوییییل..
    جاءت الطامة
    --------------------------------------------------
    المسألة فیھا خلاف!!
    بدأ المفسدون یقلبون صفحات التاریخ .. وینظرون كیف مات الحجاب في بلاد المسلمین الأخرى .. فرأوا
    أنھ بدأ بالدعوة إلى كشف الوجھ .. ثم لما انتشر ذلك وأصبح أمراً عادیاً .. بدأ الوجھ یصبغ بأنواع الزینة
    .. ثم أصبح الحجاب یتلون بألوان زاھیة .. فصار الوجھ أجمل .. ثم صار قماش الحجاب مزركشاً مزیناً
    بصور الورود .. فازداد الوجھ بھاءً .. ثم بدأ الحجاب یتسع فظھرت الجبھة كاملة .. ثم أطراف الشعر ..
    ثم..
    فبدؤوا في تطبیق ھذه الخطة في جزیرة الكنز..
    كانت النساء في جزیرة الكنز یسترن وجوھھن ..
    فظھر لھن من خلال القنوات الفضائیة ووسائل الإعلام الأخرى من صحف ومجلات من یقول لھن :
    أصلاً تغطیة الوجھ غیر واجب !! وأن المرأة یجوز لھا أن تكشف وجھھا !! وھناك علماء یفتون بجواز
    كشف الوجھ !! والمسألة فیھا خلاف!!
    ثم ظھر من أفتى النساء العفیفات المحصنات بجواز إلقاء الحجاب عن وجوھھن .. والخروج إلى
    الشوارع والأسواق سافرات عنھ محاسن وجوھھن .. فمن نظر إلیھا تمتع بجمال خدیھا .. وسحر عینیھا
    ..ونعومة شفتیھا .. ودلال بسمتھا .. كل ذلك جائز على اعتبار أن كشف الوجھ جائز !! ولا یدخل في
    قولھ تعالى " ولا یبدین زینتھن!! "
    ما علینا..
    كانت سارة من بین النساء اللاتي تسلط علیھن ھذه السھام .. لكنھا كانت بعیدة عن التساھل بحجابھا ..
    سعیدة بعباءتھا .. تمشي بین الناس ملكة في عرشھا .. الكل معجب بقوة شخصیتھا وثباتھا..
    في كل صباح تزدحم الشوارع بالناس .. ومن بینھم ترى أخوات مسلمات .. لكنھن متساھلات بالحجاب
    .. وقد حسرت مجموعات منھن عن محاسن وجوھھن ..
    كانت سارة تمر بھذه المناظر وھي ذاھبة إلى مكان دراستھا .. لكنھا كانت مع عدد كبیر من الطالبات
    ترتدي حجاباً یغطي وجھھا وبقیة جسدھا .. كانت بعض الطالبات یكشفن عن وجوھھن .. وبعضھن
    یرتدین عباءات كالفساتین .. وكان عدد من الشباب یتجمھرون عند رؤیة الطالبات .. لیصطادوا من تقع
    في شباكھم..
    وكانت سارة تلاحظ أنھا تمر أمامھم .. وھي بكامل حجابھا .. فلا یجرؤ أحد أن یلقي علیھا رقم ھاتفھ ..
    أو یسمعھا كلمة جارحة .. كانت علیھا جلالة ومھابة .. وكأن الملائكة تحرسھا من كل جانب..
    فى المستشفى بین سارة وأریج دار الحوار................
    --------------------------------------------------------------


    في المستشفى
    كانت أم سارة حاملاً في الشھر التاسع .. والبیت كلھ یترقب مقدم ھذا الضیف الصغیر إلى الدنیا..
    اشتاق ھذا الجنین إلى الدنیا .. وتحرك دافعاً الرحم من حولھ .. أحست أم سارة بآلام المخاض .. وصلت
    للمستشفى .. وولدت غلاماً جمیلاً أسموه خالد..
    الجمیع فرح بمقدمھ..
    وفي المساء ذھبت سارة مع أبیھا لزیارة أمھا..
    كان الزائر المعافى الذي یدخل المستشفى یتحسس تاج الصحة فوق رأسھ الذي لا یكاد یراه إلا المرضى
    .. المرضى یملئون الغرف .. ھذا مصاب بحادث .. وذاك بمرض في القلب..
    وھذه امرأة نفساء .. وتلك عندھا أمراض في الرحم..
    دخلت سارة على أمھا .. واطمأنت علیھا..
    كانت في الغرفة مع أمھا أربع نساء كلھن والدات..
    لمحت سارة من بین الزائرات فتاة وقوراً .. یبدو علیھا الذكاء والأدب .. قد لبست عباءة فضفاضة .. غیر
    مزینة .. ولا مزركشة .. لكنھا كشفت وجھھا .. فبدا كالقمر لیلة البدر .. یراه الأطباء والممرضون
    والزوار..
    جعلت سارة تتعجب .. كیف تبدي زینتھا!! والله یقول " ولا یبدین زینتھن!!"
    كانت سارة جریئة بأدب .. أقبلت إلیھا وسلمت علیھا بلطف .. وعرفت أن اسمھا أریج .. ثم اكتشفت أنھا
    جاءت زائرة لأختھا الوالدة .. فدعت لھم جمیعاً بالبركة والتوفیق .. ثم استأذنتھا قائلة : لي معك حدیث
    خاص .. ھل یمكن أن نجلس في غرفة الاستراحة المجاورة..
    جلست الفتاتان جلسة ھادئة .. دارت فیھا أحادیث مختصرة .. اكتشفت خلالھا سارة أن أریج كثیرة
    القراءة في الكتب الداعیة إلى التبرج والسفور باسم : تحریر المرأة .. وكأن المرأة رقیقة مملوكة تحتاج
    لمن یحررھا..
    كانت معلومات سارة لا بأس بھا .. مما شجعھا إلى فتح نقاش طویل مع أریج..
    -----------------------------------------------
    بین سارة وأریج
    قالت سارة : تعلمین یا أریج أن الله تعالى خلق الرجل والمرأة شطرین للنوع الإنساني:
    ذكراً وأنثى قال تعالى " وأنّھ خلَق الزوجین الذكر والأنثى " [النجم: ٤٥ ] ، والزوجان ھما المقترنان
    اللذان لا یستغني أحدھما عن الآخر .. فالرجل والمرأة مقترنان لتسییر عجلة الحیاة..
    نعم .. الذكر والأنثى مخلوقان یشتركان في عِمارة الكون كلٌّ فیما یخصھ .. بلا فرق بین الرجال والنساء
    في عموم الدین..
    فھما متساویان في المسئولیة..
    فرسول الله صلى الله علیھ وسلم دعا النساء كما دعا الرجال .. وبایع النساء على الدخول في الإسلام كما
    بایع الرجال .. وصلى إماماً بالرجال والنساء .. وأفتى الرجال والنساء .. وكان الرجال والنساء یشیرون
    علیھ ویقبل منھم .. وكان ال..
    عندھا صرخت أریج : كان یقبل مشورة النساء!! عجباً !! وأبو بكر وعمر موجودان ؟!!
    سارة : نعم .. واستمعي إلى أم سلمة وھي تحكي بكل عزة ثقتھا بنفسھا .. وشعورھا بنظرة المجتمع
    المشرقة لھا .. وھي تقضي برأیھا على مشكلة كانت قد تعصف بجیش كامل!!
    أریج : كیف ؟!
    لما خرج رسول الله صلى الله علیھ وسلم إلى مكة معتمراً..
    وھذا كلھ قبل قرون من اعتراف العالم الحدیث للمرأة بحقھا في التعبیر عن رأیھا الخاص بھا..
    خرج مع ألف وأربعمائة من أصحابھ لیعتمروا .. وذلك قبل فتح مكة .. فكان قریش ھم أھل مكة یمنعون
    من شاءوا ویأذنون لمن شاءوا..
    وصل صلى الله علیھ وسلم مع أصحابھ لا یریدون قتالاً بل سیعتمرون كبقیة الناس..
    منعتھم قریش من دخول مكة .. وكاد صلى الله علیھ وسلم أن یدخلھا بالقوة .. لكنھ عدل عن ذلك وأراد أن
    یكتب بینھ وبینھم صلحاً..
    أرسلت قریش إلیھ عدة أشخاص للتفاوض معھ حول بنود الصلح .. حتى جاءه سھیل بن عمرو لیكتب
    الصلح معھ..
    فدعا النبي صلى الله علیھ وسلم الكاتب فجعل یملي علیھ قال : اكتب : بسم الله الرحمن الرحیم..
    فاعترض سھیل قائلاً : أما الرحمن .. فوالله ما أدري ما ھو ؟ ولكن اكتب باسمك اللھم كما كنت تكتب..
    فغضب المسلمون وقالوا : والله لا نكتبھا إلا باسم الله الرحمن الرحیم..
    فقال النبى صلى الله علیھ وسلم : اكتب باسمك اللھم..
    ثم قال صلى الله علیھ وسلم اكتب : ھذا ما قاضى علیھ محمد رسول الله..
    فقال سھیل : والله لو كنا نعلم أنك رسول الله ما صددناك عن البیت ولا قاتلناك ، ولكن اكتب محمد بن
    عبد الله
    فقال صلى الله علیھ وسلم : والله إني لرسول الله وان كذبتموني ، اكتب محمد بن عبد الله
    فقال صلى الله علیھ وسلم اكتب : على أن تخلوا بیننا وبین البیت فنطوف بھ..
    فقال سھیل : والله لا تتحدث العرب أنا أخذنا ضغطة ، ولكن ذلك من العام المقبل..
    فوافق النبي صلى الله علیھ وسلم على ذلك .. وكتبھ..
    فأراد سھیل أن یضیق على المسلمین .. فاشترط : أنھ لا یخرج من مكة مسلم یرید المدینة .. إلا رُدَّ إلى
    مكة .. أما من خرج من المدینة وجاء إلى مكة مرتداً إلى الكفر .. فیُقبل في مكة..
    فقال المسلمون : من جاءنا مسلماً نرده إلى الكافرین !! سبحان الله كیف نرده إلى المشركین وقد جاء
    مسلماً..
    فقال صلى الله علیھ وسلم : أما من ذھب منا إلیھم فأبعده الله..
    ثم سكت والنبي صلى الله علیھ وسلم مفكراً..
    وكان ابن الرجل قد أسلم فعذبھ أبوه وحبسھ .. فلما سمع بالمسلمین .. تفلت من الحبس وأقبل یجر قیوده ..
    تسیل جراحھ دماً .. وعیونھ دمعاً..
    ثم رمى بجسده المتھالك بین یدي النبي صلى الله علیھ وسلم ..والمسلمون ینظرون إلیھ..
    فلما رآه سھیل .. غضب !! كیف تفلت من حبسھ .. ثم صاح بأعلى صوتھ : ھذا یا محمد أول من أقاضیك
    علیھ أن ترده إلي..
    فقال صلى الله علیھ وسلم : إنا لم نقض الكتاب بعد..
    قال : فوالله إذاً لا أصالحك على شيء أبداً..
    فقال صلى الله علیھ وسلم : فأجزه لي .. قال : ما أنا بمجیزه لك .. قال : بلى فافعل .. قال : ما أنا بفاعل..
    فسكت النبي صلى الله علیھ وسلم..
    وقام سھیل سریعاً إلى ولده یجره بقیوده .. وأبو جندل یصیح ویستغیث بالمسلمین .. یقول:
    أي معشر المسلمین أرد إلى المشركین وقد جئت مسلماً .. ألا ترون ما قد لقیت من العذاب .. ولا زال
    یستغیث حتى غاب عنھم..
    والمسلمون تذوب أفئدتھم حزناً علیھ..
    فصالح النبي صلى الله علیھ وسلم على أن یعودوا إلى المدینة..ویعتمروا في العام القادم..
    كان المسلمون قد جاؤوا بإحرامھم من المدینة متحمسین للعمرة .. ثم تفاجئوا أن قریشاً تمنعھم ھكذا بكل
    بساطة..!!
    كان الحزن یسیطر على نفوسھم..
    فلما فرغ النبي صلى الله علیھ وسلم من كتابة المعاھدة التفت إلى أصحابھ ثم أمرھم أن ینحروا الھَدْي ..
    وھو ما جاؤوا بھ معھم لیذبحوه في عمرتھم من غنم وإبل .. وأمرھم أن یحلقوا رؤوسھم..
    فتفاجأ الناس .. الأصل أن یفعلوا ذلك بعد العمرة .. ولا تزال نفوسھم معلقة بھا .. فتباطئوا عن الاستجابة
    لأمره رجاء أن یتراجع عنھ..
    لكنھ لم یتراجع .. وأخذ ینظر إلیھم ینتظر تنفیذ الأمر .. فلم یقم أحد !! فأعاد علیھم .. فلم یقم أحد!!
    فغضب صلى الله علیھ وسلم ..
    ودخل على زوجھ أم سلمة .. فذكر لھا أنھ یأمرھم ولا یطیعون!!
    فقالت أم سلمة : یا نبي الله أتحب ذلك ؟ أي تحب أن یطیعوك ؟ اخرج إلیھم .. ثم لا تكلم أحداً منھم كلمة
    .. حتى تنحر ھَدْیك .. وتدعو حالقك فیحلقك..
    فخرج صلى الله علیھ وسلم ومضى یمشي ساكتاً لم یكلم أحداً منھم حتى فعل ما اقترحتھ علیھ أم سلمة ..
    نحر ھدیھ .. ودعا حالقھ فحلقھ .. فلما رأى الناس ذلك قاموا فنحروا ھدیھم..
    فانظري كیف أن امرأة واحدة .. واثقة بقدراتھا .. معتزة بفكرھا .. لم تحتقر نفسھا بل أبدت رأیھا .. وھم
    لم یحتقروھا .. بل أخذوا بالرأي .. وعملوا بھ..
    أریج : والله كلام رائع..
    سارة : نعود إلى ما كنا فیھ:
    فأقول لك - أریج – إن الله تعالى ساوى بین الجنسین الرجل والمرأة في كل شيء .. إلا فیما تقتضي
    طبیعة الرجل والمرأة الافتراق فیھ..
    فقال تعالى عن الرجال " إن الذین یبایعونك إنما " .. وقال عن النساء " یا أیھا النبي إذا جاءك المؤمنات
    یبایعنك على.. "..
    وكذلك ساوى بینھما في المسئولیة عن البیت .. فقال صلى الله علیھ وسلم .. ) الرجل راع على أھل بیتھ
    .. والمرأة راعیة على بیت زوجھا وولده .. فكلكم راع وكلكم مسئول عن رعیتھ ) متفق علیھ..
    وساوى بینھما في العبادة والتكالیف الشرعیة:
    فأوجب الله على الرجل والمرأة تكالیف متماثلة .. ساوى بینھما فیھا..
    فالصلاة واجبة على الرجل وواجبة على المرأة على السواء خمس مرات..
    وصوم رمضان واجب علیھما جمیعاً..
    والزكاة واجبة علیھما جمیعاً..
    والحج واجب علیھما جمیعاً..
    بل إن الله خفف على المرأة أكثر من الرجل..
    فأسقط عنھا الصلاة والصیام أیام حیضھا ونفاسھا..
    وساوى بین الرجل والمرأة في عمارة الأرض .. فكلاھما مأموران بالجد والعمل .. كما قال تعالى "
    فامشوا في مناكبھا وكلوا من رزقھ " .. وھذا خطاب للرجال والنساء..
    وكلاھما مأموران بأنواع الطاعات .. قال تعالى
    }إِنَّ الْمُسْلِمِینَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِینَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِینَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِینَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِینَ
    وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِینَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِینَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِینَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِینَ
    فُرُوجَھُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِینَ اللَّھَ كَثِیراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّھُ لَھُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِیماً .. {
    والرجل والمرأة على السواء مأموران بطاعة الله ورسولھ .قال تعالى : ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا
    قضى الله أمرا أن یكون لھما الخیرة من أمرھم.. (
    بل إن نساء صالحات ضربن أروع الأمثال في الحرص على الطاعة وطلب العمل .. والتحبب إلى الله
    تعالى بأنواع القربات..
    -----------------------------------------------

