Announcement

Collapse
No announcement yet.

الدروس الخصوصية..

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
 
  • Filter
  • Time
  • Show
Clear All
new posts

  • الدروس الخصوصية..

    المناقشات فى المنتدى هنا شجعتنى على فتح الموضوع ده..
    و ياريت نناقشة من كل اوجهه..
    يعنى..
    ايه سبب ظهوره؟؟
    ايه النتايج المترتبة؟؟
    مدى اهميته و هل هو شرعى؟؟
    كيفية محاربته؟؟

    اكيد فى حاجات تانية انا ناسيها..
    ياريت نفتكرها و نتكلم عنها مع بعض..

    و ياريت نحضر نفسنا كمان لمناقشة موضوع الشرايط..

    لكن خلينا مركزين دلوقتى فى موضوع الدروس..
    و ياريت لو نبدأ بمناقشة اسباب ظهورها..
    لانه على رأى المثل "اذا عرف السبب بطل العجب"..


    و شكراً..
    My Gallery on Google
    My Page on GooglePages
    www.alasmar.info

    "ما دمت اتلقى الركلات فى مؤخرتى اذا فأنا فى المقدمة"

  • #2
    ملحوظة قبل الخوض في الموضوع

    فقط أحب أن ألفت النظر إلى أن هذا الموضوع ينطبق علينا و على جميع من هم طلبة في أي مرحلة و في أي مؤسسة تعليمية
    بعبارة أخرى : البعد الاجتماعي و التربوي لهذا الموضوع لا يخص كليتنا وحدها ..
    انا قصدت من هذا الكلام إعداد الجو لمناقشة واسعة .. نرجو من الاعضاء الصبر و التأني ..
    أن توقد شمعة ... خير من أن تلعن الظلام ألف مرة

    Comment


    • #3
      فتح كلام (مقدمة)..

      ما ان يتخلص الطالب و ولى الامر من مشكلة الدروس بالثانوية العامة بدخول الطالب الكلية, الا ويفاجأ الطالب بانتشار ظاهرة الدروس الخصوصية بصورة كبير بكليتنا لدرجة انه توجد مواد كل الدفعة تقريباً تتعاطا الدروس الخصوصية فيها..
      بصراحة الطالب يستطيع الحصول على تقدير امتياز و ان يحقق مركزا متقدما على دفعته بدون اللجوء للدروس الخصوصية لكن ذلك بالطبع هيتطلب منه بذل مجهود كبير. و استطيع ان اقول ان الكلية تقدم للطالب كل ما يحتاجة لتحقيق ذلك و لكن ذلك للطالب الذى يبحث و ينقب عما تقدمه الكلية من مواظبة على حضور المحاضرات و السكاشن و سؤال للاساتذة الذين لا يبخلون فى ابداً تقديم النصح و الشرح لراغبى ذلك من الطلبة..
      لكن كثرة اعداد الطلبة و ازدياد الزحام و ضعف شرح بعض الاساتذة فى المحاضرات-بالرغم من مستواياتهم العلمية الرفيعة(التدريس فن مش علم و بس)- و ان كثير من الطلبة يجدون فى الدروس الخصوصية ملازأً لاظهار مدى امكانياتهم المادية و حكم العادة التى تعود عليها الطلاب من الثانوية العامة لدرجة الادمان و لاسباب اخرى كثيرة ادت لظهور الدروس الخصوصية بالكلية كظاهرة مميزة لتلك الفترة..
      و الحق يقال فان الدروس الخصوصية تساعد جداً الطالب فى الحصول على تقدير امتياز و الحصول ايضاً على ترتيب متقدم بالنسبة للدفعة و ذلك لانها تعتمد اساسًا على التلقين و التحفيظ و بجانب ذلك التفهيم ايضاً. و بما انه -للاسف- مازال الحفظ والتسميع فى الامتحانات و بخاصة النظرية منها هو الاساس فى التقييم فان الطلبة متعاطى الدروس الخصوصية يحصلون على اعلى الدرجات.و ايضا و لان السادة الدكاترة فى الدروس الخصوصية يقومون بتحفيظ الطلبة الاسئلة الشفوية الهامة لكل استاذ مما يجعل الطالب حافظا لقوالب من الاسئلة و ما يقابلها من اجوبة و بذلك ايضا يحصل على اعلى الدرجات فى الامتحانات الشفوية والعملية..
      و ايضا الحق يقال فان السادة الدكاترة الذين يقومون باعطاء الدروس الخصوصية مستواهم مرتفع فى فن الشرح والتدريس و ان كان مستواهم العلمى لا يقارن بكثير جداً من استذتنا الكبار..
      كلمة اخرى:
      لقد اصبح الهدف من العملية التعليمية كلها تقريباً هو الحصول على مجموع كبير او الحصول على تقدير كبير لضمان فرصة اكبر فى التعيين لو كان الطالب فى الكلية و فى التنسيق لو فى الثانوية العامة..
      و ذا بالتالى ادى الى ان يكون الهدف الاساسى من العملية التعليمية والدراسة بالنسبة للطالب هو الامتحان (وسيلة التقييم) التى و حتى الآن تمثل و سيلة تقييم وحيدة عقيمة نظامها غير ملائم و تعتمد اساساً على الحفظ (كما قلت) فاتجه الطلاب للدروس لان هدفهم كله هو الامتحان و التقدير و ليس التعليم..