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    بطولات


    واصلت سارة قائلة:
    أذكر أن إحدى الأخوات كانت مدیرة لأحد دور تحفیظ القرآن النسائیة ، تقول:
    لما افتتحنا الدار كان المبنى مرافعاً قلیلاً عن مستوى الشارع .. فكان ھناك درج یحتاج الداخل إلى المبنى
    لصعوده .. وكانت الطالبات یصعدن وینزلن بكل سھولة..
    في الیوم الأول للتسجیل في الدار فوجئت بامرأة كبیرة في السن .. جاءت تدفعھا ابنتھا على كرسي
    متحرك..
    فلما وصلت إلى الدرج .. جعلت تلتفت إلى ابنتھا .. وتنظر إلى الدرج .. ثم نزلت من كرسیھا وأخذت
    تحبو على یدیھا وركبتیھا على الدرج .. حتى دخلت الدار .. وسجلت اسمھا لتحفظ معنا القرآن .. ثم
    خرجت بالطریقة نفسھا..
    وسمعت عن فتاة لھا ھمة عظیمة أصیبت في حادث مروع..
    صارت بسببھ معاقة مشلولة على السریر أكثر من خمس عشرة سنة..
    امتلأ جسمھا قروحاً .. وتآكل اللحم بسبب ملازمتھا للفراش..
    ولا تستطیع أن تخرج الأذى من جسدھا إلا بمعاونة أمھا..
    لكن عقلھا متدفق .. وقلبھا حي مؤمن..
    فكرت أن تخدم الإسلام..
    فوجدت بعض الأسالیب والطرق التي تنفع بھا الدین .. وتنفع نفسھا..
    فاستخدمت ما تملك من قدرات ..!! تدرین ماذا فعلت ؟
    أولاً : فتحت بیتھا لمن یشاء من النساء أن یزورھا لیتعظ بحالھا..
    فصارت تأتیھا النساء وطالبات دور تحفیظ القرآن .. فتلقي علیھن محاضرة بصوتھا المؤثر..
    ثانیاً : جعلت بیتھا مستودعاً للمعونات العینیة والمادیة للأسر المحتاجة..
    حتى صارت ساحة البیت الكبیرة ملیئة بصدقات الناس التي یحضرونھا وھي تتولى الاتصال بالأسر
    الضعیفة .. وإرسالھا إلیھم..
    وكم من جائع سدت ھذه المشلولة جوعتھ .. وكم من عار سترت عورتھ .. وكم من مریض سعت في
    علاجھ..
    ثالثاً : إذا أرسلت المعونات للأسر المحتاجة .. ترسل معھا كتباً واشرطة نافعة .. وتقیم المسابقات على
    ھذه الكتب والأشرطة .. لتتأكد من سماعھم لھا..
    رابعاً : لا تدع منكراً من منكرات النساء إلا وتتصل على صاحبة المنكر وتنصحھا..
    خامساً : تسعى في تزویج الفتیات العوانس عن طریق المتابعة الھاتفیة مع الثقاة من أھل العلم والجمعیات
    الخیریة..
    سادساً : تساھم في إصلاح ذات البین وفي حلول المشاكل الزوجیة..
    إنھا امرأة عجیبة والله..
    كانت أریج في غایة المتعة وھي تستمع إلى ھذه المعلومات والقصص .. وتستعید في ذھنھا ما سمعتھ
    مراراً من المطالبة بالمساواة بین الرجل والمرأة .. وما یردده بعضھم من أن المرأة مظلومة .. مبخوسة
    الحق .. كسیرة الجناح .. و..
    من غیر شعور أخذت أریج تردد : رائع .. رائع ..
    قالت سارة : بل ھنا نقطة ھامة..
    عندما تطلق كلمة " یا أیھا الناس " فالمقصود بھا في القرآن والسنة : الرجال والنساء..
    ففي القرآن أكثر من عشرین موضعاً ینادي الله فیھ الرجال والنساء بقولھ : " یا أیھا الناس.. "
    كما قولھ تعالى:
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ .. "
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَیِّباً.. "
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ.."
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرھَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ.. "
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّھِ إِلَیْكُمْ جَمِیعًا.. "
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ.. "
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّھِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَیَاةُ الدُّنْیَا.. "
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّھِ.. "
    "یَاأَیُّھَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ
    شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا.. "
    نعم الرجال والنساء جمیعاً ینادیھم ربھم نداءً واحداً..
    وانتقلي معي إلى المدینة .. وانظري إلى أمك أم سلمة رضى الله عنھا .. وقد جلست یوماً في بیتھا وھو
    ملاصق للمسجد .. وعندھا جاریة تمشط شعرھا..
    فینما ھي كذلك .. إذ سمعت رسول الله صلى الله علیھ وسلم یقول "یا أیھا الناس"
    فقالت للجاریة استأخري عني .. وقامت لتذھب للمسجد .. فقالت الجاریة : إنما دعا الرجال ولم یدع
    النساء!!
    فقلت : إني من الناس ) رواه مسلم..
    قالت أریج : رضي الله عن أم سلمة..
    طیب – سارة - ھل تسمحین بسؤال..
    سارة : لحظة .. بقي كلام قلیل في موضوع المساواة .. لیتك تسمعیھ مني..
    أریج : تفضلي..
    سارة : الرجل والمرأة كما ھما متساویان في الواجبات .. كذلك ھما متساویان في الجزاء..
    قال تعالى ( من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وھو مؤمن فلنحیینھ حیاة طیبة ولنجزینھم أجرھم بأحسن ما
    كانوا یعملون.. (
    وقال ) : فاستجاب لھم ربھم أني لا أضیع عمل عامل منكم من ذكر أوأنثى .. (
    وقال عز شأنھ : " ومن یعمل من الصالِحَاتِ من ذكرٍ أو أنثَى وَھو مؤمن فأولئك یدخلون الجنة ولا
    یُظْلمون نقیراً.. "
    فجمیع الأحادیث الواردة في فضائل الأعمال ھي لكل المسلمین رجالاً ونساءً..
    "من قال سبحان الله وبحمده غرست لھ نخلة في الجنة ".. ھي للرجال والنساء..
    "من صلى لله ثنتي عشرة ركعة في یوم تنفلاً من غیر الفریضة .. بنى الله لھ بیتاً في الجنة .. " ھي
    للرجال والنساء..
    وھما متساویان أیضاً في العقاب:
    ففي حالة انتھاك أي من الجنسین حداً من حدود الله فإن العقاب واحد للذكر والأنثى دون تمییز أحدھما
    عن الآخر..
    ففي عقاب الزنا قال تعالى : (الزانیة والزاني فأجلدوا كل واحد منھما مائة جلدة(
    وفي عقاب السرقة قال : " والسارق والسارقة فاقطعوا أیدیھما.. "
    وفي عقاب النفاق والشرك قال : ( لیعذب الله المنافقین والمنافقات والمشركین والمشركات ویتوب على
    المؤمنین والمؤمنات. (
    وفي القیمة الانسانیة .. جعل الله تعالى كلاھما مكرم .. لا یجوز التنقص منھ أو امتھانھ..
    قال الله " ولقد كرمنا بني آدم " .. بنوعیھ الذكر والأنثى..
    وحرم تنقص المسلم عموماً رجلاً كان أو امرأة ، فقال : ( یا أیھا الذین آمنوا لا یسخر قوم من قوم عسى
    أن یكونوا خیراً منھم ولا نساء من نساء عسى أن یكن خیرا منھن
    -----------------------------------------------------------
    أكرمكم أتقاكم
    كانت أریج تستمع إلى سارة بكل تركیز ..
    وسارة تتكلم بتدفق وحماس..
    وفجأة .. سكتت سارة قلیلاً وكأنھا تدافع عبراتھا .. وقد امتلأ قلبھا بمحبة ھذا الرب العادل الحكیم جل
    جلالھ .. كیف یتھمون الدین الذي شرعھ وأكملھ .. أنھ ظلم المرأة أو بخسھا حقوقھا..
    ثم قالت بكل عِزة وحزم:
    مقیاس التفاضل الوحیییید بین الرجل والمرأة ھو التقوى ..
    قال تعالى : ( یا أیھا الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله
    أتقاكم.. (
    نعم : أكرمكم أتقاكم .. لیس أشدكم جسداً .. ولا أكثركم مالاً .. ولا أقواكم ذكورة .. ولا أعظمكم فحولة ..
    وإنما أتقااااكم..
    بدت أریج متأثرة بما تسمع .. وقالت : لیت أكثر النساء الیوم المخدوعات بالدعوات الماجنة التي تردد :
    حقوق المرأة .. حقوق المرأة .. یعقلون مثل ھذه المفاھیم..
    لیتھم یدركون أن الله لیس بینھ وبینھن عداوة .. ولا ثأر .. ولا انتقام .. وإنما ھن من خلق الله .. تستطیع
    الواحدة منھن أن تبلغ أعالي الجنان وتسبق الرجال .. بتقواھا ..
    قالت سارة : صحیح .. بل أزیدك:
    حتى عند الزواج حفظ الكرامة لكل منھما .. فقال تعالى : ( ولھن مثل الذي علیھن بالمعروف)..
    وعن حكیم بن معاویة أنھ قال : یا رسول الله ما حق زوجة أحدنا علیھ ؟
    قال :" أن تطعمھا إذا طعمت وتكوسھا إذا اكتسیت " ..
    وقال صلى الله علیھ وسلم : ( ألا إن لكم على نسائكم حقاً .. ولنسائكم علیكم حقاً. ( ..
    وأمر الأولاد باحترام الرجل والمرأة .. أعني الأب والأم..
    بل إن حق المرأة ( الأم ) أكبر..
    قال تعالى " : وَوَصَّیْنَاالْإِنسَانَ بِوَالِدَیْھِ إِحْسَانًا" ثم بدأ بالأم فقال "حَمَلَتْھُ أُمُّھُ " .. فقدمھا على الأب..
    وفي الصحیحین أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله علیھ وسلم فقال : من أحق الناس بحسن الصحبة ؟
    فقال صلى الله علیھ وسلم : أمك ، ثم أمك ، ثم أمك ، ثم أبوك .. (
    وبینما یتحدثون دخلت مھا وھى.....
    -------------------------------------------------
    مھا .. في بنطال أحمر !!
    كان الكلام حامیاً .. لكن سكینة الإیمان كانت تحف مجلس سارة وأریج..
    وفي ھذه الأثناء .. كانت " مھا " أخت أریج .. تبحث عنھا في الممرات .. وقد تعجبت أین ذھبت!!
    كان واضحاً من طریقة لبس مھا للحجاب أن عندھا تساھلاً كثیراً..
    فعباءتھا ضیقة یتبین منھا بوضوح تفاصیل جسدھا .. ومع مشیھا یظھر البنطال الأحمر الذي ترتدیھ ..
    فیلفت النظر أكثر للالتفات إلیھا..
    دخلت مھا غرفة الاستراحة .. فرأت أریج مع سارة .. تعجبت من ھذه الجلسة .. ألقت التحیة وصافحت
    سارة وتعرفت على اسمھا بلطف .. وجلست تستمع للحوار..
    كان الكلام ساخناً .. عن حقوق المرأة في الإسلام .. فلم تصبر مھا .. فقالت بكل جرأة:
    بصراحة .. یا سارة .. بعض النساء أذكى من الرجال .. وأكثر نجاحاً في الحیاة .. فلماذا تریدین أنت
    وغیرك أن تفرقي بین الرجل والمرأة وتحددي لكل منھما مجالات خاصة لا یصلح أن یزاحمھ فیھا الآخر
    .. ودائماً الرجل .. الرجل..
    كانت مھا متحمسة كثیراً وھي تلقي ھذا السؤال..
    ضحكت سارة .. وقالت:
    وأیضاً .. دائماً المرأة .. المرأة..
    اسمعي یا مھا..
    قَدَّر الله وقضى أن الذكر لیس كالأنثى في صِفة الخلقة والھیئة والتكوین .. فالرجل أقوى من المرأة جسداً
    .. وأضعف عاطفة .. والمرأة أقوى منھ عاطفة .. وأضعف جسداً .. وكل منھما مكالب بأن یستثمر قوتھ
    ..
    مھا : كیف ؟!
    سارة : المرأة لھا طبیعتھا الجسدیة الخاصة .. یعتریھا الحیض والحمل .. والمخاض والولادة ..
    والإرضاع وشؤون الرضیع .. وتربیة جیل الأمة المقبل .. ولھذا خلقت الأنثى من ضِلع آدم علیھ السلام
    .. خلقت من عظام الصدر .. قریبة من القلب..
    أما الرجل فمؤتمن على القیام بشؤون الأسرة .. المرأة والأولاد .. وحفظھا والإنفاق علیھا .. ولذلك خلق
    غلیظاً .. من تراب الأرض..
    ومن آثار ھذا الاختلاف في الخلقة:
    الاختلاف بینھما في القوى ، والقُدرات الجسدیة .. والعاطفیة..
    الاختلاف والتفاوت والتفاضل بین الرجل والمرأة في بعض أحكام التشریع..
    فلما كان الرجل في طبیعتھ الجسدیة .. لا أعني الذكاء والفطنة .. بل أقول : في قوتھ الجسدیة أقوى وأقدر
    على التحمل جعلھ الله مسئولاً عن السعي والإنفاق على من في البیت..
    ولما كانت المرأة أقدر على إدارة البیت والقرب من الصغار .. وأعرف بحل مشاكل الأولاد .. جعلھا
    مسئولة عن القیام بشؤون البیت .. وتربیة جیل الأمة .. وقد أدركت مریم – وھي امرأة – ھذه الفوارق
    فقالت : "ولیس الذكر كالأنثى.. "
    كأن مھا لم تقتنع بكلام سارة كثیراً..
    فالتفتت إلیھا سارة وقالت:
    مھا .. عذراً .. أنت لو كنت مدرسة وأردت أن تنظمي حفلاً في مدرستك .. وأردت أن تقومي بعدة أعمال
    في قاعة الاحتفال .. من تنظیف .. ورسم صحائف .. وتعلیق أوراق .. ومسح سبورة .. وإعداد كلمات..
    وعندك عشرون طالبة .. متنوعات فیھن السمینة .. والنحیفة .. وفصیحة اللسان .. والأقل من ذلك ..
    والجریئة .. والخجولة..
    من ستختارین للوقوف على الكراسي وصعود السلم لتعلیق الأوراق ؟ الطالبة السمینة .. ألیس كذلك ؟
    تبسمت مھا وقالت : لا طبعاً .. بل الطالبة النحیفة الخفیفة..
    قالت سارة : ومن ستختارین للتنظیف ..؟ الطالبة الفصیحة الجریئة .. صحیح ؟!
    قالت مھا : لا طبعاً .. ھذه سأجعلھا تلقي الكلمة الترحیبیة .. وغیرھا یتولى صف الكراسي والتنظیف .. و
    ..
    قالت سارة : طیب ھل في تقسیمك ھذا ظلم لأحد..
    قالت مھا : لا طبعاً .. كلھن أعمالھن مھمة .. تكامل وتعاون..
    قالت سارة: طیب لو احتجت السمینة .. واعترضت الخجولة .. والنحیفة لم ترض بعملھا .. والجریئة أبت
    أن تلقي الكلمة..
    مھا : لا .. لن أقبل اعتراضھا .. لأن إسناد العمل الذي یناسب طبیعتھا .. لیس ظلماً لھا..
    شعرت سارة أنھا وصلت إلى ما ترید .. وقالت:
    طیب لماذا تعترضین على تخصیص الرجل بشيء وتخصیص المرأة بشيء كل بناء على قدراتھ!!..
    یبدو أن أریج تحمل فكرة مھا نفسھا .. فقالت - مقاطعة : - سارة .. یعني حرام المرأة تخرج من بیتھا!!..
    سارة - متعجبة - : لا .. لیس حراماً .. وأنا لم أقل ذلك..
    أریج : طیب فیھ أعمال یقوم بھا الرجل تستطیع المرأة أن تعملھا مثلھ .. بل قد تكون أحسن منھ..
    سارة : صحیح .. أنا معك في ھذا .. لكن ما رأیك في امرأة تعمل في محل " بنشر " !! تفك إطارات
    السیارات .. وعجلات الشاحنات .. وتصلح وتشتغل ؟
    ما رأیك بامرأة تعمل في إزالة انسداد أنابیب المجاري .. فتحفر الأرض .. وتنقل التراب .. وربما نزلت
    في الأنابیب .. وفتشت عن الأوساخ..
    ما رأیك بامرأة في شدة الحر .. لمدة ثمان ساعات یومیاً .. تسوق الونش الكبیر .. وتحرك رافعتھ لحمل
    السیارات المتعطلة .. ورفع الأثقال والحدید لأعالي البنایات..
    ما رأیك بامرأة تعمل في حفر الآبار .. وبنایة الجسور .. وتحمل أكیاس الإسمنت من سیارة إلى أخرى..
    ما رأیك بامرأة..
    كانت أریج ومھا یكتمان ضحكة مدویة أثناء استماعھما للأمثلة التي تسوقھا سارة .. وفجأة ضحكت
    الفتاتان بصوت عااالٍ..
    جعلت سارة تھدئ من أصواتھما..
    كان واضحاً أن كل عاقل – مسلماً أو غیر مسلم – یعلم أن ھذه الأمور لا توافق طبیعة المرأة .. بل حتى
    أصحاب الشركات لا یكادون یوظفون النساء في ھذه الوظائف لعلمھم بعدم قدرتھن على المواصلة فیھا
    .. بل إن المرأة إذا عملت فیھا بدأت تفقد أنوثتھا ونعومتھا شیئاً فشیئاً .. فیغلظ جلدھا .. وتبرز عضلاتھا
    .. ویتغیر لونھا..
    جعلت أریج ومھا .. تمسحان دموعھما من كثرة الضحك .. وسارة تردد : طیب .. خلوني أواصل..
    أریج : عذراً .. تفضلي أكملي..
    سارة : بس بلاش ضحك..
    مھا : طیب .. طیب..
    سارة : وبالمقابل..
    ما رأیك برجل یجلس في البیت .. یعمل الرضاعة للصغیر .. ثم یجلسھ في حضنھ ویرضعھ .. وإن بكى
    الصغیر أخذ یھزه ویطربھ ببعض الأھازیج حتى یسكت..
    وإذا تفاجأت إحدى بناتھ بشيء من علامات البلوغ .. أقبل إلیھا وفھمھا الموضوع .. وحدثھا عن مرحلة
    الحیاة الجدیدة التي تستقبلھا!!..
    وإن نام لیلة بجانب زوجتھ .. وسمعوا بحركة لص دخل البیت .. اكتفى بإیقاظ زوجتھ لتعالج الموضوع ..
    وتولى ھو الصراخ .. وجمع الأطفال!!
    وما رأیك برجل..
    انطلقت أریج مرة أخرى ضاحكة .. وقالت : المفروض أن المرأة ھي التي تصرخ وھو یتفاھم مع اللص
    ..
    ردت سارة بذكاء : لماذا ؟! مساواة .. كلاھما یمكن أن یقوم بالعمل نفسھ..
    فقالت مھا : عجیب !! حتى حلیب الطفل ھو الذي یصنعھ !! ویضجعھ في حضنھ ویرضعھ ..!! ویحل
    مشاكل بناتھ !! ما بقي إلا یحمل ویلد أیضاً..
    عندھا جاء دور سارة بالضحك .. فجعلت طرف عباءتھا على فمھا وغرقت في الضحك .. وقد تخیلت
    رجلاً حاملاً!!
    -----------------------------------------------------------------------------------

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    لماذا الفوارق ؟!
    سارة : أعود إلى بعض الفوارق بین الرجل والمرأة التي ھي بسبب افتراقھما في طبیعة الخلقة والتكوین
    ..
    فمن الأحكام التي اختصت بھا النساء .. أنھا ملكة مخدومة..
    فیجب على الرجل أن ینفق على زوجتھ .. وابنتھ وأمھ وكل من كانت تحت ولایتھ .. ولا یجوز أن یقصر
    عنھا بطعام ولا شراب ولا مسكن ولا ملبس ولا علاج..
    ویجب علیھ أن یحمیھا من كل ضرر ینال عرضھا .. بل قد قال صلى الله علیھ وسلم : " من قتل دون
    عرضھ فھو شھید.. "
    فالرجال قوامون على النساء بالرعایة وحراسة الفضیلة .. والكسب والإنفاق علیھن .. وھو معنى قولھ
    تعالى" : الرجال قَوَّامونَ على النسَاء بِما فضَّل اللهُ بعضھم على بعضٍ وبِما أنفقوا مِن أموالھم.. "
    لأن رعایة البیت والدفاع عنھ تناسب طبیعتھ .. فھو یحمي الجبھة الخارجیة .. والمرأة تحمي الجبھة
    الداخلیة..
    لذا أوجب الله على الرجال عبادات أسقطھا عن النساء .. فمثلاً : یجب علیھم الجھاد .. ویجب علیھ شھود
    صلاة الجمعة .. والخروج في شدة الحر والبرد للصلاة في المسجد..
    قالت أریج .. : لكن .. سارة .. اسمحي لي .. یعني .. یعني..
    وبدت أریج مترددة في كلامھا..
    قالت سارة : ھاه .. ماذا عندك ؟!
    أریج : ھناك بعض الفوارق..
    لماذا المرأة تأخذ نصف میراث الرجل ؟! ألیس في ھذا تفریقاً بینھما ؟!
    فقالت سارة - وقد تملكت محبة الله وتعظیمھ قلبھا - : أریج .. لنكن واضحین..
    یعني تتوقعین أن الإسلام بینھ وبین المرأة عداوة !! تعالى الله..
    لو كان الأمر كذلك .. لما خفف على المرأة في الصلاة .. فھي تصلي في البیت .. وتمكث أیاماً من الشھر
    في إجازة من الصلاة في فترة عادتھا الشھریة.. !! ..
    وخفف علیھا في الصوم فتفطر أیاماً من رمضان أیضاً .. والحج یسقط عنھا مھما ملكت من أموال الدنیا
    ما دامت لم تجد محرماً یذھب معھا ویعتني بھا .. و..
    أریج : أدري أن الله تعالى حكم عدل .. ولا یظلم ربك أحداً .. لكن .. ما سبب التفریق في المیراث ؟!!
    سارة : لا یشرع الله تعالى شیئاً إلا لحكمة .. وھو سبحانھ الرب العظیم الأعلم بمصلحة عباده..
    افرضي أن رجلاً مات وورثھ ولد وبنت .. فلما أحصینا التركة فإذا ھي مائة وخمسون ألفاً..
    كم للولد وكم للبنت ؟
    أریج : للبنت خمسون ألفاً .. وللولد مائة ألف..
    سارة : طیب .. بعد سنة خطبت البنت .. وأعطاھا خطیبھا مھراً قدره خمسون ألفاً .. كم صار عندھا ؟
    أریج : مائة ألف..
    سارة : جاءھا ھدایا بعد زواجھا بما مجموعھ عشرون ألفاً .. كم صار عندھا ؟
    أریج : مائة وعشرون ألفاً..
    سارة : وجھز زوجھا الشقة واشترى الأثاث وتكفل بكل التكالیف الأخرى - إن وجدت - كالسفر ..
    والولائم .. والھدایا .. و..
    أما الولد فإنھ خطب فتاة .. وأعطاھا مھرھا خمسین ألفاً .. فكم بقي عنده ؟
    أریج : خمسون ألفاً..
    ثم اشترى أثاث الشقة من غرفة نوم وأثاث مطبخ وجھز مجالس الضیوف .. وأنفق في تكالیف الزواج
    الأخرى ستین ألفاً..
    ھاه .. یا شاطرة !! كم بقي عنده ..
    تبسمت أریج وقالت : یكون مدیوناً بعشرة آلاف..
    سارة : وبقي علیھ الإنفاق على البیت .. وتدریس الأولاد .. والإنفاق على الزوجة .. و .. وكل ھذه
    تكالیف لا تجب على المرأة..
    أما أختھ فالمائة ألف قد جعلتھا في مشروع یدر علیھا أرباحاً .. وزوجھا ینفق علیھا وعلى أولادھا ..
    ویسدد إیجار الشقة وفواتیر الھاتف والكھرباء والماء..
    یعني یا أریج .. الحقوق الواجبة في مال الرجل أكثر من الحقوق الواجبة في مال المرأة .. ومقدار كبییییر
    من مال الرجل یصرفھ على المرأة .. سواء كانت زوجة أو بنتاً أو أماً أو أختاً..
    فالأمر كما قال الله " إن ربك حكیم علیم " جمع بین الحكمة في التشریع .. والعلم بحاجات الناس..
    كان الھدوء والخشیة ظاھران على محیا أریج ومھا .. وھما تتأملان في حكمة ھذا الرب العظیم .. الحمد
    لله..
    كم أحبك یا ربي..
    عجباً .. ما أعدلك وأحكمك .. ھل نبحث عن حكمٍ غیرِ حكمك ؟ أو شریعة أكمل من شریعتك ؟ أین ھؤلاء
    المطبلون الذین یخفون عنا ھذه الحكم العظیمة في التشریع .. أعوذ بالله .. یحاولون أن یصرفونا عن
    الدین وكأنھ للرجال دون النساء
    ---------------------------------------------------------------------
    إن ربك حكیم علیم
    قالت سارة : وعموماً یجب علینا جمیعاً أن نرضى بما قسم الله لنا..
    فكما أن الرجل لا یجوز لھ أن یتمنى ما فضلت بھ المرأة من لبس الذھب والحریر .. وسقوط كثیر من
    التكالیف الشرعیة عنھا .. والتخفیف علیھا في العبادات .. مع وجوب كل ذلك على الرجل..
    كذلك المرأة ینبغي أن ترضى بما قسم الله لھا..
    ولا یجوز لمسلم ولا مسلمة أن یتمنى ما خص الله بھ الآخر من الفوارق المذكورة .. لأن في ذلك تسخطاً
    على قدر الله .. وعدم رضا بحكمھ وشرعھ..
    ولھذا قال الله تعالى ناھیاً عن ذلك : " ولا تتمنوا مَا فضَّل الله بھ بعضكم على بعض للرجالِ نصیبٌ مِمَّا
    اكتسبوا وللنساء نصیب مما اكتسبن واسألوا الله من فضلھ إنَّ اللهَ كانَ بكلِّ شيءٍ علیماً.. "
    وإذا كان ھذا النھي - بنص القرآن - عن مجرد التمني .. فكیف بمن ینكر الفوارق الشرعیة بین الرجل
    والمرأة .. وینادي بإلغائھا .. ویدعو إلى المساواة بین الرجل والمرأة فیما لا یمكن أن یساوى بینھما فیھ ؟
    ووالله لو حصلت المساواة في جمیع الأحكام - مع الاختلاف في الخِلقة والقدرات - لكان ھذا انعكاساً في
    الفطرة .. ولكان ھذا ھو عین الظلم لكل منھما..
    ------------------------------------------------------------------------
    ولباس التقوى
    مھا : ولذلك أوجب الله على المرأة الحجاب .. وفرض علیھا الستر .. والرجل یلبس ما یشاء..
    سارة : لا .. لیس صحیحاً !! الرجل لا یلبس ما یشاء..
    مھا : كیف ؟!
    سارة : الحجاب والستر .. فرض على كل مسلم من رجل أو امرأة .. حتى الرجل مع الرجل .. والمرأة
    مع المرأة .. وأحدھما مع الآخر .. كلٌّ بما یناسب فطرتھ .. وبحسب وظائفھ الحیاتیة التي شرعت لھ..
    فواجب على الرجال ستر عوراتھم من السرة إلى الركبة عن الرجال والنساء..
    إلا عن زوجاتھم أو ما ملكت أیمانھم..
    ونھى الشرع عن نوم الصبیان في المضاجع مجتمعین .. وأمر بالتفریق بینھم .. مخافة اللمس والنظر
    ..المؤدي إلى إثارة الشھوة..
    وكانت قریش في الجاھلیة یطوفون بالكعبة عراة .. ویقولون : لا نطوف بثیاب عصینا الله فیھا !! فلما
    فتح النبي صلى الله علیھ وسلم مكة قال : لا یطوفن بالبیت عریان .. رجلاً كان أو امرأة..
    ولا یجوز أن یصلي أحد وھو عریان .. حتى لو كان وحده باللیل في مكان خالٍ لا یراه أحد..
    ونھى النبي صلى الله علیھ وسلم إذا كان أحدنا خالیاً أن یتعرى .. وقال صلى الله علیھ وسلم : ( فالله أحق
    أن یستحیا منھ من الناس.. (
    وفي الإحرام : معلومة الفوارق بین الجنسین..
    ونھى الرجال عن الزینة المخلة بالرجولة من التشبھ بالنساء في لباس أو حلیة أو كلام .. أو نحو ذلك..
    ونھى الرجال عن الإسبال تحت الكعبین..
    أما المرأة فمأمورة بستر قدمیھا .. إما بتطویل ثوبھا أو بلبس الجوربین..
    وأمر الله المؤمنین بِغضِّ أبصارھم عما یظھر من عورات الآخرین بغیر قصد .. أو مما یظھر من زینة
    المرأة .. وحرم الله النظر إلى كل ما یثیر الشھوة .. وھذا أدب شرعي عظیم في مباعدة النفس عن الحرام
    ..
    وھذه الأمور التي تقدمت كلھا في الحجاب العام الذي أو جبھ الله على الرجل والمرأة..
    فالرجل مأمور بحجب أشیاء من جسده .. والمرأة مأمورة بالحجاب أیضاً..
    والمرأة أولى بالتستر لأن الأنظار الطامعة تسبق إلیھا أمرھا الله تعالى بتغطیة زینتھا .. وستر مواضع
    جمالھا .. وأولھا الوجھ .. حتى تكتمل أنوثتھا .. ولا یخدش أحد عفافھا..
    قالت أریج : فعلاً .. والله كلام رائع..
    أذكر أن امرأة كانت متمسكة بصلاتھا .. وكان زوجھا یحبھا كثیراً ویغار علیھا .. وكانت متساھلة
    بالحجاب .. فربما كشفت وجھھا أمام إخوانھ .. بل وأصدقائھ أحیاناً .. وأحیاناً قد تصافحھم..
    كان زوجھا كثیر الشكوك فیھا .. وتكثر مشاكلھما بسبب كثرة شكوكھ وأسئلتھ الاتھامیة المتتابعة .. وقد
    رزقھما الله عز وجل بولدین كالقمرین .. كانت المرأة تصبر لأجلھما..
    كثرت المشاكل بسبب أسئلتھ : ماذا یقصد فلان بنظرتھ ..؟ فلان لما صافحتیھ .. لماذا أطلت بقاء یدك في
    یده ؟ فلان لماذا تضحكین على نكتھ ؟
    كان زوجھا رجلاً عنده غیره .. ویشعر أنھ ملك وھي ملكة .. والملكة لا ینبغي أن یشارك الملك فیھا أحد
    ..
    تقول ھذه المرأة : من كثرة المشاكل فكرت في طلب الطلاق مراراً .. وكان إذا سافر ارتاح .. وإذا حضر
    فنحن في مشاكل..
    تعبت كثیراً من كثرة التفكیر .. ما ھو الحل..
    فقررت یوماً : أن أتبع ما أمر الله بھ المؤمنات من لبس الحجاب .. وترك مصافحة الرجال..
    فالتزمت بالحجاب الشرعي .. وغطیت وجھي .. فلا یراه إلا زوجي ومحارمي..
    وتجنبت الاختلاط بالرجال الأجانب عني..
    والله لقد شعرت بلذة عظیمة .. شعرت بعزة .. شعرت أن من كنت أخالطھم لما علموا بحجابي ازدادت
    قیمتي عندھم .. احترموني أكثر .. فعلاً ھذه ھي الفطرة التي خلق الله علیھا المرأة..
    ومن بعدھا .. لم یقع بیننا مشكلة واحدة .. والحمد لله..
    ثم واصلت سارة قائلة : لذلك .. أریج .. فرض الله على المرأة الحجاب لأنھ خالقھا والأعلم بھا..
    سارة : صحیح .. لذلك ما شرع الله تعالى شیئاً إلا لحكمة یعلمھا..
    --------------------------------------------------------------------------------------
    حمي الوطیس !!
    أریج : أعلم أن العلماء اختلفوا في مقدار الحجاب الواجب على المرأة .. لكن ماذا لو أن المرأة سترت
    جمیع جسدھا وأخرجت وجھھا وكفیھا ؟!
    سارة : یبدو أن نقاشنا سیكون حامیاً الآن .. لأن ھذه النقطة ھي التي جلست معك لأجلھا..
    أریج : نعم حمي الوطیس .. ولكن لا بأس .. ثقي تماماً أني أطلب الحق وأحرص على طاعة ربي ..
    فأقنعیني بالأدلة الشرعیة..
    سارة : الحكم الذي دلت علیھ الأدلة المتعددة من القرآن والسنة..
    ودل علیھ الإجماع العملي من نساء المؤمنین من عصر النبي صلى الله علیھ وسلم..
    ودل على ھذا الحكم أیضاً عمل النساء في عصر الخلافة الراشدة..
    وعملت النساء أیضاً بھذا الحكم خلال القرون المفضلة .. وھي ال ٣٠٠ سنة الأولى من تاریخ الإسلام..
    بل .. واستمر العمل بھذا الحكم إلى انحلال الدولة الإسلامیة وانقسامھا إلى دویلات في منتصف القرن
    الرابع عشر الھجري .. و..
    أریج : عذراً !! أي حكم!!
    سارة : وجوب تغطیة المرأة لوجھھا ..!! نعم .. ولم یعرف اشتھار كشف المرأة لوجھھا إلا في السنین
    المتأخرة!!
    أریج : ھذا غریب ..!! أنت متأكدة ؟
    سارة : سأثبت لك ذلك..
    أما أن كشف الوجھ لم یكن موجوداً أبداً .. وكان المعروف من نساء المسلمین ستر وجوھھن .. فھذا كلام
    أكثر العلماء..
    وأنا لا أحفظ ذلك الآن .. لكنھ موجود في مطویة صغیرة مختصرة تحمل توجیھات للمرأة .. كنت قد
    أحضرت منھا مجموعة لأمي لتوزعھا على الممرضات..
    انتظري قلیلاً لعلي أن أجد منھا نسخة..
    غابت سارة قلیلاً ثم عادت ومعھا الورقة التي ترید..
    جلست ثم بدأت تقلب نظرھا في التوجیھات لتختار الخاص منھا بالحجاب..
    ثم بدأت تقرأ:
    التوجیھ الثالث:
    تساھل بعض الأخوات بكشف الوجھ .. مع أن المسلمات طوال العصور لم یزل عملھن على تغطیة
    الوجھ .. ولقد ذكر ذلك العلماء المتقدمون والمتأخرون..
    قال الحافظ ابن حجر ( توفي سنة ٨٥٢ ھ) : "لم تزل عادة النساء قدیمًا وحدیثاً یسترن وجوھھن عن
    الأجانب.. "
    وقال أبو حامد الغزَّاليُّ : " لم یزل الرجال على مرِّ الزمان مكشوفي الوجوه ، والنِّساء یخرجن منتقبات (
    ) .٣٣٧/ فتح الباري ٩
    وقال الإمام المفسر السیوطي المصري ( المتوفى سنة ٩١١ ھ ) عند تفسیره لقولھ تعالى : ( یدنین علیھن
    من جلابیبھن ) : " ھذه آیة الحجاب في حق سائر النساء ، ففیھا وجوب ستر الرأس والوجھ علیھن.. "
    ومما یؤكد ھذا أنك لا تجد مسألة كشف الوجھ من عدمھ قد أخذت حیزًا كبیرًا في مصنفات العلماء
    السابقین ، ولم تستغرق جھدھم ووقتھم ، بل لا یكاد یوجد مصنّف خاص بھذه المسألة ؛ مما یدل دلالة
    واضحة أن كشف الوجھ لم یكن معروفاً عندھم وبالتالي ما احتاج العلماء أن یؤلفوا في الرد على من یفتي
    بجواز كشف الوجھ..
    وتغطیة المرأة لوجھھا عمل تتوارثھ الأجیال .. بل حتى الصور )الفوتغرافیة ) التي التقطت قدیماً لدیار
    المسلمین المختلفة ( تركیا ، مصر ، تونس ، الشام ، .. الخ ) تؤكد أن المرأة المسلمة كانت تغطي وجھھا
    ..
    كما في كتاب "مكتب عنبر" للقاسمي ، وكتاب "الطاھر الحداد ومسألة الحداثة" لأحمد خالد ، وأي كتاب
    یتحدث عن ثورة ١٩١٩ المصریة..
    التوجیھ الرابع .. أن..
    قالت أریج : یكفي .. سارة .. والله كلام مقنع .. ولكن یمكن قصدھم بالحجاب غیر الذي عندنا..
    سارة : لاااااا .. الحجاب الشرعي صفتھ وشروطھ معروفة..
    وحجاب المرأة شرعاً ھو : ستر المرأة جمیع بدنھا وعدم إبداء زینتھا أمام الأجانب عنھا.. كما قال تعالى
    : " ولا یبدین زینتھن.. "
    أریج : أنا لا أعارضك في ھذا .. ولكن الله تعالى لما نھى عن إظھار الزینة قال بعدھا : " إلا ما ظھر
    منھا " .. یعني الوجھ والكفین..
    سارة : لا .. لیس الوجھ والكفان .. بل المستثنى في قولھ تعالى: " إلا ما ظھر منھا " ھو الزینة التي
    تظھر من نفسھا .. كطول المرأة وقصرھا .. ونحافتھا أو سمنھا..
    وكذلك" ما ظھر منھا " من غیر قصد .. كما لو أزاحت الریح العباءة عما تحتھا من اللباس أو البدن ..
    فظھر شيء من زینتھا اضطراراً لا اختیاراً..
    لذلك قال الله " إلا ما ظھر منھا " ولم یقل : إلا ما أظھرت..
    فقولھ : إلا ما ظھر : أي لم تتعمد المرأة إخراجھ .. ولم تقصد .. وإنما ظھر من قبل نفسھ لا بفعلھا ھي..
    أریج : راااائع..
    سارة : وأزیدك فائدة أخرى
    وھي:
    -------------------------------------------------------------
    بِمَ یكون الحجاب ؟
    الحجاب یكون ب : الجلباب ، والخمار..
    والخمار : في اللغة ھو ھو الغطاء .. والتخمیر السَّتر والتغطیة..
    وھو ما تغطي بھ المرأة رأسھا ووجھا وعنقھا وجیبھا..
    فكل شيءٍ غطَّیْتَھ وستَرْتَھُ فقد خَمَّرتھ..
    ومنھ الحدیث المشھور : ( خمِّروا آنیتكم ) أي : غطُّوا فُوَّھتھا ووجھھا حتى لا تقع فیھا الدواب..
    ومنھ سمیت الخمر خمراً .. لأنھا تغطي العقل..
    وصفة لبس الخمار :
    أن تغطي المرأة ما جرت العادة بكشفھ في منزلھا..
    أي أن تضع الخمار على رأسھا .. ثم تلفھ حول وجھھا .. ثم تلقي بما بقي منھ على وجھھا ونحرھا
    وصدرھا .. وبھذا تتم تغطیة ما جرت العادة بكشفھ في منزلھا..
    فھي في البیت أمام محارمھا .. تكشف زینتھا شعرھا وجھھا ورقبتھا ونحرھا..
    فإذا خرجت أمرت بتغطیة ما كانت تكشفھ في بیتھا من زینة الشعر والوجھ..
    ویشترط لھذا الخمار:
    أن لا یكون رقیقاً یشف عما تحتھ من شعرھا ووجھھا .. أو عنقھا ونحرھا وصدرھا أو أذنیھا..
    عن أم علقمة قالت : رأیت حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر .. دخلت على عمتھا عائشة رضى الله
    عنھا وعلیھا خمار رقیق یشف عن جبینھا..
    فشقتھ عائشة علیھا..
    وقالت: أما تعلمین ما أنزل الله في سورة النور ؟ ثم دعت بخمار فكستھا .. رواه ابن سعد والإمام مالك
    في الموطأ..
    ھذا ھو الجزء الأول من الحجاب .. الخمار الذي یغطي الشعر والوجھ..
    والجزء الثاني ھو الذي یغطي بقیة البدن..
    الجلباب .. وھو :قماش تلبسھ المرأة ابتداءً من رأسھا إلى قدمیھا .. ویكون ساتراً لجمیع بدنھا وما علیھا
    من ثیاب وزینة..
    وھو المسمى الیوم : العباءة .. التي تلبسھا نساء الجزیرة العربیة..
    فھذه العباءة تستر الزینة التي على المرأة..
    قالت أریج : لكن .. سارة .. ألا تلاحظین أن عدداً من النساء وإن لبست العباءة وغطت وجھھا تكون
    مظھرة لزینتھا ؟!!
    سارة : ماذا تقصدین..
    أریج : عدد من زمیلاتي .. یلبسن عباءات تربط بحبل من الجنب فتفصل جسدھا من أمامھا وخلفھا .. أو
    عباءات ضیقة جداً تبرز الصدر ومفاتنھ .. أو..
    فقاطعتھا مھا قائلة : لا .. وآخر الصیحات كتابة اسم صاحبة العباءة علیھا .. أو الحروف الأولى من
    اسمھا باللغة العربیة أو الإنجلیزیة..
    قالت سارة : أعلم والله أن ھذا موجود .. وقد قرأت فتاوى كثیرة جداً بتحریم لبس ھذه العباءات .. وبیعھا
    وشراءھا .. والاتجار بھا .. لأن بیعھا ونشرھا من التعاون على الإثم والعدوان .. والله تعالى یقول:
    "وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّوَالتَّقْوَى وَلاَتَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ.. "
    أریج : عذراً .. سارة .. إذا لبست عباءة ساترة .. لا تفصل شیئاً من جسدي .. وكشفت الوجھ والكفین ..
    من دون أن أضع أي نوع من الماكیاج أو العطور .. فقط یظھر وجھي وكفاي .. ما المشكلة..
    قالت مھا : إي والله .. ما المشكلة ؟!!
    تبسمت سارة وقالت : ما المشكلة !! المشكلة كبیرة..
    أریج : كیف ؟!!
    سارة : أنت مسلمة وتقتنعین بالأدلة الشرعیة .. صح..
    أریج : طبعاً..
    سارة : إذن اسمعي مني..
    ذكرت لك أن النساء من عصر الصحابة رضى الله عنھم .. والتابعین .. وعلى مر قرون مضت
    بالمسلمین .. كن لا یخرجن أمام الرجال سافرات الوجوه ولا حاسرات عن شيء من الأبدان .. ولا
    متبرجات بزینة .. واتفق المسلمون على ھذا العمل..
    حكى ذلك جمع من الأئمة من جمیع المذاھب .. منھم الحافظ ابن عبد البر المالكي .. والإمام النووي
    الشافعي .. وشیخ الإسلام ابن تیمیة الحنبلي .. وغیرھم..
    واستمر العمل بھ إلى نحو منتصف القرن ١٤ ھ .. وقت انحلال الدولة الإسلامیة إلى دول..
    وكانت بدایة السفور بخلع الخمار عن الوجھ في مصر .. ثم تركیا .. ثم الشام .. ثم العراق .. وانتشر في
    المغرب الإسلامي .. وفي بلاد العجم..
    ثم ازداد الأمر انحداراً .. إلى الخلاعة والتجرد من الثیاب الساترة لجمیع البدن .. فإنا لله وإنا إلیھ
    راجعون..
    وكان لبدایة السفور عن الوجھ قصة..
    تحمست مھا .. وقالت : قصة !! سارة .. أرجوك .. احكیھا لنا..
    سارة : سأحكیھا لك .. لأن معرفتھا مھمة .. ولأن كثیراً من بلاد الإسلام المحافظة تسیر مع الأسف في
    الطریق نفسھ..
    ولكن ما رأیك أن نعرف أولاً .. الأدلة الواضحة على وجوب تغطیة المرأة لوجھھا..
    أریج : ما شاء الله علیك .. ھل تحفظینھا كلھا..
    ---------------------------------------------------------------------------------------------
    لقاء آخر
    كانت سارة مثقفة .. لكنھا لم تعلم أنھا ستكون في مناظرة حول الحجاب..
    فقالت : لا أحفظ الأدلة كلھا .. لكني زرت معرض الكتاب المقام في الجامعة بالأمس .. واطلعت على
    كتاب فیھ معلومات عن الحجاب .. وتاریخھ .. والأدلة على وجوبھ .. وقصة نزعھ في بعض بلاد الإسلام
    .. وسوف أذھب بإذن الله بعد العصر لشرائھ..
    تحمست أریج والتفتت إلى مھا وقالت : مھا .. ما رأیك أن نزور ھذا المعرض لنستفید ؟
    لم تكن مھا تحب الكتب والقراءة .. وھي بالكاد تتحمل قراءة كتبھا الدراسیة..
    لكنھا ھزت رأسھا موافقة رجاء أن تلتقي بسارة مرة أخرى..
    تواعدت الفتیات الثلاث بعد العصر في معرض الكتاب بالجامعة .. ثم افترقن .. ولم تنس مھا أن تطبع
    قبلة على رأس سارة إعجاباً بأدبھا..
    في السیارة أثناء العودة إلى البیت كان النقاش حامیاً بین أریج ومھا حول ما ذكرتھ سارة من معلومات..
    قالت مھا : أقرأ كثیراً في الانترنت مقالات حول التضییق على المرأة وأنھا مظلومة .. وأتمتع بقراءة
    الدعوة إلى انطلاقھا .. والصحف أیضاً فیھا عدد كبیر من ذلك..
    لكن ھل تصدقین أني الآن أیقنت أن كل ما كنت أقرؤه فھو ھراء .. وأني إن تبذلت وتكشفت وأظھرت
    زینتي فأول من سیستمتع بذلك ھو الرجل .. لا ولیس الرجل الصالح التقي النافع لدینھ وبلده .. فھذا
    سیغض بصره .. ولكن سیتمتع بھ الرجل الفاجر الذي یغریني بالتكشف لیتمكن من عفتي .. أعوذ بالله..
    أعجبت أریج كثیراً بھذا الكلام من مھا .. لأنھا طالما نصحتھا بحسن التستر وترك التبرج في لبس العباءة
    .. وعدم إظھار الألوان الصارخة..
    كانت أریج أكبر سناً من مھا .. ولعلھا أعقل أیضاً .. ولم تكن تتعامل مع قضیة الحجاب تعامل الفتاة
    الطائشة التي تتساھل بأحكام الدین .. وتلبس ما شاءت من العباءات واللباس مھما قیل لھا بصوت عاااااال
    : حرااااام .. بل كانت أریج مصلیة صائمة..
    لكنھا كانت مثقفة تحب القراءة .. قرأت في بعض المقالات أن كشف المرأة لوجھھا جائز .. ما دامت غیر
    متبرجة في لباسھا..
    وقرأت أیضاً ما یردده بعضھم من القول بأن:
    جواز كشف المرأة لوجھھا ھو قول جمھور العلماء!!..
    وأن علماء السعودیة فقط ھم الذین یحرمون كشف الوجھ ، أما علماء مصر والشام والیمن وتركیا و ..
    جمیع بلاد العالم فیبیحون كشفھ..
    وقرأت أیضاً : أن تغطیة الوجھ لیست من الدین .. بل ھي عادات وتقالید لا یلزم التقید بھا!!..
    كلام سارة الذي تكلمت بھ بكل بساطة .. جعل أریج تعید حساباتھا من جدید .. وتفكر في مصداقیة ما
    تقرؤه في المقالات المتفرقة في الجرائد والمجلات .. وربما الانترنت أیضاً..
    أدركت أنھا كانت تقبل كل كلام دون أن تتأمل في ثقة صاحبھ .. وقوة علمھ .. وتقواه .. و..
    مضت الساعات بطیئة على أریج ومھا .. وھما ینتظران لقاء سارة..
    دقت الساعة الرابعة .. توجھت سارة إلى الجامعة لزیارة معرض الكتاب ولقاء الفتاتین .. وتوجھت أریج
    ومھا إلى الجامعة أیضاً..
    كان المعرض متواضعاً .. یقام سنویاً لفتیات الجامعة .. ویفتح المجال للزائرات من خارج الجامعة ..
    فكانت الزائرات یتنوعن ففیھن طالبات في الثانویة .. وفیھن ربات بیوت .. وفیھن من تأتي لا لشراء
    الكتب بل للفرجة وتغییر الجو فقط..
    وصلت سارة مبكرة .. واشترت الكتاب .. وأخذت تقلب صفحاتھ في انتظار وصول أریج ومھا..
    وصلت الفتاتان .. التقت بھما سارة ومعھا الكتاب..
    كانت سارة تعلم أن النقاش سیكون حامیاً وطویلاً .. فتوجھت بھما إلى مطعم الجامعة
    ----------------------------------------------------------------------------------------