      طيب نغير ده ازاى؟؟
      انا رايي ان يتم ذلك فى اتجاهين:
      اولا: تغيير نظم التقييم تغيير شامل لكى يكون الامتحان خير وسيلة لتقييم هل هذا الطالب تعلم صح ام لا و هل سيستطيع ان يستفيد و يفيد بما تعلم(مش حفظ و لا لا)
      ثانيا: تغيير نفسنا و طبعا ذا ان يحدث فى يوم و ليلة و مهم جداً اشتراك وسائل الاعلام (بتاعة نانسى عجرم) فى تغيير توجهات الناس ليصبح التعليم عندهم هو هدفه التعليم و الافادة و الاستفادة و ليس لدخول كلية و لا للحصول على وظيفة..

      لسه فى كلام تانى كتير عاوز اقوله..
      دى بس مقدمه و فتح كلام..
      انا عارف ان العناصر فيها متلخبطة شوية لكن هننظمها مع بعض ان شاء الله..
      بس انا عاوز اعرف آراءكم الاول..

      يلا نبدأ فى معرفة الاسباب اولا..
      و السؤال..
      ما الذى يدفعنى او يدفعك او يدفع اى طالب لأنه ياخد دروس خصوصية؟؟؟
      يلا و رونا الهمة..
      My Gallery on Google
      My Page on GooglePages
      www.alasmar.info

      "ما دمت اتلقى الركلات فى مؤخرتى اذا فأنا فى المقدمة"

      Comment


      • #4
        مسح ظور .. (مقبلات)

        المختصر المفيد من أحد المسرحيات التي لعلها دارت يوماً ما في أحد البيوت المصرية :


        الابوان : خد يابني دروس خصوصية السنادي ، دا انت السنادى ثانوية عامة
        الابن : إيه ؟! دروس ؟ أبداً ... و الله ما يحصل
        الابوان : يا بني اسمع الكلام .. احنا مش بنقول انك هتاخد دروس عشانك خايب .. انت هتاخد دروس عشان تجيب مجموع .. مانتاش شايف المجاميع بقت عاملة إزاي ؟ الحكاية مفيهاش هزار
        الابن : هوا انا يعني معرفش اجيب مجموع إلا بالدروس الخصوصية ؟
        الابوان : عارفين انك شاطر .. مقولناش حاجة .. بس أهو المدرس هيعرفك الامتحان جاي إزاي و يمرنك عليه .. إلخ
        الابن : طب ما انا هبص في امتحانات السنين اللي فاتت و اعرف .
        الابوان : يا بني انت بتآوح في حاجة مانتاش عارفها ... ماشفتش فلانة بنت فلان لما مشيت كدة "مع نفسها" من غير دروس جابت كام في "كذا و كذا" ؟ .. و أهي لما خدت درس مع استاذ "فلان" ربنا يكرمه شوف جابت كام و دخلت كلية إيه
        الابن : لكل مجتهد نصيب ، يمكن هية شدت حيلها شوية في التحسين .
        الابوان : م الآخر انت مش هتجيبها لبر ، عاوز تجازف في حاجة هتحدد مصيرك و مستقبلك .. انت هتاخد دروس يعني هتاخد دروس .. هوة انت دافع حاجة من جيبك؟ سبحان الله يا أخي .. إيه ، عاوز توفر لنا ؟

        .... ....
        ..... و يستمر الجدال إلى أن يصل إلى مرحلة :
        الابن : ماشي انا نويت أدخل مع أستاذ فلان في مادة كذا من أول السنة ، أهو أجرب .. و ان معجبنيش ابقى أسيبه

        انتو عارفين تكملة المسرحيات اللى زي دي .. مش كدة ؟
        ---------------- ستار -----------------

        ملحوظة أخيرة : انا انضغط عليا جامد في تانية ثانوي عشان آخد دروس لأول مرة في حياتي ، و حصل ! في السنتين ! ... ما عدا الاقتصاد ، و دا له قصة تانية ....
        انا فقط أردت أن أطرح فكرة ضغط الأسرة على الطالب ليأخذ دروس .
        أن توقد شمعة ... خير من أن تلعن الظلام ألف مرة

        Comment


        • #5
          طبعاً قرينا المسرحية الى الأخ مصباح كتبها لنا..
          و بالفعل دى ما كانتش مسرحية دا كان واقع (على رأى مدنجى فى موضوع "ك ك ك ك")
          كلنا كان بطل للمسرحية دى..

          انا هنا هبدأ بالاسباب الى انا شايفها المسئولة عن انتشار الدروس..
          ليه نبدأ بالاسباب؟؟
          لاننا لو عرفنا الاسباب و حاولنا نعالج كل سبب بالطريقة الصح يبقى حلينا المشكلة..
          بصراحة دى احد الحاجات الى اتعلمتها من دراستى الاكلينيكية بالكلية "treat the cause" او "عالج المرض مش العرض" و علمونا برده نبعد عن "symptomatic treatment" لان العلاج بالطريقة دى دليل على العجز و دا للاسف الى بيحصل دلوقتى عاوزين يحرمو الدروس الحصوصية و يمنعوها و يجرموها بالرغم من انها عرض(symptom)..
          ايوه عرض(symptom) لمرض قاعد يستشرى فى الكلية و فى البلد كلها..
          عاوزين يعالجو العرض (symptom) و ينسو المرض بالرغم من انهم هم الى قالولنا و علمونا العكس.

          مش مشكلة..

          المهم ايه السبب؟؟(فى حاجات مكررة من الرد السابق)
          1-كثرة اعداد الطلبة و ازدياد الزحام..
          2-ضعف شرح بعض الاساتذة فى المحاضرات-بالرغم من مستواياتهم العلمية الرفيعة(التدريس فن مش علم و بس(.
          3-كثير من الطلبة يجدون فى الدروس الخصوصية ملازأً لاظهار مدى امكانياتهم المادية.
          4-حكم العادة التى تعود عليها الطلاب من الثانوية العامة لدرجة الادمان.
          5-استسلام الكلية للاسباب السابقة وعدم التفكير الجدى فى التطوير.
          6- الطرق العقيمة فى التقييم (الامتحانات يعنى) تعتمد على الحفظ و لا تعتمد على قدرات و مهارات الطالب.
          7-طرق التدريس عتيقة و قديمة و غير متطورة.
          8-عدم الاهتمام بالاستاذ او المدرس او غيرهم من اعضاء هيئة التدريس مما دفعهم لاعطاء دروس خصوصية.
          9-محاولة الكلية لمحاربة الدروس الخصوصية بطريقة خاطئة ادى لوجود موجة من العند من ناحية الطلبة و السادة مدرسى الدروس الخصوصية..
          مثلاً: ازاى رئيس قسم محترم يحط راسه براس مدرس صغير و ينتقده و يذكر اسمه فى المحاضرات بالرغم ان نص الدفعة-او اكتر- بتاخد عند التانى درس و بيحبوه و بيفهمو منه –و دى حاجة مش لاقيينها فى الكلية- دا بيؤدى بدوره لنتيجة عكسية.

          المشكلة اكبر من كده.
          الاسباب دى لازم تكتمل و تترتب و تتشرح سبب سبب و بعد كده نبدأ فى الحل.