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    في مطعم الجامعة
    كان المطعم كبیراً یحتوي على طاولات دائریة .. تكفي كل واحدة لجلوس أربع طالبات .. لكن الزحام فیھ
    كان شدیداً بسبب معرض الكتاب .. إضافة إلى وجود بعض الأطفال الصغار مع أمھاتھم..
    جعلت الثلاث یبحثن عن مكان مناسب بعید عن الإزعاج .. حتى رأت مھا طاولة في الزاویة الیسرى
    بعیدة عن الناس .. فأشارت إلیھا .. فتوجھت الثلاث وجلسن علیھا..
    أخرجت سارة كتاب الحجاب وبدأت تتصفحھ وتختار منھ بعض المواضع لقراءتھ..
    یبدو أن سارة نسیت نفسھا .. وبدأت تقرأ بعض الصفحات..
    قالت أریج : ما رأیك أن تقرئي علینا الفھرس .. ونختار منھ ما یھمنا..
    بدأت سارة تقرأ الفھرس..
    ص ٣ المقدمة..
    ص ٦ أھمیة الحجاب..
    ص ١١ لماذا فرض الحجاب..
    ص ١٥ الأدلة من القرآن والسنة على وجوب تغطیة المرأة لوجھھا..
    ص ٣١ إجماع الأئمة الأربعة على وجوب تغطیة الوجھ..
    ص ٣٧ أقوال العلماء من شتى الأقطار بوجوب تغطیة المرأة لوجھھا..
    ص ٤٣ قصة نزع الحجاب..
    ص ٤٦ أدلة ثلاثة استدل بھا القائلون بجواز كشف الوجھ .. والرد علیھا..
    وراحت سارة تقرأ علیھما بقیة الفھرس..
    صرخت أریج بحماس : ممتااااز .. كتاب راااائع .. لكن .. كم بقي ویقفل المعرض..
    قالت مھا : باقي كثیییییر .. ثلاث ساعات..
    قالت سارة : أنا لا أستطیع الانتظار حتى یقفل المعرض .. فأبي سیأتي لأخذي بعد المغرب .. ولكن لا
    یزال معنا وقت .. ھاه .. ماذا نختار لنبدأ بقراءتھ .. أقرأ المقدمة ؟؟
    قالت مھا : لا .. أرجوك لا أحب قراءة المقدمات .. دائماً تكون روتینیة ومملة..
    أریج : لا أقدم على كلام الله ورسولھ صلى الله علیھ وسلم شیئاً .. نبدأ بالأدلة من القرآن والسنة..
    فتحت سارة ص ١٥ وبدأت تقرأ..
    ------------------------------------------------------------------
    أدلة القرآن والسنة على وجوب تغطیة الوجھ
    الدلیل الأول:
    آیة الحجاب الآمرة بإدناء الجلابیب على الوجوه..
    قال الله تعالى " : یا أیھا النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنین یدنین علیھن من جلابیبھن ذلك أدنى
    ] . أن یعرفن فلا یؤذین " [الأحزاب: ٥٩
    وھذه الآیة ذكرت جمیع النساء .. زوجات النبي صلى الله علیھ وسلم وبناتھ .. ونساء المؤمنین..
    وھي صریحة في وجوب ستر الوجھ على جمیع نساء المؤمنین .. ویسترن جمیع الزینة عن الرجال
    الأجانب عنھن .. وفي ھذا تمییز لھن عن اللائي یكشفن من نساء الجاھلیة .. حتى لا یتعرضن للأذى ولا
    یطمع فیھن طامع..
    والجلباب ھو اللباس الواسع الذي یغطي جمیع البدن .. وھو بمعنىالعباءة ، فتلبسھ المرأة من أعلى رأسھا
    مُدنیة لھ - أي مرخیة لھ - على وجھھا وسائر جسدھا .. ممتداً إلى الأسفل حتى یستر قدمیھا..
    وستر الجلباب للوجھ وجمیع البدن ھو الذي فھمھ نساء الصحابة رضى الله عنھم وذلك فیما أخرجھ عبد
    الرزاق عن أم سلمة رضى الله عنھا قالت : لما نزلت ھذه الآیة " یدنین علیھن من جلابیبھن" خرجت
    نساء الأنصار كأن على رءوسھن الغربان من السكینة ، وعلیھن أكسیة سود یلبسنھا..
    الدلیل الثاني:
    قالت عائشة رضى الله عنھا كما عند أبي داود:
    والله ما رأیت أفضل من نساء الأنصار .. أشدَّ تصدیقاً بكتاب الله .. ولا إیماناً بالتنزیل..
    لقد أنزل في سورة النور قولھ تعالى في الأمر بحجاب المؤمنات] ولا یبدین زینتھن إلا ما ظھر منھا
    ولیضربن بخمرھن على جیوبھن ولا یبدین زینتھن [ .. فسمعھا الرجال من رسول الله صلى الله علیھ
    وسلم .. ثم انقلبوا إلیھن .. یتلون علیھن ما أنزل الله إلیھم فیھا
    ..یتلو الرجل على امرأتھ .. وابنتھ .. وأختھ .. وعلى كل ذات قرابتھ..
    فما منھن امرأة إلا قامت إلى مِرطھا - وھو كساء من قماش تلبسھ النساء - .. فاعتجرت بھ .. - لفتھ على
    رأسھا.. -
    وقامت بعضھن إلى أزرھن فشققنھا واختمرن بھا..
    أي الفقیرة التي لم تجد قماشاً تستر بھ وجھھا .. أخذت إزارھا وھو ما یلبس من البطن إلى القدمین ثم
    شقت منھ قطعة غطت بھا وجھھا..
    تصدیقاً وإیماناً بما أنزل الله في كتابھ..
    قالت عائشة : فأصبحن وراء رسول الله معتجرات كأن على رؤوسھن الغربان..
    الدلیل الثالث:
    وعن أم عطیة رضى الله عنھا قالت:
    أنھا أخبرت أن رسول الله صلى الله علیھ وسلم أمر النساء بالخروج لصلاة العید .. فقیل لھ:
    یا رسول الله! إحدانا لا یكون لھا جلباب ؟
    فقال : لتلبسھا أختھا من جلبابھا ) متفق علیھ.
    وھذا صریح في منع المرأة من بروزھا أمام الأجانب عنھا بدون الجلباب..
    الدلیل الرابع:
    ] . قولھ تعالى : " قل للمؤمنین یغضوا من أبصارھم " .. [النور: ٣٠
    ولا یرتاب عاقل أن كشف المرأة وجھھا ھو إغراء للرجال بالنظر إلیھ .. ولھذا قال تعالى في الآیة التي
    بعدھا "وقل للمؤمنات یغضضن من أبصارھن ویحفظن فروجھن ولا یبدن زینتھن " [النور: ٣١ ] ... أي
    لا تبدي المرأة زینتھا لیستطیع الرجل أن یغض بصره..
    الدلیل الخامس:
    قولھ تعالى : " ولا یضربن بأرجلھن لیُعلم ما یخفین من زینتھن.. "
    یعني یحرم على المرأة إذا مشت وھي لابسة خلاخل في قدمیھا .. والخلخال : نوع من الحلي كالأساور
    یلبس في القدمین ویكون فیھ قطع من ذھب أو نحاس .. فإذا مشت المرأة بسرعة ظھر لھذه الحلي صوت
    ..
    فنھى الله تعالى المرأة إذا مشت عن الضرب بالأرجل .. حتى لا یسمع الرجال صوت الخلاخل فیفتنون ..
    فإذا كان ھذا حراماً .. فما بالك بكشف الوجھ .. ونظر الرجل إلى شفتي المرأة وخدیھا ووجنتیھا وعینیھا
    .. یعني سیفتن بصوت الخلخال .. ولن یفتن بھذه المحاسن .. إن ھذا لشيء عجاب!!
    الدلیل السادس:
    أن الله تعالى رخص للمرأة العجوز الكبیرة الطاعنة في السن .. رخص لھا في أن أن تضع ثیابھا أي
    تكشف حجابھا وتتخفف من الخمار والجلباب .. ثم بین لھا أنھا إن احتجبت فھو خیر لھا .. مع أنھا لا
    ترجو نكاحاً أي لا فتنة ولا جاذبیة فیھا..
    قال تعالى : " والقواعد من النساء اللاتي لا یرجون نكاحاً فلیس علیھن جناح أن یضعن ثیابھن غیر
    ] . متبرجات بزینة وأن یستعففن خیر لھن " [النور: ٦٠
    الدلیل السابع:
    "وإذا سألتموھن متاعا فسألوھن من وراء حجاب ذلكم أطھر لقلوبكم وقلوبھن.. "
    وھذا نص صریح في وجوب تغطیة الوجھ..
    یعني تعالى : وإذا سألتم أزواج رسول الله صلى الله علیھ وسلم ( ونساء المؤمنین اللواتي لسن لكم بأزواج
    ) متاعاً ) أي حاجة ) " فاسألوھن من وراء حجاب " .. یعني : من وراء ستر بینكم وبینھن .. ولا تدخلوا
    علیھن بیوتھن..
    لماذا یا رب ؟
    "ذلكم أطھر لقلوبكم وقلوبھن"
    یعني:
    محادثتكم للنساء من وراء حجاب .. من غیر أن ترونھن .. ھو أطھر لقلوبكم وقلوبھن حتى لا تؤثر نظرة
    العین في القلب .. ولا یقع في قلب الرجل أو قلب المرأة .. استملاح أو إعجاب .. بل یبقى القلب طاھراً ..
    لأن الرجل یكلم المرأة من وراء حجاب .. فلا یكون للشیطان علیھما سبیل..
    الدلیل الثامن:
    ] . قال تعالى : " وقرن في بیوتكن ولا تبرجن تبرج الجاھلیة الأولى" [الأحزاب: ٣٣
    فنھى الله تعالى المؤمنات أن یتساھلن بإخراج الزینة والتبرج .. كما كانت تفعل النساء في الجاھلیة
    الأولى .. ففي ذلك المجتمع العربي الأصیل الذي كان الرجال فیھ شدیدو الغیرة وقد تقوم الحرب بین
    قبیلتین لو اكتشف رجل أن رجلاً غازل امرأتھ أو تعرض لھا..
    ففي ذلك المجتمع الجاھلي المتشدد ماذا تتوقعین أن المرأة كانت تخرج من جسدھا وھي تمشي بین
    الرجال ؟! الفخذین ؟ الصدر ؟ الكتفین ؟ الظھر ؟ الشعر المسدول الذي تلعب بھ الریح فیزداد إغراء ؟
    ھاه !! ماذا تتوقعین ؟!! لا شك أنھا كانت تخرج وجھھا .. وفي الغالب أنھ یخرج معھ شيء من شعرھا ..
    وإن كانت أكثرھن تغطي وجھھا كما یتبین ذلك من خلال أشعارھم..
    فنادى الله تعالى جمیع المسلمات فقال : " ولا تبرجن تبرج الجاھلیة الأولى " .. أي انتبھي أن تكوني
    مثلھا..
    كانت سارة تقرأ منھمكة متحمسة .. وأریج ومھا ترددان : رائع .. ممتاز .. الحمد لله .. وھن في منتھى
    التسلیم لأمر الله تعالى .. فالعبد وما یملك لسیده .. فما دمنا آمنا بربنا خالقاً ومشرعاً وملكاً علینا یحكمنا
    بما یشاء .. فیجب علینا الطاعة والتسلیم لأمره..
    شعرت سارة أن أریج سرحت بفكرھا بعیداً .. ففاجأتھا قائلة : مفھووووم..
    فابتسمت أریج وقالت : مفھوم یا أستاذة..
    سارة : ھاه .. نكمل..
    كانت مھا أكثر انسجاماً .. فبادرت قائلة : إي والله .. أكملي .. أكملي..
    حولت سارة نظرھا إلى كتابھا وجعلت تقرأ:
    الدلیل التاسع:
    معلوم أن المرأة إذا أحرمت بالحج والعمرة .. فإنھا تكشف وجھھا .. كما أن الرجل إذا أحرم یكشف
    وجھھ .. فكانت الصحابیات في الحج والعمرة یكشفن وجوھھن إذا كن في وسط الخیام .. أو إذا كانت
    الواحدة منھن جالسة مع زوجھا أو محارمھا..
    أما إذا مر بھا رجال أجانب .. فماذا تفعل .. استمعي لأمك وھي تحكي حالھن:
    عن أم المؤمنین عائشةرضى الله عنھا قالت:
    كان الركبان - تعني الحجاج - یمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله علیھ وسلم محرمات..
    فإذا حاذَوا بنا سَدَلت إحدانا جلبابھا من رأسھا على وجھھا..
    فإذا جاوزونا كشفناه .رواه أحمد، وأبو داود.
    فھذا بیان من عائشة رضى الله عنھا لحال الصحابیات المحرمات .. أنھن إذا مر بھن الرجال غطین
    وجوھھن .. مع أن المرأة ممنوعة من تغطیة وجھھا وھي محرمة .. إذن لماذا یغطین وھن محرمات ؟!!
    لأنھن یعلمن أن تغطیة الوجھ أمام الرجال الأجانب أھم وأوجب..
    الدلیل العاشر:
    عن أسماء بنت أبي بكر رضى الله عنھا قالت : كنا نغطي وجوھنا من الرجال .. وكنا نمتشط قبل ذلك في
    الإحرام .. رواه ابن خزیمة، والحاكم، وقال : صحیح على شرطھما ، ووافقھ الذھبي..
    الدلیل الحادي عشر:
    في قصة حادثة الإفك .. لما خرجت عائشة رضى الله عنھا مع رسول الله صلى الله علیھ وسلم في غزوة
    .. وفي طریق عودتھم إلى المدینة .. ذھبت عائشة لتقضي حاجتھا فتأخرت .. فلما رجعت فإذا الجیش قد
    ارتحل عنھا .. قالت عائشة:
    .فجئت منازلھم ولیس بھا داع ولا مجیب .. قد انطلق الناس..
    فتیممت منزلي الذي كنت فیھ وظننت أن القوم سیفقدوني فیرجعون إلي..
    فتلففت بجلبابي .. وجلست .. فغلبتني عیني فنمت..
    فوالله إني لمضطجعة إذ مرَّ بي صفوان بن المعطل .. وھو أحد الصحابة كان قد تأخر عن الجیش لبعض
    حاجاتھ..
    فرأى سواد إنسان نائم .. فأتاني فعرفني حین رآني .. وقد كان یراني قبل أن یضرب الحجاب علینا..
    فلما رآني قال : إنا لله وإنا إلیھ راجعون .. ظعینة رسول الله صلى الله علیھ وسلم ؟
    فاستیقظت باسترجاعھ حین عرفني .. فخمرت وجھي بجلبابي..
    ووالله ما كلمني كلمة.. ولا سمعت منھ غیر استرجاعھ..
    حتى قرب راحلتھ إليَّ.. فأناخھا.. فركبت.. وأخذ برأس البعیر فانطلق سریعاً یطلب الناس.. الحدیث..
    الدلیل الثاني عشر:
    وعن عائشةرضى الله عنھا قالت:
    كانت نساء المؤمنات یشھدن مع رسول الله صلى الله علیھ وسلم صلاة الفجر متلفعات بمروطھن .. - أي
    متسترات غایة الستستر - ثم ینقلبن – أي یرجعن - إلى بیوتھن حین یقضین الصلاة لا یعرفھن أحد من
    الغلس ) . متفق على صحتھ.
    الدلیل الثالث عشر:
    أنھ صلى الله علیھ وسلم لما قال:
    )من جرَّ ثوبھ خیلاء لم ینظر الله إلیھ یوم القیامة ) .. أي لا یجوز تطویل الثیاب عن الكعبین...
    فظنت أم سلمة أن تحریم إسبال الثیاب تحت الكعبین عام في الرجال والنساء .. وكانت النساء تطولن
    ثیابھن لتستر أقدامھن .. وكانت أكثرھن فقیرات لا یجدن جوارب یلبسنھا..
    فقالت : فكیف تصنع النساء بذیولھن أي بما یسحب على الأرض من ثیابھن ؟
    فقال ) : یرخین شبراً.. (
    فقالت : إذاً تنكشف أقدامھن..
    قال : ( یرخینھ ذراعاً لا یزدن علیھ ) ..رواه أحمد وغیره.
    فإذا كانت المرأة منھیة عن كشف قدمیھا لئلا یرى الرجل جمال القدمین فیعجب بھا .. أو یقع في قلبھ
    عشقھا..
    آآآآه فما بالك لو أنھا كشفت وجھھا!!!
    الدلیل الرابع عشر:
    قولھ صلى الله علیھ وسلم : لا تنتقب المحرمة ولا تلبس القفازین " رواه البخاري..
    فمنع صلى الله علیھ وسلم المرأة إذا أحرمت من أن تلبس ما جرت عادتھا بلبسھ في غیر الإحرام..
    كما منع الرجل عن لبس القمیص .. والعمامة .. لأنھ یلبسھما في غیر الإحرام..
    فدل ذلك أن عادة النساء في عھده صلى الله علیھ وسلم كن ینتقبن .. أي یسترن وجوھھن ولا یخرجن إلا
    العینین..
    الدلیل الخامس عشر:
    قولھ صلى الله علیھ وسلم : " لا تباشر المرأةُ المرأةَ فتنعتھا لزوجھا حتى كأنھ ینظر غلیھا " رواه
    البخاري..
    وفي ھذا دلیل على أن النساء إذا خرجن یكن مغطیات وجوھھن بحیث لا یستطیع الرجل أن یعرف
    وصف المرأة ومعالم وجھھا إلا بسؤال امرأتھ أو سؤال من ینظر إلیھا من النساء..
    ولو كانت النساء في عھده صلى الله علیھ وسلم یمشین في الشوارع كاشفات عن وجوھھن لما احتاجت
    المرأة أن تصف المرأة للرجل ما دام قادراً على أن ینظر إلیھا في الطریق إذا شاء..
    الدلیل السادس عشر:
    عن المغیرة بن شعبة رضى الله عنھ .. قال:
    خطبت امرأة فذكرتھا لرسول الله صلى الله علیھ وسلم..
    فقال لي : ھل نظرت إلیھا ؟
    قلت : لا .. قال : فانظر إلیھا ، فإنھ أحرى أن یؤدم بینكما..
    فأتیتھا وعندھا أبواھا وھي في خدرھا..
    فقلت : إن رسول الله صلى الله علیھ وسلم أمرني أن أنظر إلیھا..
    فسكتا .. فرفعت الجاریة جانب الخدر فقالت : أُحَرِّجُ علیك – أي أقسم علیك - إن كان رسول الله صلى
    الله علیھ وسلم أمرك أن تنظر إليَّ لما نظرت .. وإن كان رسول الله صلى الله علیھ وسلم لم یأمرك أن
    تنظر إلي فلا تنظر..
    فنظرت إلیھا .. ثم تزوجتھا .. قال فما وقعت عندي امرأة بمنزلتھا..
    والشاھد .. لو كانت النساء عندھم یمشین مكشوفات الوجوه لقعد لھا في الطریق ونظر إلیھا .. وانتھینا..
    ولما تكلف المغیرة أن یذھب إلى أھلھا .. ویحرجھم .. ویطلب أن ینظر إلیھا .. ویقسم لھم أن رسول الله
    صلى الله علیھ وسلم أمره بذلك .. ولو كانت الفتاة الكل یرى وجھھا لما كانت تسمح لھ أن یرى وجھھا
    وھي على قمة الحیاء والخجل..
    كانت عینا سارة مركزة على الكتاب تقرأ .. ویبدو أن ھذا الحدیث أثر في مھا كثیراً .. فكتمت عبراتھا ..
    ثم انفجرت باكیة..
    رفعت سارة رأسھا .. والتفت أریج :.. مھا .. لماذا تبكین..
    فركت مھا عینیھا وقالت : لا شيء .. لا شيء .. لكن الله یرحم حالنا .. ھذي صحابیة .. وتقسم على
    الصحابي أن لا یرى وجھھا إلا إن كان الرسول صلى الله علیھ وسلم أذن لھ بذلك .. وأنا ألبس أحسن
    اللبس وأدور في السوق والمستشفى .. !! بالله ماذا استفدت!!
    تلك الصحابیة تنتفض أن یراھا للحظة واحدة صحابي جلیل عابد صالح .. جاء خاطباً .. وأنا ألبس ھذه
    العباءات المتبرجة .. وتحتھا ما الله بھ علیم من الزینة .. ولا أخجل..
    تأثرت مھا .. أكثر .. وجعلت تتذكر نظرات الرجال إلیھا .. وتغطي وجھھا بیدیھا باكیة..
    ھدأت سارة من بكائھا .. وشكرتھا على تأثرھا .. وقالت : مھا .. أنت إن شاء الله مقبلة على خیر .. وقد
    حباك الله بنعم لا بد أن تطیعیھ بھا .. وأول ذلك التزام أوامره بالحجاب والمسابقة إلى الخیرات..
    نعم .. مِن شكر الله تعالى على نعمھ علیك أن تطیعیھ بھا .. فاشكري نعمة الصحة والسمع والبصر ..
    حتى یحبك الله ویحسن خاتمتك..
    أذكر أن امرأة صالحة .. مرت علیھا خمسون عاماً وھي بكماء لا تتكلم .. لكنھا كانت صائمة قائمة..
    كانت تصلي اللیل .. ولا یسمع لھا زوجھا حساً .. لأنھا بكماء..
    في لیلة من اللیالي استیقظت المرأة وبدأت تصلي بصوت مسموع..
    فاستیقظ زوجھا مستغرباً یفرك عینیھ .. فرحاً مستبشراً..
    وجعل یرھف سمعھ لھا .. وھي تناجي ربھا..
    ثم سمعھا تنطق بالشھادتین نطقاً واضحاً صحیحاً..
    ثم تضرعت إلى الله عز وجل بالدعاء..
    ثم ماتت على سجادتھا..
    بالله علیك ألا تتمنین ھذه الخاتمة..
    بدا التأثر واضحاً على مھا وأریج..
    ساد الھدوء المكان قلیلاً..
    ثم رفعت أریج رأسھا إلى سارة وقالت : طیب واصلي القراءة یا سارة..
    واصلت سارة القراءة..
    الدلیل السابع عشر:
    عن جابر بن عبد الله رضى الله عنھ قال:
    سمعت رسول الله صلى الله علیھ وسلم یقول:
    "ثم إذا خطب أحدكم المرأة فقدر على أن یرى منھا ما یعجبھ ویدعوه إلیھا فلیفعل"
    قال جابر : فلقد خطبت امرأة من بني سلمة .. فكنت أتخبأ في أصول النخل حتى رأیت منھا بعض ما
    أعجبني فتزوجتھا..
    فلو كانت ھذه المخطوبة تمشي مكشوفة الوجھ .. لما احتاج جابر أن یختبأ لھا في النخل لیراھا .. بل كان
    یقعد لھا في الطریق بكل سھولة وینظر إلیھا..
    التفتت سارة فجأة إلى مھا وقالت مازحة:
    لا تعملي لنا قضیة مثل قبل قلیل .. إذا ناویة تبكي اطلعي برا!!
    كتمت أریج ضحكتھا..
    تبسمت مھا وقالت : طیب یا أستاذة !! واصلي القراءة..