          اكيد فيكو ناس شايفة ان فى اسباب تانية..
          و لو مش شايفين قولو رأيكم فى الاسباب الى فاتت..
          عشان كلمتنا تبقى واحدة..
          يمكن حد من المسؤولين يبص للكلام ده (و دا وارد جداً)..

          عاوزين الموضوع يبقى اكبر من كده عشان نقدر نغير حاجة قبل ما نسيب الكلية..
          انا عارف ان فى ناس كتير بتقرا الموضوعات الى فى المنتدى بس.. و مبتقولش رأيها..
          برده عاندهم حق مهم قالو رأيهم قبل كده و محدش سمعه..
          لكن انا بقولهم لأ ..
          المنتدى بتاعنا واصل والحمد لله..
          اتكلمو و قولو رأيكو بصراحة متخافوش محدش هيعرفكو و لو عرف يعنى ايه انت بتقول رأيك دا احنا فى عصر الديموقراطية..!!
          My Gallery on Google
          My Page on GooglePages
          www.alasmar.info

          "ما دمت اتلقى الركلات فى مؤخرتى اذا فأنا فى المقدمة"

          Comment


          • #6
            برده عشان الكلام فى الموضوع يبقى غلى نور

            الموضوع (199) الدروس الخصوصية.
            المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر.
            مايو 1997
            المبدأ : القرآن والسنة.
            سئل : ما حكم الدين فى الدروس الخصوصية إذا كانت بناء على رغبة أولياء الأمور ؟.
            أجاب : الدروس الخصوصية تعليم لا مانع من أخذ الأجرة عليه ما دام غير متعين على المعلم ، وما دامت هناك رغبة فيه من أولياء أمور الطلاب. والمحظور هو تقصير المدرس فى أداء واجبه الأصلى فى المدرسة وحمله الطلاب على أخذ دروس خصوصية ، وتكون الدروس عنده بالذات ، كما أن استغلاله لإعطاء الدرس الخصوصى وربط نجاح الطالب به حتى لو لم يكن أهلا للنجاح -وذلك بوسائل معروفة - حرام ، وأيضا التغالى فى تقدير الأجور، وبخاصة على من يعلم رقة حالتهم المادية لا يرضاه الدين.
            وذلك إلى جانب المحاذير الأخرى فى الدروس الخصوصية مع اختلاف الجنس وفى ظروف يخشى منها الفساد.



            انا قصدت انقل الفتوى دى فى اول الكلام عشان يبقى الكلام فيه على نور..

            و شكراً..
            My Gallery on Google
            My Page on GooglePages
            www.alasmar.info

            "ما دمت اتلقى الركلات فى مؤخرتى اذا فأنا فى المقدمة"

            Comment


            • #7
              1-ضلال الهدف..


              غياب الهدف او بمعنى اصح ضلال الهدف هو السبب الاول من اسباب الدروس الخصوصية الى هبدأ فى الكلام عنه..


              ممكن اكون مذكرتوش فى الرد السابق لكن انا لمحت عنه فى الرد الى قابله..


               


              انا هبدأ بالسبب ده لانى شايف انه اهم سبب و هو المسئول عن كتير جداً -دا ان مكانش كل- من مشاكلنا الحالية..


              ازاى؟؟


               


              مثلاً:


              ايه هدف الدولة من وزارة الشباب والرياضة؟؟


              كما هو واضح و معلن الهدف هو عمل ابطال تفوز بالبطولات الرياضية..


              و زى ما احنا شايفين ايه النتيجة؟؟


              صفر ميدالية و لو حتى خشبية فى الالومبياد....


               ليه لان الهدف غلط..


              المفروض ان يكون الهدف الاول والاوحد من الوزارة دى هو خلق شعب رياضى قوى عنده صحة..


              و بعد كده ممكن ندور على البطولات..


              ندور ليه؟؟


              البطولات هى الى هتدور علينا..


              بس برده البطولات فى حد ذاتها لايمكن ان تكون هدف لكنها دليل و مؤشر على و جود شعب رياضى قوى..


               


              طبعاً المثال مالوش دعوة بالموضوع..


              لكنه بيورينا ازاى ان اهدافنا غير صحيحة و السبب ايه؟؟


              السبب ان احنا بنقلد الغرب تقليد اعمى فى كل شيء..


              ازاى؟؟


              عملو وزارة شباب و رياضة, عملنا وزارة شباب و رياضة..


              لعبوا كورة , لعبنا كورة..


              و بالمثل فى التعليم..


               


              و لان الاصل فى عمل اى شيء هو الحاجة اليه "الحاجة ام الاختراع"..


              فاحنا بنعمل الحاجة و مش عارفين احنا عاوزين منها ايه؟؟


              كنوع من التقليد ذى ما قولت او لان احنا نسينا احنا عملناها ليه او معرفناش الى عملوها لنا عملوها لنا ليه..


               


              المهم...


              الكلام ده كله لازمته ايه؟؟


              لازمته ان هو دا الى حصل فى حاجة زى التعليم..


              الناس بقا همها الاول و الاخير من التعليم هو "مجموع" و "شهادة" و "فرصة عمل",,,بس..,,,


              و الوزارة بقا همها الاول و الاخير هو العمل على راحة الناس و ارضاءهم...


              كل سنة الوزير يطلع و يقول بمنتهى الانشكاح: الامتحان سهل و من الكتاب و فى مستوى الطالب المتوسط...


              يا فرحتى......


              هل الطالب ده بيتعلم عشان يعرف كل الى فى الكتاب بس؟؟


              هل الى فى الكتاب ده كافى؟؟


              هل الكتاب ده كل الدنيا و كل حاجه موجوده فيه لدرجة انه يبقى كفاية جدا و هدف للوزارة؟؟


              (اعتقد ان شركة ويسترن ديجيتال ممكن توفر على الوزارة المشكلة دى)


              و هل الامتحان ده اصلا هدفنا من التعليم؟؟


              و هل الطالب المتوسط ده هو هدفنا من التعليم؟؟


              و هل بمجموعة من المتوسطين نقدر ننافس دول العالم؟؟


              (اعتقد ان اى مصنع صينى من المصانع الى تحت السلم ممكن توفر على الوزارة المشكلة دى)


               


              بالفعل ضللنا الطريق..


              احنا ماشيين و خلاص..


              مش عارفين احنا ماشيين ليه؟؟


              و لا عارفين احنا عاوزيين نروح فين؟؟


              احنا كده لاقينا نفسنا بنمشى فمشينا...


               


              لقد ضاع هدف التعليم الاساسى من عقول الناس و حتى المسئولين..


               


              انا ملاحظ الايام دى ان فى حاجة بيعملوها اسمها تطوير..


              بالفعل هم جابو افكار جميلة جداً من بره (زى التيمز مثلا) و بيطبقوها..


              لكن للاسف الى بيتعمل ده عبارة عن ترقيع لملبس قديم جداً و رديء بقطع من الحرير..


              المفروض يحصل ثورة فى التعليم..


              تغيير شامل..


              يبدأ اولا بتحديد الاهداف و الاعلان عنها..


               


              و دلوقتى..


              تفتكرو ايه هو هدفنا من التعليم عامة و من الدراسة فى الطب؟؟؟


              دى فى رأيى اول خطوة ممكن نتخذها فى علاج المشكلة..


               


               


               

              Last edited by Alasmar; 08-09-2003, 07:14 PM.
              My Gallery on Google
              My Page on GooglePages
              www.alasmar.info

              "ما دمت اتلقى الركلات فى مؤخرتى اذا فأنا فى المقدمة"

              Comment


              • #8

                ماشى يا عم الاسمر خليك هنا قاعد تدن فى مالطة..


                المهم قولى هتاخد درس نسا ولا لأ؟؟ و هتاخد عند مين؟؟


                و ليه؟؟


                 


                 


                دى..