    ضحكت سارة .. وأكملت القراءة..
    الدلیل الثامن عشر:
    عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال:
    قبرنا مع رسول الله صلى الله علیھ وسلم رجلاً فلما رجعنا وحاذینا بابھ..
    إذ ھو بامرأة لا نظنھ عرفھا .. فنظر إلیھا النبي صلى الله علیھ وسلم..
    فقال : یا فاطمة .. من أین جئت ؟!
    قالت : جئت من آل المیت رحمت إلیھم میتھم وعزیتھم .. الحدیث رواه أحمد والحاكم وقال صحیح على
    شرطھما.
    فقد ظن الصحابة أن النبي صلى الله علیھ وسلم لم یعرف ھذه المرأة التي مرت من عنده لأنھا كانت
    مستترة تماماً .. ولكنھ عرفھا من مشیتھا وجسمھا لأنھا ابنتھ..
    فلو كانت فاطمة رضى الله عنھا كاشفة وجھھا لما وقع عندھم تردد ھل یمكن أن یعرفھا أم لا..
    الدلیل التاسع عشر:
    وقال الإمام مسلم في صحیحھ:
    باب ندب النظر إلى وجھ المرأة وكفیھا لمن یرید تزوجھا:
    عن أبي ھریرة رضى الله عنھ قال:
    كنت عند النبي صلى الله علیھ وسلم فأتاه رجل فأخبره أنھ تزوج امرأة من الأنصار..
    فقال لھ رسول الله صلى الله علیھ وسلم : أنظرت إلیھا ؟
    قال : لا .. قال : فاذھب فانظر إلیھا فإن في أعین الأنصار شیئا ( یعني صغراً.. (
    فبادرت أریج قائلة : لعلھ أراد أن ینظر إلى غیر الوجھ والكفین .. كما ینظر الخاطب إلى من یخطبھا..
    فقالت سارة : لا .. لأنھ صلى الله علیھ وسلم قال لھ : انظر إلى عینیھا .. فأین العینان ؟! في الشعر ؟!!
    في الرقبة ؟!! العینان في الوجھ فھو یأمره صلى الله علیھ وسلم أن ینظر إلى وجھھا..
    الدلیل العشرون:
    دلیل من العقل ، وھو : إنَّ المنصف یعلم أنَّھ یبعد كل البعد أن یأذن الشرع للمرأة بالكشف عن وجھھا
    أمام الرِّجال الأجانب..
    مع أنَّ الوجھ ھو أصل الجمال .. ومجمع الحسن .. خاصة إن كانت المرأة جمیلة..
    ونظر الرجل إلیھ ھو أعظم مثیر للغرائز البشریَّة .. وداع إلى الفتنة .. والوقوع فیما لا ینبغي..
    بانتھاء قراءة ھذا الدلیل رفعت سارة بصرھا وقالت:
    انتھت الأدلة التي ذكرھا صاحب الكتاب..
    وعموماً أنا لا أدري كیف یمكن أن نقول للمرأة استري رجلیك وأذنیك وذراعیك ورقبتك .. حتى لا یفتن
    الرجال بالنظر إلیھا..
    ثم نفتي لھا بإخراج وجھھا .. وما فیھ من جمال الشفتین .. ونعومة الخدین .. وسحر العینین..
    یعني الرجل سیفتن بالنظر إلى قدمي .. ولن یفتن بالنظر إلى وجھي .. إن ھذا لشيء عجاب ..
    فقالت أریج : صحیح والله .. ھل تصدقین یا سارة – وھذه مھا تشھد – أني مع لبسي للعباءة الساترة
    أكشف وجھي – مع الأسف - ولا أضع أي نوع من الماكیاج .. ومع ذلك أقول لك بكل صراحة : ما
    تكلمت مع رجل في سوق أو مستشفى أو سائق سیارة أجرة .. إلا ولاحظت أنھ یحد النظر إلى وجھي ..
    وأحیاناً ینزل عینیھ فیركزھما على شفتي .. وتارة یتبسم .. ویحاول إطالة الحدیث..
    جعلت مھا تھز رأسھا وتقول : صحیح .. صحیح .. الله یھدیك!!
    فالتفتت إلیھا أریج غاضبة وقالت : صحیح .. الله یھدیني !! یعني مسرورة بكلامي !!والله الذي یسمعك
    یظن أنك أستر الناس .. قومي انظري إلى نفسك في المرآة..
    فزعت مھا وقالت : ما أقصد والله .. أریج..
    شعرت سارة أن الأختین ستتشابكان الأیدي .. فھدأت منھما وقالت : ما رأیكما أن نقرأ كلام الفقھاء
    الأربعة .. أبي حنیفة ومالك والشافعي وأحمد..
    حتى لا نصدق من یقول : الأئمة الأربعة یفتون بجواز كشف الوجھ..
    قالت أریج : رائع..
    فتحت سارة ص ٣١ وقرأت:
    إجماع الأئمة الأربعة على وجوب تغطیة الوجھ..
    أولاً: قول أئمتنا من الحنفیة رحمھم الله :
    یرى فقھاء الحنفیة –رحمھم الله- أنَّ المرأة لا یجوز لھا كشف وجھھا أمام الرجال الأجانب ، لأنَّ الكشف
    مظنة الفتنة ، لذلك ذكروا أنَّ المسلمین متفقون على منع النِّساء من الخروج سافرات عن وجوھھنَّ ،
    وفیما یلي بعض نصوصھم في ذلك:
    قال أبو بكر الجصاص الحنفي : المرأة الشابَّة مأمورة بستر وجھھا من الأجنبي ، وإظھار الستر والعفاف
    ) .. ٤٥٨/ عند الخروج ، لئلا یطمع أھل الرِّیب فیھا (أحكام القرآن ٣
    وقال شمس الأئمة السرخسي الحنفي : حرمة النَّظر لخوف الفتنة ، وخوف الفتنة في النَّظر إلى وجھھا
    ) ١٥٢/ ،وعامة محاسنھا في وجھھا أكثر منھ إلى سائر الأعضاء (المبسوط ١٠
    وقال علاء الدین الحنفيُّ : وتُمنع المرأة الشابَّة من كشف الوجھ بین الرجال ،
    قال ابن عابدین : المعنى : تُمنع من الكشف لخوف أن یرى الرجال وجھھا فتقع الفتنة ،لأنَّھ مع الكشف قد
    ).٤٨٨/ یقع النَّظر إلیھا بشھوة. (حاشیة ابن عابدین ٢
    ونقل عن علماء الحنفیّة وجوب ستر المرأة وجھھا ، حتى وھي مُحْرِمَة ، إذا كانت بحضرة رجال أجانب
    ) . ٥٢٨/ (حاشیة ابن عابدین ٢
    ) . ٢٧٢/ وقال الطحاويُّ الحنفي : تمنع المرأة الشابَّة من كشف الوجھ بین رجال (رد المحتار ١
    ٤٠٨ )، والبحر الرائق لابن -٤٠٦/ ولمطالعة المزید من أقول الفقھاء الحنفیة یُنظر حاشیة ابن عابدین ( ١
    ) . ٢٤ و ٣٠٨ / ٣٨١ )، وفیض الباري للكشمیري ( ٤ / ٢٨٤ و ٢ / نجیم ( ١
    وقال سماحة مفتي باكستان الشیخ محمَّد شفیع الحنفيُّ : وبالجملة فقد اتفقت مذاھب الفقھاء ، وجمھور
    الأمَّة على أنَّھ لا یجوز للنِّساء الشوابّ كشف الوجوه والأكفّ بین الأجانب ، ویُستثنى منھ العجائز ؛ لقولھ
    ). تعالى :" وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَآءِ " (المرأة المسلمة ص ٢٠٢
    ------------------------------------------------------------------------------
    توقفت سارة قلیلاً عن القراءة وقالت:
    قبل أن أكمل كلام بقیة أئمة المذاھب الأربعة .. شدني قول الحنفیة إن ترك الحجاب وكشف الوجھ یطمع
    أھل الریب والفساد في المرأة..
    أذكر أن امرأة سافر زوجھا إلى بلد آخر للعمل .. وتركھا مع أولادھا في شقة وأوصى أخاه الكبیر بأن
    یمر زوجتھ وأولاده ویتفقد أحوالھم..
    تقول ھذه المرأة : كان ھذا الأخ الكبیر یأتي كل یوم تقریباً .. وكنت أشعر أنھ من أھل البیت .. فلم أكن
    أحتجب أمامھ .. كنت أكشف وجھي .. وأحیاناً طرف شعري ..
    كان لطیفا في أول أیامھ .. لكن لما أكثر التردد علینا ولیس عندي محرم .. ولم أتحجب .. بدأت تظھر منھ
    تصرفات غریبة .. من تلطف بالكلام وكثرة مزاح..
    حتى عاد زوجي من سفره لیقضي إجازتھ عندنا .. وخشیت أن أخبره فتقع مشاكل..
    سافر زوجي مرة أخرى .. ورجع أخوه إلى حالتھ الأولى من الحركات الغریبة .. والكلام العاطفي .. وبدأ
    یعاكسني صراحة .. ویحضر كل وقت بسبب وبغیر سبب..
    تعبت من تصرفاتھ ..
    فكرت في الكتابة لزوجي .. أو الاتصال بھ لإخباره .. فخشیت أن أضایقھ وھو یبحث عن المعیشة ..
    فقلت : لا بد من نصیحة ھذا الخائن .. فنصحتھ مراراً .. لكن لم ینفع فیھ النصح..
    وكنت أدعو الله عز وجل كثیراً أن یحفظني منھ ..
    فقررت أن ألبس الحجاب الشرعي وأغطي وجھي أمامھ .ز وأمام غیره..
    وكتبت لزوجي بأني سأترك مصافحة الرجال الأجانب .. وألتزم بالحجاب الشرعي التام..
    فشجعني وأرسل لي كتباً وأشرطة حول الحجاب..
    فلبست الحجاب التام والتزمت بتغطیة وجھي عن غیر محارمي..
    وفي الیوم التالي .. لما جاء شقیق زوجي كعادتھ .. ورآني ملتزمة بالحجاب .. وقف بعیداً مذھولاً !! وقال
    : ماذا حصل ؟ !!
    قلت : لن أصافح الرجال .. ولا یراني إلا محارمي ..
    فوقف قلیلاً یتأمل كالمصدوم ..
    ثم نكس رأسھ .. فقلت لھ : إذا أردت شیئاً فكلمني من وراء حجاب..
    فانصرف . وكف الله عز وجل شره عنھا..
    تحمست أریج وقالت : سبحان الله .. صدق الله :" وَإِذَا سَأَلْتُمُوھُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوھُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ
    أَطْھَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِھِنَّ.. "
    قالت سارة :
    ثانیا: أقوال أئمتنا من المالكیّة رحمھم الله :
    یرى فقھاء المالكیّة أنَّ المرأة لا یجوز لھا كشف وجھھا أمام الرِّجال الأجانب لأنَّ الكشف مظنَّة الفتنة ،
    لذلك فإنَّ النِّساء عند المالكیة ممنوعات من الخروج سافرات عن وجوھھنَّ أمام الرجال الأجانب.
    قال القاضي أبو بكر بن العربيِّ، والقرطبيُّ المالكیان :
    لا یجوز كشف ذلك إلا لضرورة أو لحاجة ، كالشھادة علیھا ، أو داء یكون ببدنھا ، أو سؤالھا عمَّا یعنّ
    (14/ ١٥٧٨ )، والجامع لأحكام القرآن.( 277 / ویعرض عندھا. ( أحكام القرآن ٣
    والإمام الجلیل ابن عبد البر المالكي : حكى الإجماع على وجوب تغطیة المرأة لوجھھا..
    وذكر الإمام الآبِّيُّ المالكي : أنَّ ابن مرزوق نصَّ على : أنَّ مشھور المذھب وجوب ستر الوجھ والكفین
    ). ٤١/ إن خشیت فتنة من نظر أجنبي إلیھا) جواھر الإكلیل ١
    ولمطالعة المزید من أقول الفقھاء المالكیة في وجوب تغطیة المرأة وجھھا ، یُنظر :
    ،(١٤١/ ٢٢٦ و ٢٢٩ )، ومواھب الجلیل للحطّاب ( ٣ / ١٦٥ و ١١ / المعیار المعرب للونشریسي ( ١٠
    ٩٣٢ (، وحاشیة الدسوقي على الشرح الكبیر / ٣٠٧ )، والتسھیل لمبارك ( ٣ / والذّخیرة للقرافي ( ٣
    ٥٥ )، وكلام محمد الكافي التونسي كما في الصارم المشھور (ص ١٠٣ )، وجواھر الإكلیل للآبي /٢)
    ).١٨٦/١)
    ثالثًا: أقوال أئمتنا من الشافعیَّة:
    یرى فقھاء الشافعیة أنَّ المرأة لا یجوز لھا كشف وجھھا أمام الرِّجال الأجانب ، سواء خُشیت الفتنة أم لا
    ؛ لأنَّ الكشف مظنَّة الفتنة.
    قال إمام الحرمین الجوینيُّ الشافعي : اتفق المسلمون على منع النِّساء من الخروج سافرات الوجوه ؛ لأنَّ
    (3/ ٢٤ )، و بجیرمي على الخطیب.( 315 / النَّظر مظنَّة الفتنة (روضة الطالبین ٧
    وقال ابن رسلان الشافعي : اتفق المسلمون على منع النِّساء أن یخرجن سافرات عن الوجوه، لاسیما عند
    ).١٦٢/ كثرة الفسَّاق (عون المعبود ١١
    وقال الموزعيُّ الشافعيُّ : لم یزل عمل النَّاس على ھذا ، قدیماً وحدیثاً ، في جمیع الأمصار والأقطار ،
    فیتسامحون للعجوز في كشف وجھھا ، ولا یتسامحون للشابَّة ، ویرونھ منكراً وما أظنُّ أحداً منھم یُبیح
    للشابَّة أن تكشف وجھھا لغیر حاجة ، ولا یبیح للشابِّ أن ینظر إلیھا لغیر حاجة (تیسیر البیان لأحكام
    2/ القرآن.( 1001
    ،(٢٤/ 2) ، وروضة الطالبین ( ٧ / ولمطالعة مزید من أقوال الفقھاء الشافعیة ، یُنظر إحیاء علوم الدین( 49
    ١٧٧ )، وفتح العلام / ٤١١ )، وحاشیة القلیوبي على المنھاج ( ١ / وحاشیة الجمل على شرح المنھج ( ١
    ).٢٤٠/ ١٧٨ ) للجرداني، وحاشیة السقاف ( ص( 297 ، وشرح السنة للبغوي ( ٧ /٢)
    رابعاً : أقوال أئمتنا من الحنابلة رحمھم الله :
    یرى فقھاء الحنابلة أنَّ المرأة لا یجوز لھا كشف وجھھا أمام الرِّجال الأجانب
    ). ٦٠١/ قال الإمام أحمد : إذا خرجت من بیتھا فلا تُبِن منھا شیئاً (انظر الفروع ١
    خامسا: أقوال أئمتنا من المحققین ممن لا یتبعون مذھباً معیناً :
    قال الإمام الشوكاني :"وأما تغطیة وجھ المرأة كنّ یكشفن وجوھھن عند عدم وجوب من یجب سترھا
    2/ منھ، ویسترنھا عند وجود من یجب سترھا منھ (السیل الجرار( 180
    النتیجة
    ویتَّضح مما سبق جلیاً أن قول الجمھور ھو القول بتحریم كشف وجھ المرأة ، بل حكى إجماع الأئمة
    والعلماء على ذلك أئمة یعتمد نقلھم للإجماع وھم:
    •ابن عبد البر من المالكیة المغاربة حیث حكى أن العلماء أجمعوا على وجوب تغطیة المرأة لوجھھا ،
    خاصة في زمن الفتنة والفساد..
    •والنووي من الشافعیة المشارقة ، كذلك..
    •وابن تیمیة من الحنابلة ، كذلك..
    •وحكى الاتفاق السھارنفوري الحنفي ، والشیخ محمد شفیع الحنفي من الحنفیة ، كلاھما حكى إجماع
    الأمة على وجوب تغطیة المرأة وجھھا في زمن الفتنة ..
    فھل یبقى بعد ذلك حجة لمدعٍ أن قول الجمھور خلاف ذلك ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    كان كلام الأئمة مقنعاً جداً .. حتى إن مھا كانت تتحسس شكل عباءتھا .. وتقلب ناظریھا فیھا .. وكأنھا
    تقرر شیئاً..
    أما أریج فإنھا لا یزال في نفسھا شيء..
    التفتت إلى سارة وقالت : سارة أنا یمكن أن أھز رأسي الآن وأظھر لك الموافقة .. لكن بقي في نفسي
    شیئان قرأتھما في عدد من المقالات..
    سارة : وما ھما ؟
    أریج : الأول : أن القول بتغطیة الوجھ لا یفتي بھ في عصرنا إلا مشایخ السعودیة .. والعالم الإسلامي
    ولله الحمد مليء بالعلماء..
    والثاني : أن تغطیة الوجھ ھو من العادات والتقالید .. ولیس من واجبات الدین..
    ثم واصلت أریج قائلة : عذراً سارة .. صحیح أن الأدلة التي ذكرتیھا قویة الحجة .. واضحة البیان على
    وجوب تغطیة الوجھ .. وأن ھذا أمر الله تعالى .. وأمر رسول الله صلى الله علیھ وسلم .. وعلیھ عمل
    الصحابیات رضي الله عنھم .. ولكن ھل أفتى بوجوب تغطیة الوجھ غیر مشایخ السعودیة..
    تبسمت سارة .. وقد أعجبت بحرص أریج وجرأتھا .. وقالت : قد قرأت علیك الفھرس قبل قلیل .. وفیھ
    فصل بعنوان : أقوال العلماء من شتى الأقطار بوجوب تغطیة المرأة لوجھھا..
    فتحت سارة ص ٣١ وشرعت في القراءة..
    أقوال العلماء من شتى الأقطار بوجوب تغطیة المرأة لوجھھا
    الشیخ الأمیر الصنعاني : ( یمني (
    في كتابھا بعنوان " الأدلة الجلیة في تحریم نظر الأجنبیة " ، رد فیھ على القائلین بجواز الكشف.
    الشیخ أبو الأعلى المودودي : (باكستاني(
    ألف رسالة شھیرة بعنوان "الحجاب" قال فیھا كلاماً ممتعاً أحببت نقل بعضھ للقارئ؛ وھو قولھ تعلیقًا
    ) : ٣٣٠ - على آیة الحجاب ( ص ٣٢٦
    وكل من تأمل كلمات الآیة وما فسرھا بھ أھل التفسیر في جمیع الأزمان بالاتفاق، وما تعامل علیھ الناس
    على عھد النبي صلى الله علیھ وسلم، لم یر في الأمر مجالاً للجحود بأن المرأة قد أمرھا الشرع الإسلامي
    بستر وجھھا عن الأجانب. ما زال العمل جاریاً علیھ منذ عھد النبي صلى الله علیھ وسلم إلى ھذا الیوم
    الشیخ محمد علي الصابوني: (سوري (
    عقد مبحثاً في كتابھ "روائع البیان في تفسیر آیات الأحكام من القرآن" بعنوان "آیات الحجاب والنظر"
    / قال في خاتمتھ ( ٢
    )بدعة كشف الوجھ : ظھرت في ھذه الأیام الحدیثة، دعوة تطوریة جدیدة، تدعو المرأة إلى أن تسفر عن
    وجھھا، وتترك النقاب الذي اعتادت أن تضعھ عند الخروج من المنزل، بحجة أن النقاب لیس من
    الحجاب الشرعي، وأن الوجھ لیس بعورة ، دعوة ( تجددیة ) ، لقد لاقت ھذه الدعوة "بدعة كشف الوجھ"
    رواجاً بین صفوف كثیرة من الشباب وخاصة منھم العصریین، لا لأنھا "دعوة حق" ؛ ولكن لأنھا تلبي
    داعي الھوى، والھوى محبَّب إلى النفس، وتسیر مع الشھوة، والشھوة كامنة في كل إنسان، فلا عجب إذاً
    أن نرى أو نسمع من یستجیب لھذه الدعوة الأثیمة ویسارع إلى تطبیقھا بحجة أنھا "حكم الإسلام" وشرع
    الله المنیر .
    ولست أدري : أي إثم یتخلصون منھ، وھم یدعون المرأة إلى أن تطرح ھذا النقاب عن وجھھا وتُسفر عن
    محاسنھا في مجتمع یتأجج بالشھوة ویصطلي بنیران الھوى ویتبجح بالدعارة، والفسق، والفجور؟. ( !
    الشیخ أبو بكر الجزائري: (جزائري (
    في كتابھ "فصل الخطاب في المرأة والحجاب" ذكر فیھ أدلة وجوب ستر الوجھ ورد على شبھات
    المخالفین .
    الشیخ العلامة محمد الأمین الشنقیطي: (موریتاني (
    : 6/ في كتابھ" أضواء البیان " فسر آیات الحجاب ، وبین بالأدلة القویة ، وجوب ستر الوجھ: (انظر 586
    ) .
    الشیخ محمد بن یوسف الكافي: (تونسي (
    في كتابھ "المسائل الكافیّة في بیان وجوب صدق خبر رب البریّة" شنع فیھ على الداعین إلى كشف
    ). ١٠٩ - الوجھ. نقل عنھ الشیخ حمود التویجري في "الصارم المشھور" (ص ١٠٨
    الشیخ عبد القادر بن حبیب السندي : (من علماء السند (
    صنف كتابین "رسالة الحجاب في الكتاب والسنة" ، و "رفع الجُنة أمام جلباب المرأة المسلمة في الكتاب
    والسنة" وكلاھما نص فیھ على وجوب تغطیة الوجھ..
    الشیخ مصطفى صبري " مفتي الدولة العثمانیة ) : " تركي (
    شنع على دعاة سفور الوجھ في رسالتھ " قولي في المرأة. "
    الشیخ عبد الرشید بن محمد السخي : ( نیجیري (
    في كتابھ " السیف القاطع للنزاع في حكم الحجاب والنقاب " رد فیھا على من قال ( ص ٨ ) : ( لیس
    الحجاب من الإسلام إلا أنھ عادة من عادات أھل الحجاز !! (
    رد على ھذا القول ، واختار وجوب ستر الوجھ .
    الأستاذة اعتصام أحمد الصرَّاف: (مصریة (
    ألفت كتاب "أختي المسلمة : سبیلك إلى الجنة" قالت فیھ (ص ١٢٠ ) : (إن تغطیة الوجھ ھي الأصل، وقد
    ندب الشرع لھا ندباً شدیداً (
    الأستاذة یسریھ محمد أنور: (مصریة (
    ألفت كتاب "مھلاً یا صاحبة القواریر" ومما قالت (ص ٦٢ ) : "فإذا كان الإسلام قد اعتبر ظھور القدمین
    عورة، وأمر بعدم الضرب على الأرجل حتى لا تبدو أو یُسمع صوت الخلاخل، أو تظھر الزینة الخفیة ؛
    فإن أمره بتغطیة الوجھ أولى ؛ لأنھ مجمع الحسن ."
    الشیخ أحمد بن حجر آل أبو طامي : ( قطري(
    ألف رسالة بعنوان " الأدلة من السنة والكتاب في حكم الخمار والنقاب. "
    الشیخ محمد الزمزمي بن الصدیق : ( مغربي (