                مدينتنا حتة سكرة ..... الشمس فيها منورة

                البقاء لله.. د.مصطفى محمود

                Comment


                • #9
                  قصدك هياخد في كام مادة ... وعند كام دكتور في الماده

                  Comment


                  • #10

                    كلامك كله منطقى وانت تناولت الموضوع من نواحى كتير لكن احب اقول وجهة نظر لواحد مدمن دروس ايوة انا اقصد اللفظ بذاته مدمن تصدقنى لو قلتلك تقريبا نصف اللى بياخدوا الدروس ليس الا راحة للنفس للاطمئنان فقط وكثيرا ما نخرج من الدرس لن اقول كما دخلنا بل اسوا على الاقل اصبجنا مصدعين انا لا اريد ان اقلل من شان الدروس بل انى اشهد اننى لم اتعلم حرفا فى المطلق عليها اسم الكلية سيظن البعض ان المشكلة اننىلا احضر الكلية ولكنى عندما حضرت لم سوى طلبة ناقمين و طبيب مريض ومريض دكتور ولكن فى الدرس العملى نجد ما يجعلنا متقنين للمهنة وهنا اود ان اسال ما هو هدف كلية الطب ؟هل هو تخريح اطباء ام حفيظة لكلام لا فائدة منهم؟ اننا بالفعل نقلد الغرب ولكن فى المظهر فقط فى الخارج يكون دخول الكلية وفقا للقدرات وليس وفقا لمحموع زائف فلما لا يطبق قبل دخول الكلية امتحان يقيس امكانيات الطالب وبذللك يوجه للمكان المناسب فيمكنه الاعطاء والاتقان  نقطة اخرى وهى المريض فى الدرس هذا المريض ياخذ مبلغا زهيدا جنيهان فقط ترضى نفسه فيتعاون معنا فلم لا نطبق ذلك لا اقول ان الكل يدفع ولكن من يقدر ولكن ما يحدث هو اننا بنستخصر ندفع معتقدين ان تعاونه معنا هو ثمن علاجه فبالله عليك لو انك مكانه هل سترضى؟ثم ناتى لاستاذ الجامعة كيف نطلب منه ان يظل يعالج مرضى مجانا ثم يدرس مجانا او بعبارة ادق مقابل ملاليم :هل اشريته عندما دفعت مصاريف الكلية بدلا من ان تحارب الدولة الدروس لم لا تسال نفسها ما الذى دفع المدرس لاعطاء الدرس  ان المشكلة هى مشكلة نظام كامل يحب تغيره وليست مشكلة سنة سادسة ابتدائى او تحسين ؟ 


                     


                     

                    أنا جيت أصحي البيت

                    Comment


                    • #11
                      على فكره .... أنا أخدت في ثانوي دروس بس في المواد اللي لقيتني ضعيف فيها ...
                      يعني الفرنساوي ..... و شهر فيزياء - شهر بالضبط علشان ماكنتش فاضي أذاكر فيزيا .... أصل كنت بذاكر كيمياء - ... و شهر عربي في سنه تانيه - بس علشان أشوف هما بيعملوا فيه إيه - ... و اخر شهرين في الأحياء في سنه تانيه -علشان كان عندي مسابقات في المكتب الاجتماعي في الإداره التعليميه - ....
                      أشحطوط بالورى .... جاب الليالي السود .... فتبهدلا

                      Comment


                      • #12
                        "عايزين يمسكوا الاسمر في خانة اليك" ...

                        كفاية قرص ع الاسمر يا جدعان ....
                        كل دة عشان الجدع جاد جداً في تناوله للموضوعات ؟

                        يا nasharty ، انت ذكرت ما معناه ان فيه ناس بتاخد درس لمجرد الاحساس بــ "الأمان الاجتماعي" ... دة صحيح .

                        فكرت ان المريض ياخد مبلغ زهيد و يتعاون معانا ، انا مش شايف فيها مشاكل ..
                        و على فكرة .. انا مش ممتنع عن الدروس من حيث المبدأ ، و إنما لأسباب ، و بالتالى قد يزول الامتناع بزوال الأسباب .

                        بس احنا عايزين نركز على نقطة ان الدروس عرض لمرض داخل الكلية .. يعني بننتقد نظام التعليم عندنا .. و الكلام لسة ماخلصش ..
                        اتمنى تكون قريت كل الحوارات اللي عملناها عن مواضيع تخص نظام التعليم
                        أن توقد شمعة ... خير من أن تلعن الظلام ألف مرة

                        Comment


                        • #13
                          أين الحل؟؟؟؟؟

                          :icon_eek يا جماعة , تناولتوا بالدراسة القاتلة موضوع الدروس الخصوصية و كانت دراسة جادة و شيقة حتى انكم اتناقشتوا في كل الأسباب ............ لحد كده جميل


                                                            ........لكن


                          يبقى انكم لم تتناولوا الموضوع من الجانب المادي ,, بمعنى ان الدروس بتعمل شبه تفرقة عنصرية بين الطلبة ( وعلى فكرة أنا أخذت للأسف دروس في مادتين السنة الماضية و لاحظت الموضوع ده) يعني اللي بياخد درس بيحس أنه أفضل من اللي ما بياخدش يعني حرب أعصاب مع أننا لو نظرنا الى الموضوع من الناحية العلمية البحتة هنلاقي انه شعور كاذب ,, لأنه ثبت بالتجربة أن المحاضرة هي أفضل طريق لفهم المعلومة و ان كان بعض الداكترة دون المستوى و لكن في غيرهم ,, و أكبر دليل على كدة أنه لما جت الامتحانات فيها شئ من الصعوبة -في دفعتنا على الأقل- النس اللي تفوقت هي اللي مش بتاخد دروس........... ده للعلم لأني مش موافقة الناس اللي بتقول أن الدروس بتسهل التقدير و الترتيب


                          و كمان  انتم اكلمتوا عن الأسباب و سبتوا الحلول  لأن في طلبة مش عارفين يعملوا ايه و يهمنا رأي الناس الخبرة زيكم


                          و كمان عايزة أعرف رأيكم في الشرائط و الملازم كوسائل مساعدة .......... وللعلم أنا قررت عدم أخد دروس السنة دي لحين اشعار اخر

                          عيون في السماء تبوح سرا ... و قد تغني العيون عن البيان
                          احاسيس تبدت في النفوس ... فأبدتها العيون بلا لسان

                          Comment


                          • #14

                            لا و لا قرص ولا حاجة..


                            انا بالفعل مبخودش دروس..


                            لكنها حصلت فى بعض المواد العملية اخدت فيها درس عملى لما حيت ان انا محتاج فيها درس و الشرح فى الكلية فيها غير كافى..


                            المهم..


                            انا لسه عاندى كلام كتير فى الموضوع ده انا لسه مخلصتش..


                            اعزرونى اليومين دول انا مشغول ببداية الدراسة و السكن و الذى منه (اسألو مدنجى)..


                             


                            الى اللقاء..


                             

                            Last edited by Alasmar; 16-09-2003, 07:30 PM.
                            My Gallery on Google
                            My Page on GooglePages
                            www.alasmar.info

                            "ما دمت اتلقى الركلات فى مؤخرتى اذا فأنا فى المقدمة"

                            Comment


                            • #15
                              عايز أقول لـ walaa

                              اسمعي شرح كتير و من ناس بتعرف تشرح و عندها علم ، مش الناس اللي بتسمع (بتشديد الميم و فتحها) و خلاص !

                              بقالك سنة في الكلية ، أكيد عرفتي كويس ان المراجعة و التجميع في كليتنا أهم من المذاكرة نفسها ... على فكرة انا في سنة خامسة "وقت كتابة هذه السطور".
                              أقوللك وما تضحكيش عليا ؟
                              ساعات كنا ما بنلاقيش وقت نذاكر فيه بعض الأجزاء من المنهج ، فكنا بنراجعها و خلاص !!!!!

                              كمان أنصحك بالاحتكاك كثيراً بأعضاء هيئة التدريس ، بعض الناس يئست من الزحام و شعرت أنه سيمنعهم من الاستفادة من المحاضر بشكل شخصي أو أثناء المحاضرة ... حتى صار أغلب ال"غير متجاوبين" لا يعلمون لماذا هم غير متجاوبين .. يعني سلبية و خلاص ..
                              دا انا حتى بفكر أفتح موضوع في قسم (في العضل) عن سلبية الطلاب ..
                              اسمعى كتير الحواديت الطبية اللي بعض الدكاترة بيحكوها عن مواقف اتعرضوا لها اثناء عملهم و احداث غربية حدثت للمرضي اثناء العلاج ..إلخ
                              هذه "الحواديت" هى الوسيلة رقم 1 سوبر في تثبيت المعلومات لأنها تصلها بالحياة العامة التي نعيشها ..

                              للحديث بقية ... (آسف وقتنا ضيق اليومين دول - انا دلوقتي في راوند الgynecology ) .. دعواتكم معانا بقى ..
                              أن توقد شمعة ... خير من أن تلعن الظلام ألف مرة

                              Comment

                              Working...
                              X