    الشیخ عبدالحلیم محمود " شیخ الأزھر في وقتھ " : ( مصري(
    كتب مقالا بعنوان " مظھر المرأة " قال فیھ عن المرأة إذا لم تأمن الفتنة : ( وجب علیھا ستر الوجھ
    والكفین سدًا للذرائع إلى المفاسد ) . ( مجلة صوت العرب ، البیروتیة ، كانون الثاني ، عام ١٩٦٧ م. (
    الشیخ حسن البنا " مرشد جماعة الإخوان المسلمین ) : " مصري (
    في كتابھ " المرأة المسلمة " قال فیھ (ص ١٨ ) : ( إن الإسلام یحرم على المرأة أن تكشف عن بدنھا. (
    الشیخ محمد بن الحسن الحجوي : ( مغربي (

    في مجلس الملك محمد الخامس - جد الملك الحالي . -
    الدكتور محمد سعید رمضان البوطي: (سوري(
    ) : في كتابھ "إلى كل فتاة تؤمن بالله" قال (ص ٥٠
    )فقد ثبت الإجماع عند جمیع الأئمة أنھ یجب على المرأة أن تستر وجھھا عند خوف الفتنة بأن كان من
    حولھا من ینظر إلیھا بشھوة . ومن ذا الذي یستطیع أن یزعم بأن الفتنة مأمونة الیوم، وأنھ لا یوجد في
    الشوارع من ینظر إلى وجوه النساء بشھوة؟ .(
    الشیخ عیادة الكبیسي : ( عراقي (
    في كتابھ " لباس التقوى " نصر فیھا القول بوجوب تغطیة الوجھ.
    الشیخ محمد زاھد الكوثري : ( تركي (
    نصر القول بوجوب تغطیة الوجھ في مقال لھ بعنوان " حجاب المرأة " نشر في مجموع مقالاتھ ( ص
    ) ٢٥٠ - ٢٤٥
    الشیخ صفي الرحمن المباركفوري : (ھندي(
    في كتابھ "إبراز الحق والصواب في مسألة السفور والحجاب" للرد على من أجاز كشف الوجھ ، وقال
    (ص ١٠ ): "وھذه الحكمة المقصودة بالحجاب تقتضي أن یعم حكم الحجاب جمیع أعضاء المرأة؛ ولا
    سیما وجھھا الذي ھو أصل الزینة والجمال . "...
    الأستاذة: الزھراء: فاطمة بنت عبدالله) :یمنیة(
    ألفت كتاب "المتبرجات" ناصحت فیھ المسلمات ، ثم ذكرت شروط الحجاب الشرعي) ص ١٦١ وما
    بعدھا) وأدلة وجوب ستر الوجھ .
    الأستاذ العزي مصوعي : (یمني (
    وھو مدیر عام الإعلام والثقافة بالیمن. قدم للأستاذة الزھراء كتابھا السابق مؤیدًا ما فیھ .
    الأستاذة كوثر المیناوي : ( مصریة (
    في كتابھا " حقوق المرأة في الإسلام " قالت (ص ١٢٨ ) بعد إیراد آیة ( یا أیھا النبي قل لأزواجك : (..
    )وفي ھذه الآیة الكریمة أمر الله جمیع نساء المؤمنین بإدناء جلابیبھن على محاسنھن من الشعر والوجھ
    وغیر ذلك ؛ حتى یُعرفن بالعفة فلا یُفتن ولا یفتن غیرھن فیؤذین. (
    شیخ الجامع الأزھر : محمد أبوالفضل - رحمھ الله - : ( مصري (
    لھ فتوى طویلة مشھورة نصر فیھا القول بوجوب تغطیة المرأة لوجھھا..
    الشیخ عبدالرب القرشي الملكیاري : ( باكستاني (
    في كتابھا بعنوان " الأبحاث الفقھیة القیمة " تعرض فیھ للقضیة ورجح وجوب تغطیة المرأة لوجھھا . (
    ) ٣٦ / انظر : ٢
    -------------------------------------------------------------------------
    سمعنا وأطعنا
    في الحقیقة لم تكن أریج تحتاج أن یساق لھا فتاوى العلماء الثقاة من شتى الأقطار بوجوب تغطیة الوجھ ..
    ما دام أن الكتاب والسنة أوجبا ذلك .. ولكن لأن الله تعالى أمرنا بسؤال أھل الذكر .. فسألناھم وسقنا
    كلامھم ..
    قالت أریج : أما قول من قال إن تغطیة الوجھ ھو عادة من عادات العرب .. أو ھو من عادات السعودیین
    .. فھذا أظننا – یا سارة – لا نحتاج الرد علیھ .. بعدما أوردت كلام علماء مصر والشام والیمن وتركیا
    والھند وباكستان وموریتانیا .. وغیرھم..
    القرار الشجاع
    انتھزت سارة فرصة تأثر أریج ومھا .. وقالت:
    الناس الأقویاء فقط ھم الذین یستطیعون اتخاذ القرار الشجاع بتغییر طباعھم وتصرفاتھم إلى الأحسن
    والأصوب..
    كم من أخواتنا المؤمنات اقتنعت بوجوب تغطیة الوجھ .. أو على الأقل اقتنعت بأن الأفضل تغطیتھ ..
    وتتمنى أن تغطي وجھھا .. وإذا رأت مسلمة قد غطت وجھھا تمنت لو تحذو حذوھا .. ومع ذلك تمر
    علیھا الشھور .. وربما السنوات دون أن تتخذ القرار الشجاع بالطاعة والاتباع..
    یقول الله تعالى :" وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّھُ وَرَسُولُھُ أَمْرًا أَن یَكُونَ لَھُمُ الْخِیَرَةُ مِنْ أَمْرِھِمْ
    ] . وَمَن یَعْصِ اللَّھَ وَرَسُولَھُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِینًا "..[الأحزاب: ٣٦
    لاحظي قولھ ": وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ " .. أي الخطاب عام للرجال والنساء .. نھاھم الله تعالى
    جمیعاً أن یكون لھم اختیار آخر مع اختیاره ..
    فلیست أوامر الله مبنیة على الاختیار والتشھي .. وتغطیة الوجھ والتزام الحجاب لیس سنة من السنن
    كصلاة الضحى والصدقة إن شئت أن تفعلیھا أو تتركیھا .. لا .. بل ھي فریضة فرضھا الله تعالى على
    المسلمات .. وسوف یسألك الله عنھا..
    أریج .. مھا .. والله إني لكما ناصحة..
    الحجاب فیھ حِرَاسةٌ شرعیة للأعراض وزجر للمتلاعبین .. وفیھ طھارة لقلوب المؤمنین والمؤمنات
    "ذلك أطھر لقلوبكم وقلوبھن" .. وھو یزید المرأة حیاء وخجلاً واحتشاماً .. والحجاب یقطع الخواطر
    الشیطانیة ، ویكف الأعین الخائنة..
    أریج .. مھا .. الكون كلھ یتحجب!!
    الكرة الارضیة علیھا غلاف..
    والثمار الندیة علیھا حجاب..
    والسیف : یحفظ داخل غمده ..
    والقلم بدون غطاء یجف حبره وتنعدم فائدتھ ویُلقى تحت الأقدام لأنھ فقد الغطاء ..
    ترى.. لماذا تغلف بناتنا كتبھن ودفاترھن ؟ إلا لحمایتھا..
    والمرأة زھرة جمیلة الكل یشتھي أن یقطفھا .. فلا بد أن نحمیھا بحجاب..
    والتفاحة لو نزعت قشرتھا وتركتھا فسدت..
    والموز لو نزعت قشره انقلب أسود ..
    وعین الإنسان لما كانت غالیة جعل علیھا حجاب..
    ألا .. فكوني بطلة وتحجبي فإن الكون كلھ یتحجب ..
    كانت مھا متأثرة كثیراً بما تسمع .. وتذكرت قصة الفتاة الأمریكیة التي قرأت قصتھا یوماً في أحد مواقع
    الإنترنت .. فقالت : سارة .. والله إن الحجاب عِزة وشرف .. وربما دخل بعض الكفار في الإسلام بسبب
    الحجاب!!
    تعجبت سارة .. وقالت : یدخلون في الإسلام بسبب الحجاب !! كیف ؟
    قالت مھا : نعم .. قرأت في أحد مواقع الانترنت أن فتاة لتمسكھا بحجابھا أسلم على یدھا ٧ أشخاص!!..
    ھي طالبة أمریكیة متمسكة بحجابھا معتزة بدینھا أسلم بسببھا ٣ من الدكاترة في الجامعة وأربعة من
    الطلبة .. لما أسلم أحد الدكاترة بدأ یذكر قصتھ ویقول:
    قبل أربع سنوات ثارت عندنا زوبعة كبیرة في الجامعة وذلك لما حیث التحقت بالجامعة طالبة مسلمة
    أمریكیة وكانت متحجبة .. وكان أحد الأساتذة من معلمیھا متعصباً لدینھ یبغض الإسلام ..
    كان یكره كل من لا یھاجم الإسلام فكیف بمن یعتنق الإسلام ؟ !!
    كان یبحث عن أي فرصة لاستثارة ھذه الطالبة الضعیفة .. لكنھا كانت قویة بإیمانھا فكان ینال من
    الإسلام أمام الطلاب والطالبات .. وكانت تقابل شدتھ بالھدوء والصبر والاحتساب..
    ازداد غیظھ وحنقھ .. فبحث عن طریقة أخرى ماكرة..
    بدأ یترصد لھا بالدرجات في مادتھ .. ویلقي المھام الصعبة علیھا في البحوث .. ویشدد علیھا بالنتائج ..
    تحملت كثیراً .. ثم قدمت شكوى لمدیر الجامعة للنظر في وضعھا ..
    فأجابت الجامعة طلبھا وقررت أن یُعقد لقاء بین الطرفین مع جمع من الأساتذة لسماع وجھة نظر الفتاة
    مع المعلم..
    حضر أكثر الدكاترة لھذه المناظرة التي تعتبر الأولى من نوعھا بالجامعة ..
    بدأت الطالبة تذكر أن الأستاذ یبغض الإسلام ولأجل ھذا فھو یظلمھا ولا یعطیھا حقوقھا .. ثم ذكرت
    بعض الأمثلة..
    كان بعض الطلبة قد حضروا وشھدوا معھا ضد الدكتور مع أنھم غیر مسلمین .. !
    لم یجد الدكتور جواباً ففقد أعصابھ وبدأ یسب الإسلام ویتھجم علیھ..
    فقامت الفتاة تدافع عن دینھا وتظھر محاسن الإسلام .. وكان لھا أسلوب عجیب جذبت بھ الحاضرین ..
    حتى بدؤوا یسألونھا عن أمور تفصیلیة في الإسلام فتجیب بسرعة بلا تردد .. !
    لما رأى الدكتور أن الجلسة تحولت إلى محاضرة عن الإسلام !! خرج من القاعة غاضباً..
    استمرت الفتاة تتكلم .. ثم فتحت حقیبتھا وأھدت إلیھم ورقتین مكتوب علیھما ( ماذا یعني لي الإسلام ؟ (
    ..
    بدؤوا یقرؤون .. والفتاة تواصل حدیثھا بحماس..
    بینت لھم أھمیة الحجاب .. ثم تفرقوا .. وصارت قصتھا وحجابھا حدیث الجامعة أیاماً ..
    جعل الطلاب والدكاترة یتناقلون أوراقھا عن الإسلام..
    ولم تمض أشھر حتى دخل ثلاثة دكاترة وأربعة طلاب في الإسلام..
    كانت سارة وأریج مستمتعتان بالقصة كثیراً .. وھي ممتعة فعلاً..
    وكانت الأسئلة عند أریج لم تنتھ بعد .. خاصة بعدما رأت سارة متجاوبة معھا..
    -----------------------------------------------------------------------------
    من یرى الملكة ؟!
    قالت أریج : سارة .. إذن من الذین یجوز أن أكشف وجھي وأخرج زینتي عندھم..
    سارة : ھم المحارم فقط .. وھم الذین لا یجوز أن تتزوجیھم .. وھم اثنا عشر صنفاً .. ذكرھم الله في
    سورة النور فقال تعالى:
    "ولا یبدین زینتھن إلا :
    1لبعولتھن ( الزوج.. ( .
    2أو آبائھن ( الأب.. ( .
    3أو آباء بعولتھن ( أبو الزوج.. ( .
    4أو أبنائھن ( الأبناء ، سواء من النسب أو من الرضاعة.. ( .
    5أو أبناء بعولتھن ( أبناء الزوج من امرأة أخرى إن كان عنده أكثر من زوجة.. ( .
    6أو إخوانھن ( إخوان المرأة ، سواء الأشقاء أو الإخوان من الأب أو الإخوان من الأم.. ( .
    7أو بني إخوانھن ( أبناء إخوانھا الذین تكون ھي عمتھم أخت أبیھم.. ( .
    8أو بني أخواتھن (أبناء أخواتھا الذین تكون ھي خالتھم أخت أمھم.. ( .
    9أو نسائھن ( النساء عموماً.. ( .
    10 أو ما ملكت أیمانھن ( العبد المملوك الرقیق.. ( .
    11 أو التابعین غیر أولى الإربة من الرجال ( وھم فاقدو الإدراك الذین لیس عندھم شھوة للنساء ولا .
    رغبة فیھن.. (
    12 أو الطفل الذین لم یظھروا على عورات النساء " ( الأطفال الصغار غیر البالغین.. (


    كانت مھا وأریج تنصتان إلى سارة بإعجاب .. وھن في غایة التسلیم لأمر الله .. بل إن أریج جعلت تعدل
    من خمارھا الذي تلفھ على رأسھا وتحاول أن تخرج منھ جزءاً تغطي بھ وجھھا .. وھكذا فعلت..
    وھي تقول : من الیوم وصاعداً .. یا وجھ لن یراك إلا المحارم..
    آآآآه .. ما أجمل طاعة الله..
    غابت الشمس .. وأذن لصلاة المغرب .. وقد أمضت الفتیات ثلاث ساعات في حدیثھن..
    وكان وقت المعرض یشارف على نھایتھ .. والفراق قد حان .. لكن فصلاً مھماً من ھذا الكتاب كان لا بد
    من قراءتھ..
    قالت سارة : أریج .. مھا .. ھل أنتما مستعجلتان ؟! .. بقي معنا فصل في ھذا الكتاب حول أدلة من
    یجیزون كشف الوجھ والرد علیھم .. أتمنى أن أقرأه معكما .. حتى لو ناقشكما أحد حول تغطیة الوجھ
    تكونان على معرفة بالأدلة .. ھاه ما رأیكما ؟
    قالت أریج : رائع .. لكن یبدو أنھ سیكون بعد صلاة المغرب..
    قامت الفتیات یصلین المغرب بكل سكینة ..
    وبعد الصلاة اتصلت سارة بأبیھا وطلبت منھ أن یتأخر علیھا قلیلاً..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    فتحت سارة ص ٤٦ وقرأت العنوان:
    ثلاثة أدلة استدل بھا القائلون بجواز كشف الوجھ ، والرد علیھا
    دلیلھم الأول:
    استدلوا بحدیث سفعاء الخدین .. وھو ما رواه البخاري عن جابر رضي الله عنھ أن النبي صلى الله علیھ
    وسلم توجھ في آخر خطبة العید للنساء .. ثم أمر النساء بالصدقة ..
    قال جابر : فقامت امرأة من سطة النساء سفعاء الخدین فقالت : لم یارسول الله ؟ .. إلى آخر الحدیث ..
    والشاھد منھ أنھم قالوا : سفعاء الخدین : أي في خدیھا تغیر وسواد ..
    قالوا : فمن أین عرف جابر – راوي الحدیث – أنھا سفعاء الخدین وعرف لون خدیھا .. إلا لأنھا كانت
    كاشفة وجھھا فرأى صفة خدیھا..
    والجواب عن استدلالھم بھ:
    أولاً : قد روى القصة نفسھا صحابة كثیر غیر جابر ، كلھم حضروا الصلاة ورأوا المرأة ، ولم یذكر أحد
    منھم صفة خدیھا ، فروى القصة أیضاً أبو ھریرة وابن مسعود وابن عباس وابن عمر وأبو سعید
    الخدري رضي الله عنھم ، فلعل جابراً كان یعرف المرأة من قبل ورآھا قبل الحجاب ، أو أن لفظة :
    سفعاء الخدین ھي لقب للمرأة ، لذلك لم یعرف عنھا ھذا الوصف إلا جابر..
    ففي روایة ابن مسعود قال .. فقالت امرأة لیست من علیة النساء : وبم یا رسول الله .. ( رواه حمد
    والحاكم.. (
    وفي روایة ابن عمر قال .. : فقامت امرأة منھن جزلة ( قال النووي في شرحھ : جزلة بفتح الجیم : تامة
    الخلق ) أي قویة البدن ) وكلامھا جزل أي شدید ) فقالت : ومالنا یا رسول الله ؟.. ( رواه مسلم ) ..
    فانظري كیف لما رأى تكامل جسدھا من بعید وصفھ فقال : جزلة ، ولم یذكر صفة وجھھا..
    وفي روایة ابن عباس قال : فقالت امرأة واحدة لم یجبھ غیرھا منھن : نعم یا نبي الله ، لا یدرى حینئذ من
    ھي ، قال : فتصدقن .. ( متفق علیھ.. (
    وفي روایة أبي ھریرة قال : .. فقالت امرأة منھن : ولم ذلك یا رسول الله ؟ .. ( رواه مسلم.. (
    وفي روایة أبي سعید الخدري رضي الله عنھ : ..فقلن : وبمَ یا رسول الله ؟ .. ( متفق علیھ.. (
    فھؤلاء خمسة من الصحابة كلھم حضروا الحادثة غیر جابر رضي الله عنھ ، ولم یذكر واحد منھم صفة
    وجھھا ، فلعل جابراً كما تقدم كان یعرف وصفھا من قبل ، أو أنھ لمحھا أول ما قامت وقد سقط خمارھا
    عن وجھھا .. أو غیر ذلك..
    ثانیاً : أن ھذه المرأة إن كانت فعلاً كاشفة وجھھا فقد تكون من القواعد من النساء اللاتي لا یرجون نكاحاً
    ، وذلك لأن الفتیات الشابات لیس عندھن من الجرأة أن تقوم في محفل كبیر كھذا وتتكلم بصوت عال
    یسمعھ الرجال .. فلعلھا لكبر سنھا رأت نفسھا كالأم للجالسات فقامت تسأل..
    ثالثاً : أن قولھ " من سطة النساء .. سفعاء الخدین " أي لیست من أعالیھن نسباً ، وفي خدیھا سواد ،
    وھذا الوصف في الغالب ینطبق على الإماء المملوكات ، وھن لا یجب علیھن تغطیة وجوھھن كوجوبھ
    على الحرائر..
    رابعاً : أن ھذا الحدیث قد یكون قبل نزول فرض الحجاب ، فإن الحجاب فرض في السنة الخامسة أو
    السادسة للھجرة ، وصلاة العید فرضت في السنة الثانیة للھجرة..
    كانت سارة تقرأ بحماس..
    وكانت مھا وأریج تستمعان بإعجاب..
    قال أریج : سبحان الله .. سارة .. لقد قرأت مقالاً في إحدى الجرائد یدعو إلى كشف المرأة لوجھھا ..
    ویستمیت في سبیل نزع خمارھا .. وكأن ھزائم الأمة كلھا بسبب قطعة قماش جعلتھا المرأة على وجھھا
    ..
    ما علینا .. المھم استدل بھذا الحدیث على جواز كشف الوجھ .. وبصراحة لما قرأت الحدیث .. وأنھ رواه
    مسلم .. وقع في قلبي شك .. ولم أنتبھ إلى أن ھذا الكاتب أغفل الروایات الأخرى واختار الروایة التي
    تؤید مذھبھ .. ولا حول ولا قوة إلا بالله..
    قالت سارة : عفا الله عنا وعنھ .. أحسني الظن بھ ، لعلھ ما اطلع على ھذه الروایات .. ولیتك إن كنت
    تعرفین عنوانھ أن تھدیھ نسخة من ھذا الكتاب .. فلعل الله تعالى أن ینفعھ بھ..
    ثم نظرت سارة إلى ساعتھا وقالت : طیب .. نكمل ؟
    قالت أریج : نعم أكملي .. ولا تنظري إلى ساعتك لا یزال الوقت مبكراً..
    فتحت سارة ص ٤٨ وقرأت:
    الدلیل الثاني
    قصة المرأة الخثعمیة..
    روى البخاري عن عبد الله بن عباس رضي الله عنھ عن أخیھ الفضل بن العباس قال :
    "أردف رسول الله صلى الله علیھ وسلم الفضل بن عباس یوم النحر خلفھ على عجز راحلتھ ، وكان
    الفضل رجلاً وضیئاً ، فوقف النبي صلى الله علیھ وسلم للناس یفتیھم ، وأقبلت امرأة من خثعم وضیئة
    تستفتي رسول الله صلى الله علیھ وسلم ، فطفق الفضل ینظر إلیھا ، وأعجبھ حسنھا ،
    فالتفت النبي صلى الله علیھ وسلم والفضل ینظر إلیھا ، فأخلف بیده فأخذ بذقن الفضل فعدل وجھھ عن
    النظر إلیھا "..( أي أدار وجھ الفضل عنھا بیده الشریفة صلى الله علیھ وسلم ) .. متفق علیھ
    والجواب عن استدلالھم بھ:
    أولاً : لیس في الروایة التصریح بأن المرأة كانت كاشفة الوجھ..
    وكلمة وضیئة : أي بیضاء .. جمیلة .. حسناء .. جسمھا حسن ..
    وحتى تحكم لامرأة بالبیاض والوضاءة لیس شرطاً أن تنظر إلى وجھھا ، بل یكفي أن یظھر لك شيء من
    یدیھا .. أو ترى أطراف قدمیھا .. فتعلم بیاضھا ونضارة جلدھا..
    فلا یصح أن نجزم فوراً أن المرأة كانت كاشفة وجھھا ، ولو كانت كذلك لقال الراوي : جاءت امرأة
    جمیلة .. لكنھ اكتفى بقولھ وضیئة أي بیضاء..
    ثانیاً : ذكر في الروایة أن الفضل لما رآھا " أعجبھ حسنھا " ولم یقل : أعجبھ جمالھا .. لأن الجمال یتعلق
    بالوجھ والوجھ كان مستوراً .. فرأى الفضل جمال جسمھا وتناسق قوامھا فأعجبھ حسنھا .. وجعل یتأملھا
    فصرف النبي صلى الله علیھ وسلم بصره عنھا..
    ثالثاً : نفرض أن المرأة كانت كاشفة وجھھا - فعلاً - فلو كان كشف المرأة عن وجھھا جائزاً دائماً في
    الحج وغیره – كما یفتي بعضھم – لما صرف النبي صلى الله علیھ وسلم وجھ الفضل عن النظر إلى
    المرأة لأن الفضل لم یفعل حراماً..
    رابعاً : أنھ جاء في روایة لعلي بن أبي طالب رضي الله عنھ قال : ولوى عنق الفضل ، فقال لھ العباس :
    یا رسول الله ، لم لویت عنق ابن عمك ؟! فقال : رأیت شاباً وشابة فلم آمن الشیطان علیھما .. رواه
    الترمذي .. فھو صلى الله علیھ وسلم لوى عنق الفضل لا لأجل أن لا ینظر الفضل إلیھا ویرى حسن
    قوامھا ویسمع جمال منطقھا ، وإنما لأن الفضل أیضاً كان جمیلاً فخشي النبي صلى الله علیھ وسلم أن
    تفتن بھ المرأة ,, فأراد أن لا تنظر ھي إلیھ ولا ینظر ھو إلیھا .. فیسد الباب على الاثنین..
    كان الكلام مقنعاً فعلاً .. فلم یصرح في الحدیث أنھا كانت كاشفة الوجھ..
    كانت أریج تستمع بتركیز شدید .. وكأنھا ستدخل امتحاناً..
    فلما أنھت سارة القراءة .. قالت أریج : انتھت الردود!!..
    قالت سارة : نعم .. أربعة ردود كافیة..
    قالت أریج : أنا عندي رد خامس استخرجتھ من ھذا الحدیث على من یقولون بجواز كشف المرأة وجھھا
    دائماً..
    التفتت مھا متعجبة .. وقالت : مااااا شاء الله .. عندك رد خامس .. والله وطلعت الثقافة !! ما ھو الرد یا
    فضیلة الشیخة ؟!!
    غضبت أریج وقالت : أنا جادة .. والله عندي رد خامس..
    قالت سارة : ما ھو ؟
    أریج : إذا كان الفضل بن العباس رضي الله عنھ ھذا الصحابي الجلیل وھو حاج أي بإحرامھ من غیر
    زینة .. والمرأة صحابیة كریمة وھي حاجة أیضاً أي بإحرامھا من غیر زینة .. مع ما كان علیھما من
    العرق واتساخ الثیاب .. وظھور الإرھاق على الوجوه بسبب التعب وكثرة المشي .. والحر الشدید وعدم
    وجود مكیفات ولا أي شيء من وسائل الراحة والتجمل .. ووجود رسول الله صلى الله علیھ وسلم معھما
    .. ومع ذلك لم یستطع صرف بصره عن جمال ھذه المرأة وھما حجاج في مكة .. !!! حتى صرفھ رسول
    الله صلى الله علیھ وسلم بیده !! ..
    آآآآه .. یا للھول .. ما بالك بالله علیك بمن یقول یجوز للمرأة أن تكشف وجھھا بین زملائھا في الشركة ..
    وتكشفھ في السوق بین البائعین .. وتكشفھ في البیت أمام إخوان زوجھا .. وبین أبناء عمھا وخالھا ..
    وتكشفھ في الطائرة .. وتكشفھ في المستشفى..
    بالله علیك .. كم من نظرة إعجاب ستقع على ھذا الوجھ .. وكم من رجل متزوج مستور سیقلب نظره في
    محاسن وجوه النساء .. فیقل إعجابھ بزوجتھ..
    صرخت مھا : راااائع .. ممتااااز..
    كان صوتھا عالیاً .. التفتت بعض النساء الذین في المطعم إلیھا .. شعرت مھا بالإحراج .. فخفضت
    رأسھا ..
    ضربتھا أریج برجلھا وقالت : ابقي ھادئة .. بلاش صراخ .. أدري أن كلامي جمیل .. وأنك لا یمكن أن
    تصلي لمستواي .. لكن لا تتحمسي كثیراً..
    كتمت سارة ضحكة كادت تدوّي بھا .. وقالت : الله یزیدك علم یا أریج .. ھاه بقي دلیل .. نقرؤه أم ماذا ؟
    قالت مھا : اقرئیھ .. اقرئیھ .. یمكن صاحبة الفضیلة تخترع لنا كم رد!!
    سكتت أریج .. نظرت إلیھا سارة متبسمة وقالت : لا تغضبي یا أریج .. كل ذي نعمة محسود .. والذي ما
    یطول العنب یقول حامض ..
    تبسمت أریج .. وقالت : أكملي القراءة لنستفید..
    فتحت سارة ص ٤٩ وقرأت:
    دلیلھم الثالث
    ما رواه أبو داود:
    عن خالد بن دریك عن عائشة رضي الله عنھ:
    أن أسماء بنت أبي بكر دخلت على رسول الله صلى الله علیھ وسلم وعلیھا ثیاب رقاق ، فأعرض عنھا
    رسول الله صلى الله علیھ وسلم وقال : یا أسماء ، إن المرأة إذ بلغت المحیض لم تصلح أن یري منھا إلا
    ھذا وھذا ، وأشار إلى وجھھ وكفیھ.. "
    وھذا الحدیث ضعیف لا یصح الاحتجاج بھ..
    أولاً : قال أبو داود بعد روایتھ للحدیث : ھذا مرسل خالد بن دریك لم یدرك عائشة رضي الله عنھ..
    ثانیاً : في سنده رجل اسمھ : سعید بن بشیر أبو عبد الرحمن البصري وھو ضعیف لا یحتج بروایاتھ
    للحدیث.
    ثالثاً : أن من بین رواتھ : قتادة ، والولید بن مسلم ، وكلاھما یدلسان في الحدیث ولا یثبت الحدیث
    بروایتھما.
    فھذه ثلاث علل تجعل الحدیث ضعیفاً .. لا یصح الاحتجاج بھ..
    قرأت سارة ھذه العلل .. ثم رفعت رأسھا .. ونظرت إلى مھا وتبسمت وقالت :
    وعندي رد رابع على استدلالھم بھذا الحدیث..
    تبسمت أریج .. وبقیت ساكتة..
    أما مھا فقالت وھي تنظر بطرف عینھا إلى أریج..
    أنت یا سارة لا أستغرب أن تستخرجي فوائد زائدة على ما یذكر صاحب الكتاب .. أما التي تجلس عن
    یساري فوالله ما أدري الكلام الجمیل الذي قالتھ قبل قلیل كیف خرج منھا .. یاااا سبحان الله..
    قالت أریج : قولي : ما شاء الله .. لا تحسدیني ..
    قالت سارة : ما علینا .. أسمعا ردي الرابع..
    مما یدل أن ھذا الحدیث لا یثبت عن رسول الله صلى الله علیھ وسلم .. أنھ لا یعقل أن یجلس النبي صلى
    الله علیھ وسلم مع زوجتھ عائشة وتدخل علیھ أسماء أخت زوجتھ وھي لابسة ثیاباً رقاقاً أي شفافة .. مع
    ) .. ٣٨٠/٣ ، ٢٨٩/ أنھا أكبر من عائشة بعشر سنین .. ( كما في سیر أعلام النبلاء ٢
    ومع أنھم في الجاھلیة كانوا یتسترون ..
    كما في قصة المرأة الجاھلیة التي سقط نصیفھا – خمارھا - عن وجھھا وھي تمشي ، فالتقطتھ بیدھا ،
    وغطَّت وجھھا بیدھا الأخرى ، وفي ذلك قال الشاعر:
    سَقَطَ النَّصِیفُ ولم ترد إسقاطھ *** فتناولتھ واتَّقَتْنا بالید
    إذا كان ھذا ھو تسترھم في الجاھلیة .. فما بالك بھم في الإسلام..
    ھمست أریج قائلة : الله المستعان .. الله یصلح الأحوال..
    نظرت سارة إلى ساعتھا وقالت : ولم یبق على حضور أبي إلا نصف ساعة..
    فقالت مھا : سارة .. بقیت قصة نزع الحجاب .. لم تحكیھا لنا..
    قالت سارة : لا أحفظھا والله ..
    قالت أریج : لا تتھربي .. قرأتیھا قبل قلیل في الفھرس .. أظن ص .. ص..
    قلبت سارة الفھرس وأسعفتھا قالت : ص ٤٣ : قصة نزع الحجاب .. في ثلاث صفحات..
    سأقرؤھا بسرعة حتى لا نتأخر..
    ------------------------------------------------------------------------------------------
    قصة نزع الحجاب
    تقدم غیر مرة أن نساء المؤمنین كن محجبات، غیر سافرات الوجوه، ولا حاسرات الأبدان، ولا كاشفات
    عن زینة، منذ عصر النبي صلى الله علیھ وسلم إلى منتصف القرن ١٤ ھ..
    وأنھ على مشارف انحلال الدولة الإسلامیة في آخر النصف الأول من القرن ١٤ ھ ، دبَّ الاستعمار
    الغربي لبلاد المسلمین ، وأخذوا یرمون بالشبھ ، ویحولون المسلمین من عادات الإسلام إلى عادات
    أعدائھ.
    وكانت أول سھم رمیت بھ الإسلام ھو سفور المسلمات عن وجوھھن ، وذلك على أرض الكنانة ، في
    مصر..
    حین بعث والي مصر محمد علي باشا البعوث لفرنسا للتعلم ، وكان فیھم واعظ البعوث : رفاعة رافع
    الطھطاوي ( ت سنة ١٢٩٠ ھ / ١٨٦٩ م. (
    وبعد عودتھ لمصر، دعا لسفور المرأة عن وجھھا ، ثم تتابع على ھذا العمل عدد من المفسدین ، منھم:
    النصراني مرقس فھمي) ت سنة ١٣٧٤ ھ / ١٩٥٣ م ) في كتابھ: ( المرأة في الشرق ) الذي ھدف فیھ
    إلى نزع الحجاب وإباحة الاختلاط.
    وأحمد لطفي السید ، (ت سنة 1382 ھ/ ١٩٦٤ م ) وھو أول من أدخل الفتیات المصریات في الجامعات
    مختلطات بالطلاب ، سافرات الوجوه ، لأول مرة في تاریخ مصر ، وناصره في ھذا طھ حسین ( ت
    سنة 1393 ھ/ ١٩٧٢ م. (
    وقد تولى الدعوة معھما إلى السفور صراحة:
    قاسم أمین ، (ت سنة ١٣٦٢ ھ / ) الذي ألّف كتابھ : " تحریر المرأة "، ثم كتابھ : " المرأة الجدیدة " ،
    أي : تحویل المسلمة إلى أوربیة.
    ثم قرأ كتب قاسم أمین ودعا إلیھا : سعد زغلول ( ت سنة 1346 ھ / ) ، وشقیقھ أحمد فتحي زغلول ( ت
    سنة ١٣٣٢ ھ. ( /
    ثم ظھرت الحركة النسائیة بالقاھرة لدعوة المرأة لنزع الحجاب عام ١٩١٩ م برئاسة ھدى شعراوي ( ت
    سنة ١٣٦٧ ھ / ) ، وكان أول اجتماع للنساء الداعیات إلى ذلك في .. في..
    من أین انطلقوا!!
    سكتت سارة وقالت : أعوذ بالله .. سبحاااان الله..
    قالت أریج : ھاه أین اجتمعوا ..؟
    قالت سارة : في مكان إذا ذكرتھ لك عرفت أن الأمر بتخطیط من غیر المسلمین ولیس من مسلمین أصلاً
    ..
    اسمعي:
    وكان أول اجتماع للنساء الداعیات إلى ذلك في الكنیسة المرقُصِیَّة بمصر سنة ١٩٢٠ م !! وعملن خطة
    لذلك .. وانتظرن ساعة الصفر..
    قالت أریج : عجییییب !! یعني المسألة تخطیط لإفساد المجتمع عن طریق إفساد الأم والأخت والزوجة
    ..!! أكملي .. سارة .. بالله علیك..
    أكملت سارة القراءة:
    كانت ھدى شعراوي أول مصریة مسلمة تجرّأت على نزع الحجاب - یاااا ویلھا من الله - في قصة تمتلئ
    النفوس منھا حسرة وأسى..
    ذلك أن سعد زغلول لما عاد من بریطانیا مُصَنَّعاً بجمیع مقومات الإفساد في الإسلام ، صُنِع لاستقبالھ
    خیمتان كبیرتان ، خیمة للرجال ، وخیمة للنساء..
    وأقبل نازلاً من الطائرة .. وبدل أن یتوجھ إلى خیمة الرجال .. توجھ إلى خیمة النساء وكانت ملئیة
    بالنساء المتحجبات .. فلما وصل الخیمة استقبلتھ ھدى شعراوي أمام الناس جمیعاً .. وعلیھا حجابھا ..
    فمد یده - یاااا للھول - فنزع الحجاب عن وجھھا .. فصفقت ھي .. وصفق جمع من النساء الحاضرات
    ونزعن الحجاب .. وكل ذلك بتخطیط مسبق..
    مر ھذا الیوم من أیام مصر .. ثقیلاً على المؤمنین والمؤمنات .. لم یسكت العلماء بل أنكروا .. وألفوا
    الكتب في الرد علیھ .. وحذروا الناس .. لكن الكسر الذي في خشب السفینة كان متشعباً..
    فرح أولئك بنجاح التجربة الأولى ..
    فخططوا للمزید ..
    في یوم آخر
    وفي یوم آخر..
    وقفت صفیة بنت مصطفى فھمي زوجة سعد زغلول ، التي سماھا بعد زواجھ بھا : صفیة ھانم سعد
    زغلول ، على طریقة الأوربیین في نسبة زوجاتھم إلیھم ، وقفت في وسط مظاھرة نسائیة في القاھرة
    أمام قصر النیل ، فخلعت الحجاب مع مجموعة من النساء ، وداستھ تحت أقدامھا ، وفعلت النساء مثلھا ،
    والناس ینظرون ، ثم أشعلن النار بتلك الأحجبة الملقاة على الأرض .. ولذا سُمي ھذا المیدان باسم :
    میدان التحریر!!..
    ثم تتابع تكسیر السفینة..
    ففي نحو سنة ١٩٠٠ م .. أُصْدِرَت مجلة باسم : " مجلة السفور " ، وھرول الكُتَّاب الماجنون بمقالاتھم
    التي تدعو صراحة إلى السفور والفساد وتسفیھ المرأة التي تغطي وجھھا ، وبدأت ھذه المجلة تنشر صور
    النساء الفاضحة ، وتدمج بین المرأة والرجل في الحوار والمناقشة .. وتردد أن " المرأة شریكة الرجل "
    وتفسرھا بنزع الحجاب والاختلاط بالرجال في كل مجال!!
    وبدأ المفسدون یعملون جاھدین على تشجیع المرأة على لبس الأزیاء الخلیعة وزیارة برك السباحة
    النسائیة والمختلطة ، والأندیة الترفیھیة ، والمقاھي ، وبدأت المجلة تنشر الحوادث المخلة بالعرض على
    أنھا حریات !!
    وبدأت تمجد الممثلات والمغنیات ورائدات الفن والفنون الجمیلة..
    وبدأ نور الحجاب یخبو مع مر السنوات .. وصار من الطبیعي رؤیة المرأة السافرة عن وجھھا .. بناء
    على أن تغطیة الوجھ تشدد..
    مع أنھ لم یعرف في مصر خلال تاریخھا الإسلامي الممتد أكثر من ألف سنة أن مشت المسلمات كاشفات
    الوجوه في الشوارع!!
    * * * * * * * * * * * *
    بدأ صوت سارة یتقطع .. وكأنھا تدافع عبراتھا .. وتتخیل نساء المسلمین العفیفات حفیدات الصحابة وھن
    یمشین سافرات بتخطیط من ثلة اجتمعت في كنیسة ..
    سكتت سارة وجعلت تردد : لا حول ولا قوة إلا بالله..
    قالت أریج : طیب أین العلماء ..!! أین المصلحون !! أین الدعاة والخطباء !! لماذا لم ینقذوا السفینة من
    الغرق!!
    یا لیتھم تحركوا بالقوة التي تحرك بھا أولئك .. أنا أعلم أن أولئك مدعومین مادیاً ومعنویاً .. وعندھم
    أموال یطبعون بھا ما شاءوا وینشرون ما شاءوا .. لكن كذلك كان ینبغي أن یوجد رجل رشید یقود
    السفینة إلى بر الأمان..
    سكتت سارة .. وأكملت القراءة:
    جعلت الوجوه المكشوفة تكثر في الشوارع .. والمفسدون یحاربون الحجاب بكل سبیل .. یساند ھذا
    الھجوم المنظم أمران:
    الأمر الأول : ضعف مقاومة المصلحین لھم بالقلم واللسان ، والسكوت عن فحشھم ، ونشر الفاحشة ،
    ومن تكلم من المصلحین أسكتوه .. ومن كتب مقالاً لم ینشر مقالھ ، وإلصاق تُھم التطرف والرجعیة بكل
    من یعارض كشف الوجھ ..
    وھكذا صارت البدایة المشؤومة للسفور في ھذه الأمة بنزع الحجاب عن الوجھ ، ثم أخذت تدب في
    العالم الإسلامي في ظرف سنوات قلائل ، كالنار الموقدة في الھشیم ، حتى صدرت القوانین الملزمة
    بالسفور ..
    ففي تركیا أصدر الملحد أتاتورك قانوناً بنزع الحجاب سنة 1920 م..
    وفي إیران أصدر رضا بھلوي قانوناً بنزع الحجاب سنة 1926 م..
    وفي أفغانستان أصدر محمد أمان قراراً بإلغاء الحجاب..
    وفي ألبانیا أصدر أحمد زوغوا قانوناً بإلغاء الحجاب..
    وفي تونس أصدر أبو رقیبة قانوناً بمنع الحجاب وتجریم تعدد الزوجات..
    وفي العراق تولى المناداة بنزع الحجاب الزھاوي والرُّصافي..
    في كل بلد جُرح
    وبدأت قصص التحلل ونزع الحجاب تنتشر في بلاد المسلمین..
    ففي الجزائر مثلاً .. لنزع الحجاب قصة تتقطع منھا النفس حَسَرات..
    ذلك أنھ تم إغراء أحد خطباء الجمع .. ودفع الھدایا إلیھ .. وتغییر قناعاتھ .. لینادي في خطبتھ بنزع
    الحجاب ، ففعل المبتلى ، وبعدھا قامت فتاة جزائریة معھا مكبر صوت ونادت بخلع الحجاب .. فخلعت
    حجابھا ورمت بھ .. وتبعھا فتیات منظمات لھذا الغرض .. نزعن الحجاب ورمین بھ .. فصفق
    المخططون والمسَخَّرون ..
    ومثلھ حصل في جزیرة وھران، ومثلھ حصر في عاصمة الجزائر: الجزائر، والصحافة من وراء ھذا
    إشاعة، وتأییداً..
    وإذا نظرت في كتابات ھؤلاء الشھوانیین وبرامجھم .. وجدتیھم یدبجون المقالات في كل شيء یخص
    جمال المرأة .. وإظھار وجھھا .. لكن لا یكتبون أبداً في : في أمومتھا وفطرتھا ، وحراسة فضیلتھا ،
    وحمایة عواطفھا ، وعبث الشباب بالفتیات ، أو المطالبة بحقوق الأرامل والمطلقات والمعوقات ..
    بل ھي كتابات مستمیتة لإقناع المرأة بإزالة قطعة القماش عن وجھھا!!
    وانتشرت النار
    وھكذا لما بدأ كشف الوجھ ینتشر .. بشعارات عدیدة : تحریر المرأة .. الحریة .. المساواة ..
    بدأت مبادئ المسلمة تتحطم ..
    فباسم الحریة والمساواة : أخرجت المسلمة من بیتھا لتزاحم الرجال سافرة ضاحكة..
    واشتغلت المرأة عاملة في المطار .. وساقیة في البار .. ونادلة في مطعم .. ومضیفة في طائرة .. وإن
    حاول زوجھا أو أبوھا منعھا قالوا : مقتضى الحریة أن لا یكون لھ سلطة علیك .. فصاروا یتجارون
    بعرضھا دون رقیب علیھا .. ورفعوا حواجز منع الاختلاط والخلوة ..
    ولیت الأمر توقف على كشف وجھ المرأة .. لا..
    بل تصاعدت القضیة من قضیة إفساد المرأة إلى قضیة إفساد العالم الإسلامي ، حتى آلت الحال -
    واحسرتاه- إلى واقع شُرعت فیھ أبواب بیوت الدعارة ودور البِغاء بأذون رسمیة ، في بلاد المسلمین !!
    وعمرت خشبات المسارح بالفن الھابط من الغِناء والرقص والتمثیل .. وسُنّت القوانین بإسقاط حد الزنا ..
    ما دام أن الطرفین راضیان!!
    وعلموا أن المرأة إذا فسدت أماً وأختاً وزوجة وبنتاً .. فسد المجتمع .. فھي الملكة إن سقطت سقط الناس
    وراءھا..
    ذكر أصحاب السیر:
    أن الیھود كانوا یساكنون المسلمین في المدینة ..
    وكان یغیظھم نزولُ الأمر بالحجاب .. وتسترُ المسلمات .. ویحاولون أن یزرعوا الفساد والتكشف في
    صفوف المسلمات .. فما استطاعوا..
    وفي أحد الأیام جاءت امرأة مسلمة إلى سوق یھود بني قینقاع ..
    وكانت عفیفة متسترة .. فجلست إلى صائغ ھناك منھم ..
    فاغتاظ الیھود من تسترھا وعفتھا .. وودوا لو یتلذذون بالنظر إلى وجھھا .. أو لمسِھا والعبثِ بھا .. كما
    كانوا یفعلون ذلك قبل إكرامھا بالإسلام .. فجعلوا یریدونھا على كشف وجھھا .. ویغرونھا لتنزع حجابھا
    .. فأبت .. وتمنعت .. فغافلھا الصائغ وھي جالسة .. وأخذ طرف ثوبھا من الأسفل .. وربطھ إلى طرف
    خمارھا المتدلي على ظھرھا ..
    فلما قامت .. ارتفع ثوبھا من ورائھا .. وانكشفت سوأتھا .. فضحك الیھود منھا ..
    فصاحت المسلمة العفیفة .. وودت لو قتلوھا ولم یكشفوا عورتھا..
    فلما رأى ذلك رجل من المسلمین .. سلَّ سیفھ .. ووثب على الصائغ فقتلھ ..فشد الیھود على المسلم فقتلوه
    ..
    فلما علم النبي صلى الله علیھ وسلم بذلك .. وأن الیھود قد نقضوا العھد وتعرضوا للمسلمات .. حاصرھم
    .. حتى استسلموا ونزلوا على حكمھ ..
    فلما أراد النبي صلى الله علیھ وسلم أن ینكل بھم .. ویثأر لعرض المسلمة العفیفة..
    قام إلیھ جندي من جند الشیطان ..
    الذین لا یھمھم عرض المسلمات .. ولا صیانة المكرمات ..
    وإنما ھم أحدھم متعة بطنھ وفرجھ..
    قام رأس المنافقین .. عبد الله بن أبي ابن سلول ..
    فقال : یا محمد أحسن في موالي الیھود وكانوا أنصاره في الجاھلیة ..
    فأعرض عنھ النبي صلى الله علیھ وسلم .. وأبى..
    إذ كیف یطلب العفو عن أقوام یریدون أن تشیع الفاحشة في الذین آمنوا ..فقام المنافق مرة أخرى .. وقال
    : یا محمد أحسن إلیھم .. فأعرض عنھ النبي صلى الله علیھ وسلم .. صیانة لعرض المسلمات .. وغیرة
    على العفیفات..
    فغضب ذلك المنافق .. وأدخل یده في جیب درع النبي صلى الله علیھ وسلم .. وجرَّه وھو یردد : أحسن
    إلى مواليّ .. أحسن إلى مواليّ..
    فغضب النبي صلى الله علیھ وسلم والتفت إلیھ وصاح بھ وقال : أرسلني ..
    فأبى المنافق .. وأخذ یناشد النبي صلى الله علیھ وسلم العدول عن قتلھم..
    فالتفت إلیھ النبي صلى الله علیھ وسلم وقال : ھم لك ..
    ثم عدل عن قتلھم .. لكنھ صلى الله علیھ وسلم أخرجھم من المدینة .. وطرَّدھم من دیارھم
    --------------------------------------------------------------------------
    واتسع الخرق على الراقع
    توقفت سارة قلیلاً .. وجعلت تنظر إلى ساعتھا..
    ثم نظرت في الكتاب وقالت : ھنا في ص ٥٦ كلام جمیل مختصر حول أسالیب أصحاب الشھوات لإفساد
    العالم الإسلامي من خلال استغلال المرأة .. ما رأیكما أن أقرأه على عجل..
    أریج : رائع .. ما دام المسألة فیھا عشاء على حسابك .. تدرین نحن في مطعم .. وأنت كریمة ونحن
    نستاھل!!
    تبسمت سارة وقالت : عشاء إیش ؟!! والدي یبدو أنھ قریب الوصول ..
    قالت مھا : أنت یا أریج منذ أن جلسنا وضرسك لم یقف من تتابع الطعام علیھ .. كعك .. بسكویت ..
    فطائر .. وأنا أیضاً ما قصرت .. والمسكینة سارة تقرأ ونحن نأكل..
    تبسمت سارة وقالت : ھنیئاً مریئاً .. الله یجعل فیھ العافیة..
    لكن لا بد أن نفھم طرق ھؤلاء .. لأننا قد نستعمل لتحقیق مآربھم ونحن لا نعلم ..
    ثم بدأت القراءة:
    أسالیب!!
    بدؤوا یدعون إلى خلع غطاء الوجھ .. والتخلص من الجلباب أو العباءة .. والاكتفاء بلبس الثیاب
    الفضفاضة – مبدئیاً – بدلاً من العباءة..
    ویسلكون لإقناع النساء بذلك أسالیب عدیدة .. الدعایات .. إبراز المتبرجات على أنھن قدوات .. بیع
    العباءات المزینة والضیقة والشفافة..
    الدعوة إلى مشاركة المرأة للرجل في كل شيء .. في الاجتماعات ، واللجان ، والمؤتمرات ، والندوات ،
    والاحتفالات ، والنوادي..
    الدعوة إلى سفر المرأة بلا محرم ، ومنھ سفرھا غرباً وشرقاً للتعلم ودراسة اللغة .. وسفرھا لمؤتمرات :
    سیدات الأعمال!!..
    الدعوة إلى قیامھا بدورھا في الفن ، والغناء ، والتمثیل .. والمطالبة بإنشاء فریق كرة قدم نسائي ..
    والمطالبة بریاضة النساء على الدراجات العادیة والناریة.
    تصویر المرأة في الصحف والمجلات .. وخروجھا في التلفاز مذیعة ومقدمة برامج .. وھكذا .. وعرض
    برامج مباشرة تعتمد على المكالمات الخاضعة بالقول بین النساء والرجال في الإذاعة والتلفاز..
    والدعوة إلى الصداقة بین الجنسین عبر برامج في أجھزة الإعلام المسموعة والمرئیة والمقروءة ،
    وتبادل الھدایا بالأغاني وغیرھا..
    نقطة الانطلاق!!
    طبعاً نقطة البدایة في ھذا كلھ : خلع الحجاب عن الوجھ ، ثم باشروا التنفیذ لخلعھ ، ودوسھ تحت الأقدام
    وإحراقھ ، وعلى إثر ھذه الفعلات ، صدرت القوانین آنذاك في بعض الجمھوریات مثل : تركیا ، وتونس
    ، وإیران ، وأفغانستان ، وألبانیا ، والصومال ، والجزائر ، بمنع حجاب الوجھ ، وتجریم المتحجبة ، وفي
    بعضھا معاقبة المتحجبة بالسجن والغرامة المالیة!!!
    قال أریج : صدقت والله .. والعجیب أن في بعض بلاد المسلمین مع الأسف تمارس التضییق على
    الحجاب .. ومحاربة تغطیة الوجھ .. بینما تجدین بلاد غیر المسلمین أحیاناً فیھا حریة في الحجاب..
    بل إني قرأت في خبر نقلتھ وكالة رویتر .. قبل أیام أن شركات قطارات طوكیو بالیابان أطلقت حملة
    لحمایة النساء من الرجال الذین یتعمدون مضایقتھن بطرق مخلة أثناء التنقل ، وتضمنت الحملة إجراءات
    عملیة تمثلت في تخصیص عدد من العربات للنساء فقط ! مما أدى إلى إثارة غضب بعض الرجال
    الذكور على اعتبار أن ذلك تمیزاً ضدھم!..
    ---------------------------------------------------------------------------------------
    الوداع
    رن الھاتف المحمول الذي مع سارة .. نظرت إلى رقم المتصل وقالت : ھذا أبي یبدوا أنھ وصل .. ردت
    علیھ : وعلیكم السلام .. نعم .. نعم أنا قادمة..
    وبدأت تلبس عباءتھا .. وتغطي محاسن وجھھا..
    ووقفت مھا وأریج .. یودعانھا .. وھي تقول إن شاء الله سنلتقي مرة أخرى..
    ولكن لتكن كل واحدة منكما مثل الفتاة الصالحة الذي رآھا موسى علیھ السلام مع أختھا ترعى الغنم ..
    فساعدھما على سقي الغنم .. ثم جلس في ظل شجرة یرتاح .. وعادت الفتاتان إلى أبیھما .. فأمر إحداھما
    بإدخال الغنم في مكانھا .. وأمر الأخرى أن تنادي موسى..
    واسمعي كیف وصف الله ھذه الفتاة الصالحة التي ذھبت تنادي موسى..
    قال تعالى : " فجاءتھ إحداھما تمشي على استحیاء.. "
    قال عمر رضي الله عنھ : جاءت تمشي على استحیاء قَائِلَةً بثوبھا على وجھھا ، لَیْسَت بِسَلْفَعٍ مِن النساء
    ) ..٣٨٤/ ولاّجةً خرَّاجة . والسلفع من النساء: الجریئة السلیطة ( تفسیر ابن كثیر ٣
    قارني - بالله علیك - بینھا وبین امرأة العزیز في مصر التي أكثرت مخالطة یوسف علیھ السلام ..
    ونظرت إلیھ وأبدت زینتھا مراراً .. وھو علیھ السلام یصد عنھا .. حتى وصلت إلى حال راودتھ عن
    نفسھ " وغلقت الأبواب وقالت ھیت لك " أي تھیأت لك .. نسأل الله العافیة..
    أریج .. مھا .. والله ما یرید الداعون إلى نزع العباءة .. وإلقاء الحجاب .. وكشف الزینة .. والاختلاط
    بالرجال .. والله ما یریدون إلا أن تكوني لھم كالأمة المملوكة یمضغك الرجل متى شاء .. ویلفظك متى
    شاء..
    كانت أریج ومھا .. تحاولان أن تبطئا سارة في المشي لیطول الكلام .. لكن ھاتف سارة رن مرة أخرى ..
    فودعتھما .. وذھبت ..ا.ھ.
    أشكر كل من استفدت من مؤلفاتھ في إعداد ھذا الكتاب وعلى رأسھم الشیخ الدكتور بكر أبو زید ، الشیخ
    سلیمان الخراشي ، الشیخ أحمد عبدالعزیز الحمدان.
    أسأل الله أن ینفع بھ وصلى الله على نبینا محمد.
    جزى الله كل من شارك في نشر ھذا الكتاب
    __________________
    الحمد لله الذي ھدانا لھذا وما كنا لنھتدي لولا أن ھدانا الله

    ملحوظه:من يقدر على نشر هذا الموضوع فليقم بنشره دعونا نتعاون على البر والخير وان نحارب هذه الهجمه الشرسه على النقاب وعلى اخواتنا المنتقبات

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مدرسة الحياه
    المشاركات
    2,832
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    جزاك الله خير يا دكتور

    اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه

    و أرنا الباطل باطل و ارزقنا اجتنابه
    Can't imagine the forum without U .. Kalamntena


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr zmz مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير يا دكتور

    اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه

    و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه
    جزانا واياكم
    آمين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    CAIRO
    المشاركات
    6,124
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    ربنا يهدينا جميعا يارب


    جزاك الله خيرا

    ONE FAMILY FOR ONE
    WAY

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    252
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: برجاء من كل فتاة قراءة الموضوع.. ضروري

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة stroma مشاهدة المشاركة
    ربنا يهدينا جميعا يارب


    جزاك الله خيرا
    آمين
    بإذن الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. برامج -متجدد
    بواسطة brightgalaxy5 في المنتدى Computer
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 24-02-2010, 09:19 PM
  2. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-06-2009, 04:10 AM
  3. احلام ميته وصخرة الملتقى
    بواسطة days في المنتدى حوار
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-07-2007, 12:37 AM
  4. حد يفهمني الكلام دا
    بواسطة مصري متعصب في المنتدى إسلاميات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-07-2007, 09:59 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •